جمعية رجال الأعمال تناقش مشاركة أعضائها بمعرض أربيل ديسمبر المقبل

HOT information

HOT information

ناقشت جمعية رجال الأعمال المصريين، الترتيبات الخاصة بمشاركة الشركات المصرية فى الجناح المصرى الذى ينظمه مكتب التمثيل التجارى بمعرض إربيل الدولى، والذى سيقام فى الفترة من 14 إلى 17 ديسمبر المقبل بأقليم كردستان، وذلك بعد النجاح الملحوظ الذى حققه الجناح المصرى مطلع شهر أكتوبر الماضى، والذى نجح فى توفير فرص تصديرية للشركات المصرية بقيمة 30 مليون دولار فى عدد كبير من المنتجات.
 
ودعت الجمعية، الشركات الراغبة فى التعامل مع سوق إقليم كردستان، والتى تتطلع للمشاركة فى معرض أربيل إرسال العينات الخاصة بمنتجات الشركات والمواد الدعائية لمقر جمعية رجال الأعمال، والتى ستقوم بدورها بالتنسيق مع مكتب التمثيل التجارى فى اربيل بشحن العينات بالترتيب مع إحدى شركات الشحن بدون تحمل أى نفقات على الشركات العارضة.
 
وأوضح المعتز بالله على نائب القنصل التجارى بمكتب التمثيل التجارى المصرى باربيل، أن سوق أقليم كردستان من الأسواق الواعدة التى يمكنها استيعاب كميات كبيرة ومتنوعة من المنتجات المصرية وهو ما يمثل فرص كبيرة للشركات المصدرة.
 
وأشار إلى أن حجم تعاملات أربيل يقدر بنحو 15-20 مليار دولار سنويا، وهو ما يمثل ثلث واردات العراق، ويتم استيراد المنتجات بصورة رئيسية من تركيا وإيران والأردن والصين وهم أبرز الدول المنافسة لمصر، لافتًا إلى أنه على الرغم من زيادة حجم الصادرات المصرية إلى كردستان من 16 مليون دولار عام 2010 قبل افتتاح المكتب التجارى إلى نحو 100 مليون دولار عام 2015، إلا أن هذا الحجم لا يتناسب مع حجم السوق والعلاقات المتميزة التى تربط البلدين، حيث يمكن مضاعفة الصادرات المصرية بشكل كبير خلال الفترة المقبل.
 
وأضاف المعتز بالله على، أن المكتب التجارى المصرى باربيل يقوم بدعم وتشجيع الشركات المصرية على الاشتراك فى كافة المعارض فى كردستان حيث تم تنظيم 8 معارض فى 2015 وشارك فيها 150 شركة مصرية، بالإضافة إلى تنظيم زيارات البعثات التجارية للجانب الكردى حيث زارت 22 شركة كردية مصر وشاركت فى معرض فرنكس للأثاث، واجروفوود للصناعات الغذائية، فضلاً عن قيام مؤسسة أخبار اليوم بتنظيم معرضين سنوياً للمنتجات المصرية بدءً من العام القادم بعد النجاح الكبير الذى حققته دورة العام الحالى.
 
وأضاف أن أهم المنتجات التى تقوم مصر بتصديرها إلى كردستان هى الأجهزة المنزلية والصناعات الهندسية 47% والحاصلات الزراعية والصناعات الغذائية 18% والأثاث 15% والكيماويات والأدوية 12%، حيث يمكن لمختلف المنتجات المصرية التواجد فى الإقليم.
 
وأوضح أن التحديات التى تواجه المنتجات المصرية فى التواجد بصورة كبيرة فى سوق كردستان تتمحور بصورة رئيسية حول الصورة غير الدقيقة لدى بعض رجال الأعمال المصريين حول سوق كردستان، وعدم تواجد الشركات المصرية بصورة مكثفة فى الإقليم، الأمر الذى اتاح الفرصة لتواجد المنتجات المنافسة، ومشيرًا إلى أن تواجد الشركات المصرية من خلال مركز المنتجات المصرية فى اربيل، والذى تم استعراض تفاصيله سيوفر فرصة كبيرة لمضاعفة الصادرات المصرية، لاسيما وأن ايجار محلات البيع بالمركز مجانى لمدة عامين.
 
وأكد أن مشكلة حظر الألبان فى طريقها إلى الحل بعد قيام المكتب التجارى بتنظيم رحلة لبعثة رسمية من وزارة الزراعة الكردية لعدد من مصانع صناعة الأجبان المصرية، حيث تم التأكد من خلوها من الأمراض، ومن المنتظر رفع الحظر خلال الفترة القريبة المقبلة، بالإضافة إلى أن وجود فرع لبنك مصرى فى الإقليم سوف يساهم فى تسهيل التحويلات المالية للتعاقدات ومن ثم تيسير التصدير.
 
وقال محمد يوسف، المدير التنفيذى للجمعية، إن زيارة وفد الجمعية للإقليم كردستان الأخيرة والتى جاءت على هامش احتفال اتحاد الغرف التجارية بأربيل بمرور 50 عامًا فى أكتوبر الماضى والتى ضمت كل من مصطفى ابراهيم وموفق الخياط أعضاء الجمعية كشفت على ارض الواقع الامكانيات الهائلة التى يمتع بها الإقليم.
 
أشار “يوسف”، إلى أن سوق اقليم كردستان يمثل فرصة كبيرة للمصدرين المصريين حيث انه يستورد اكثر من 90% من احتياجاته سنويا من الخارج، منوها أن الشركات أبدت رغبتها فى التعامل مع الشركات المصرية حيث تحظى المنتجات المصرية بقبول كبير واهتمام الشركات فى الاقليم وهو ما يفتح الباب أمام زيادة صادراتنا لسوق بلغ حجم وارداته خلال عام 2014 نحو 14,3 مليار دولار.
 
وقال مصطفى ابراهيم، عضو الجمعية، إنه من خلال الرحلة الاستكشافية التى نظمتها الجمعية لإقليم كردستان من خلال دعوة اتحاد الغرف التجارية تضمنت عقد لقاء ثنائية مع عدد من كبرى الشركات، والتى رحبت بالتعامل مع المنتجات المصرية، ومشيداً بجهود المكتب التجارى المصرى بأربيل وعلاقاته القوية والتى تشجع الشركات فى التعامل مع الإقليم.
 
وأضاف “إبراهيم”، أن منتجات الشركات الصغيرة والمتوسطة تحظى باهتمام كبير فى سوق اقليم كردستان فضلا عن كونه من الاسواق الناشئة والمتعطشة للمنتجات المصرية، مشيراً إلى تركيا من أكبر الدول التى تتعامل مع أسواق الإقليم.
 
وأكد حسن الشافعى عضو مجلس إدارة الجمعية، على أهمية اسوق اقليم كردستان لمصر كونه من الأسواق الواعدة والقريبة، بالإضافة حجم وارداته الكبير والذى سوف يساهم فى نمو حجم الصادرات المصرية.
 
واقترح “الشافعى”، قيام مجموعة من المصدرين المصريين بتكوين وتدشين شركة متخصصة فى التصدير واللوجستيات وخدمات التأمين يكون مقرها الدائم فى أربيل لتيسير حركة التجارة ونقل البضائع.
 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s