لماذا تسعى شركات المحمول لتشغيل رخص التليفون الأرضى رغم تراجع استخدامه؟

HOT information

HOT information

رغم تراجع استخدام التليفون الأرضى بسبب انتشار المحمول و الذى اصبح كل شىء بالنسبة للعملاء  بسبب ثورة التطبيقات وانتشار الهواتف الذكية،  إلا ان شركات المحمول الثلاث “فودافون واورنج واتصالات” تسعى لتشغيل رخص الهاتف الثابت التى حصلت عليها ضمن إطار الترخيص الموحد للاتصالات نهاية 2015.

وأثار عزم الشركات الثلاث تقديم خدمات التليفون الأرضى الأرضى الإفتراضى عبر شبكة المصرية للاتصالات المشغل الوحيد للخدمة بالسوق المصرى، التساؤلات بشأن اهمية تقديم الخدمة بالنسبة لهم.

تقديم خدمات متكاملة سبب رئيسى لشركات المحمول لتشغيل خدمة التليفون الأرضى

وتعد الميزة التنافسية التى يتمتع بها المشغل الرابع للمحمول “المصرية للاتصالات WE” من تقديم خدمات وباقات متكاملة تشمل خدمات الصوت و الانترنت الأرضى و المحمول للعملاء سببا رئيسيا وراء إقبالهم على تشغيل هذه الرخص، لاسيما وان شركات المحمول لم تبدى حماسة لتشغيل الرخص منذ حصولهم عليها فى نهاية عام 2015 وركز الشركات على الاستثمار فى الجيل الرابع، وهو ما اخر إطلاقها كونها ليست مؤثرة للغاية فى شكل المنافسة بسوق المحمول وهو ما دفع العديد من مسؤولى الشركات للإعلان فى أكثر من مناسبة بانها ليست أولوية لهم مثل الجيل الرابع ذلك على الرغم من دخولهم مناقشات وتجارب مع الشركة المصرية للاتصالات لتقديم الخدمة.

وتم طرح رخص التليفون الأرضى ضمن إطار الترخيص الموحد للاتصالات و الذى يشمل الجيل الرابع و رخص الهاتف الارضى ورخص الاتصالات الدولية لتحقيق العدالة بين جميع المشغلين فى تقديم خدمات متكاملة، وقامت “فودافون واتصالات واورنج” بشراء هذه الرخص فى منتصف أكتوبر 2015، بقيمة 11.2 مليار دولار للرخصة الواحدة ضمن إطار الترخيص الموحد للاتصالات الذى كان يشمل رخص الجيل الرابع إضافة إلى رخص الاتصالات الدولية.

ووفقا لمسؤول بالجهاز القومى لتنظيم الاتصالات، أكد لليوم السابع فى وقت سابق أن “اتصالات مصر” الأكثر جاهزية و الأقرب لتقديم الخدمة بالتعاون مع الشركة المصرية للاتصالات ولكن الشركة لم تتقدم بطلب للجهاز حتى يتسن تشغيل الخدمة فهو قرار تجارى لها

الـADSL سبب إقبال غالبية العملاء على الاشتراك بالتليفون الأرضى

ورغم تراجع استخدام الهاتف التليفون الأضى إلا أن الأشهر الماضية شهدت زيادة بحجم الإشتراكات، لأسباب قد تتعلق بحاجة العملاء لخدمات الانترنت الأرضى فى المنازل و قطاع الاعمال و الشركات، وهى خدمات تحتاج الى استثمارات وبنية أرضية متطورة إعتمادا على كابلات الالياف الضوئية.

وشهدت اشتراكات الهاتف الثابت زيادة كبيرة للمشتركين بأحدث مؤشرات لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عن الفترة بنهاية ابريل الماضى، حيث وصلت الى 7 ملايين و471 ألف مشترك الا ان نسبة اعداد المنتظرين للتليفونات الثابتة 210 ألف.

رخص التليفون الأرضى لشركات المحمول لا تشمل خدمة التلغراف

ولا تشمل رخص التليفون الأرضى الجديدة خدمة التلغراف لشركات المحمول فهى خاصة بخدمات الصوت الأرضى فقط، كما أنها خدمة مستقلة تقدمها المصرية للاتصالات شان خدمات أخرى، اما فيما يتعلق بخدمة الدليل 140 فإن شركات المحمول لديهم خطوط ساخنة لخدمة العملاء الخاصة مشابهة لخدمة الدليل مثل 8000 لشركة اورنج و 2121 لشركة فودافون و 7070 لشركة اتصالات.

وتخوض الشركات الثلاث مناقشات مع المصرية للاتصالات المشغل الوحيد للخدمة فى السوق من اجل تقديم خدمات التليفون الأرضى إعتمادا على شبكتها وهو ما يشير بان جودة الخدمة ربما تكون متقاربة بين الشبكات الثلاث فيما يتعلق بالخدمات الصوتية للتليفون الأرضى.

المصرية للاتصالات من أقدم شركات الإتصالات بالعالم

وبدأت خدمات التليفون الأرضى بمصر عام 1881 حيث تم إنشاء أول خط تليفون ثابت يربط بين القاهرة والإسكندرية، على الرغم من إنشاء الشركة المصرية للاتصالات فى عام 1854 وهى من أقدم شركات الاتصالات فى العالم، وكانت تسمى وقتها باسم الشركة الشرقية للتليفونات والتلغراف.

عن اليوم السابع

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s