متى تصرف الحكومة “المكرونة” على بطاقات التموين؟

HOT information

HOT information

سعيا لتخفيف الضغط على استهلاك الأرز الذى تراجعت مساحاته المزروعة نتيجة ترشيد مياه الرى، تقدمت غرفة صناعة الحبوب باتحاد الصناعات، بمقترح إلى وزير التموين الدكتور على المصيلحى، لتوريد أى كميات مكرونة تحتاجها الوزارة شهريا بأقل من أسعار السوق، لصرفها على بطاقات التموين.
ومع مطلع الشهر الجارى، وافق وزير التموين على مقترح الغرفة، بطرح مكرونة على البطاقات التموينية، بعد اجتماع ضم كل من طارق حسنين ريئيس الغرفة، ووجدى المشد نائب رئيس الغرفة ورئيس شعبة المكرونة، على أن يتم توريد حوالى 30 ألف طن مكرونة فاخرة شهريا للتموين كمرحلة أولى لتقليل الضغط على الأرز.
وعلى الجانب الآخر تقوم مضارب الأرز بتوريد 40 ألف طن أرز محلى شهريا لصالح التموين، ويستمر هذا التوريد المحلى حتى نهاية ديسمبر المقبل، وطرحت وزارة التموين مناقصة عالمية لاستيراد أرز من الخارج يكفى لاستهلاك الأشهر من يناير حتى نهاية مارس المقبل، لطرحها على البطاقات التموينية. فهل يشهد الشهر المقبل بدء توريد المكرونة، وهل يتم إحلالها محل الأرز أم يتم توريد نفس الكميات؟
وجدى المشد رئيس شعبة المكرونة بالغرفة، قال فى تصريح لليوم السابع، إلى أنه حتى الآن لم يبدأ توريد أى كميات من المكرونة إلى وزارة التموين، انتظارا لأمر التوريد.
وأوضح المشد أن الكميات التى عرضتها الغرفة للتوريد تصل إلى 30 ألف طن شهريا، ولكن لا يشترط أن تحصل الوزارة على الكمية بالكامل ولكنها تحدد الكمية التى تحتاجها بناءا على رغبتها، ولكن لم تحدد الوزارة احتياجها حتى الآن أو موعد التوريد.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s