HOT information

HOT information

أكد عادل بدير، مدير مصنع سوزوكى ورئيس شعبة صناعة وسائل النقل باتحاد الصناعات، أن حالة الاقتصاد المصرى بشكل عام مذبذبة حالياً، وتحديداً قطاع السيارات، لذلك من المتوقع حدوث زيادة قريبة لأسعار السيارات ستتحدد بناءً على تخفيض قيمة الجنيه، لتكون تقريبا من 10 إلى 15% على الأقل والمستهلك المصرى هو الضحية. وطالب “بدير” بتثبيت سعر الدولار، ولو بالزيادة، مثلا يكون السعر الرسمى هو 8 جنيهات ولابد من توفيره ولكى يكون هناك مصداقية مع الشركات العالمية، لأن هذا يؤثر على أداء المصانع، وبالتالى هناك تأخير فى الاعتمادات والشحن، مؤكدا أن جميع المصانع لا تعمل بكامل طاقتها. وأضاف “بدير”، أن الأمل خلال الفترة المقبلة هو قناة السويس، خاصة بعد التصريحات بوجود منطقة صناعية روسية وأخرى صينية، لتكون منطقة للتصدير على مستوى العالم. يذكر أن أشرف سالمان، وزير الاستثمار، صرح على هامش مؤتمر اليورومنى بأن تخفيض الجنيه المصرى لم يعد اختيارا، فى ظل الظروف الاقتصادية المحلية والعالمية حالياً. وقال سالمان، خلال كلمته فى مؤتمر اليورومنى الذى عُقد الاسبوع الماضى إما أن نخفض سعر الجنيه أو نضحى بالاحتياطى الأجنبى، والحكومة من منظور اقتصادى ترى أنه لا يجب أن ينخفض الاحتياطى عن هذا الحد، لكن القرار على مستوى السياسة النقدية فى يد البنك المركزى

عن اليوم السابع

Open chat
%d bloggers like this: