هواوى” تمضى قدمًا فى مسيرة نجاحها وتُطلق الهاتف المنتظر Mate 9

HOT information

HOT information

أطلقت مجموعة هواوى لأجهزة المستهلك هاتفها الذكى الرائد الجديد هواوى “Mate9” عالميًا فى حدث كبير بألمانيا، بتصميمه المبدع والجذاب وأدائه القوى، والمزود بأسرع وأقوى معالج موجود فى العالم Kirin 960، إضافة إلى تقنية الشحن فائق السرعة وواجهة استخدام مذهلة، بما يمنح المستخدمين، الذين يعتمدون على نظام التشغيل “أندرويد” تجربة جديدة وفريدة من نوعها.

يعد الهاتف الجديد أحدث أفراد عائلة Mate الشهيرة، وهو من العناصر الحيوية المتفاعلة فى ريادة صناعة الهواتف الذكية فى مجال المكونات والمواد المستخدمة فى التصميم ومجال البرمجيات المتقدمة، والبرمجيات المثبتة على الهاتف، وأسفرت النتيجة عن هاتف جديد وعالى التطور فى الشكل والمضمون يساهم فى وضع مستخدمى هواتف هواوى فى المقدمة.

وتتعدد مميزات هاتف هواوى “Mate 9” لتشمل احتوائه على رقاقة Kirin 960، ليعمل الهاتف بأقوى معالج موجود حاليًا فى الهواتف الذكية، إضافة إلى واجهة استخدام (EMUI 5.0) المميزة والتى تسمح للمستخدمين بإمكانية الوصول إلى ما يتعدى نصف وظائف الهاتف بمجرد الضغط مرتين فقط، فضلاً عن تقنية الشحن فائق السرعة، التى تعنى مدة استخدام طول اليوم بمجرد شحن الهاتف لمدة 20 دقيقة.

وقال ريتشارد يو تشينج دونج، المدير التنفيذى لمجموعة هواوى لقطاع الأعمال: “عندما قررنا البدء فى تطوير هاتف “Mate 9“: “سألنا أنفسنا سؤالا بسيطًا هو كيف يمكننا رفع أداء كل عنصر موجود فى الهاتف للوصول لتجربة أفضل لمستخدمينا؟”، وأضاف: “نعلم جيدًا ما يحتاجه مستخدمو قطاع الأعمال من هاتفه الذكى فى المهام اليومية، فالسرعة والأداء الوظيفى القوى هما مجرد البداية، لمستخدمى قطاع الأعمال الذين يبحثون أيضًا عن المظهر الجذاب والمميزات الأساسية.

ويتمتع الهاتف الجديد بأعلى معايير الأداء والسرعة لمعالج Kirin 960 التى تعكس التفاهم العميق بين التجربة الجديدة وقوة الأداء التى يبحث عنها المستخدم الذى يحصل على تجربة سريعة وسلسة حتى بعد استخدام متواصل لمدة 18 شهرًا، خاصة أن رقاقة “Kirin 960” من الرقاقات الأولى بالعالم التى تعتمد فى تشغيلها على معالج ثمانى النواه من نوع “ARM Cortex-A73/A53” ومعالج ثمانى النواه خاص بالـGraphics “ Mali G71“، بما يساهم فى تخفيض مستويات الطاقة المستهلكة بنسبة 15 % ورفع كفاءة الأداء بنسبة 180% وكفاءة الطاقة بنسبة 40 %، وأداء الGraphics بنسبة 400%.

يجمع هواوى “Mate 9” بين بطارية ذى سعة كبيرة بقدر 4000 ميلى أمبير وتقنية الشحن فائق السرعة لتكفل عمر أطول للبطارية، لتمنح المستخدم يومين من الاستخدام العالى دون المساس بأداء الهاتف وهذا يتضمن زيادة معدل وقت مكالمات بالتقسيم الكودى العريض النطاق (CDMA) وزيادة معدل الوقت لاستخدام الهاتف فى الألعاب. 

يتميز الهاتف بتقنية (Super Charge) لتوفر مزايا الشحن فائق السرعة وتتفوق فى أدائها على الجيل السابق بنسبة 50%. وتمكن المستخدم من استخدام الهاتف لمشاهدة فلمين كاملين بشحن البطارية لمدة 10 دقائق فقط، وأهم ما تمتاز به هذه البطارية هو احتوائها على إعدادات الأمان القياسية الأفضل من نوعها والتى تتضمن نظام الحماية (Super Safe 5-gate) الذى يضبط الفولتية والتيار والحرارة بشكل فورى بهدف إطالة عمر البطارية والحد من مخاطر السلامة.

أما بالنسبة للكاميرا فيتابع هاتف “Mate 9” النجاح الذى حققه هاتف P9 باحتوائه على الجيل الثانى من كاميرا شركة “لايكا” المزدوجة، التى ترسم صورة متناغمة للأداء البصرى لنموذج كاميرا تم تصميم معالج “ Kirin 960” ليعزز عملها، وتتميز الكاميرا بدقة 12 ميجا بيكسل وفتحة العدستين بقياس F2.2، عدسة لمستشعر الألوان الأساسية (RGB)، بينما يأتى المستشعر الثانى هو أحادى اللون (monochrome) بقياس 20 ميجا بيكسل، بينما يعمل هذين المستشعرين معًا مع اندماج خوارزمية الصور المحسنة ليظهر لنا عملية تصوير فوتوغرافى رائعة.

ويعمل مستشعر الألوان الأساسية (RGB) على التقاط صور ملونة أكثر واقعية، بينما يلتقط المستشعر الثانى أحادى اللون (monochrome) الأبيض والأسود لضمان دقة تفاصيل الصورة، وعندما يقترن المستشعرين بالعدستين تظهر تقنية (OIS) مثبت بصري، بما يعنى التقاط صور عالية الوضوح فى ظل ظروف الضوء الخافتة، وتتسم تقنية التركيز التلقائى للصور (Auto-Focus) بخواص منها التركيز الدقيق، والضبط البؤرى (phase detection focus)، خاصية التركيز فى العمق (depth focus) وأخيراً الضبط البؤرى بواسطة قياس التباين فى الصورة (contrast focus).

وبالنسبة لنظام التشغيل فقد نجح هاتف هواوى “Mate 9” فى إعادة تشكيل تجربة نظام الاندرويد مع إدخال نظام EMUI 5.0 الجديد المدعم بنظام تشغيل Linux الذى يساعد على تحسين أداء الهاتف ويجعل منه أكثر تطورا وأفضل أداء، وهذا بسبب قدرته على فهم نمط سلوك المستهلكين بمرور الوقت واعتماده على أفضل التطبيقات الداعمة للنظام. وهذا ما يضمن توفير تجربة سلسلة تدوم طويلاً ويخفض مستويات تراجع الأداء الذى تعانى منه أجهزة الهواتف الذكية. 

ويتمتع الهاتف الجديد بتصميم عالى الأداء وأعلى جودة مع الاهتمام بأدق التفاصيل فهو أحد افراد عائلة “Mate ” الفريدة من نوعها من حيث التصميم العصرى المصنوع من أجود وأفضل المكونات حيث يجمع الهاتف بين راحة الاستخدام، وأناقة التصميم، والتكنولوجيا الفريدة، ليعكس ذلك خبرة تمتد لأكثر من 25 عامًا فى تقديم الحرفية والسعى وراء ابتكار مفاهيم جديدة لهواتف هواوى. 

وتم الإعلان عن الهاتف الجديد فى الحدث الضخم بألمانيا فى مجموعة ألوان جديدة ومبتكرة تعطى الهاتف بعدًا جديدًا مثل الرمادي، والفضي، والذهبي، والبنى والأبيض بالإضافة إلى تصميم خاص بالتعاون مع مُصنعة السيارات الشهيرة “بورش” “Huawei Mate 9 Porsche Design“.

ويذكر هنا أن شركة هواوى أطلقت ساعة HUAWEI FIT للياقة البدنية التى تتعقب النشاط اليومي، النوم، معدل ضربات القلب وغيرها من الأمور المتعلقة بالصحة.

 

عن اليوم السابع

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s