انتهاء 65 % من المجمع الصناعي غرب جرجا

HOT information

HOT information

تتواصل عمليات الإنشاءات فى المجمعات الصناعية الجديدة على قدم وساق خلال الفترة الحالية للانتهاء منها قبل نهاية عام 2019 لعدد الـ 13 مجمع الذى تقوم الحكومة بإنشاءها ضمن مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى لإنشاء أكثر من 4 آلاف مصنع جديد للصناعات الصغيرة والمتوسطة، بهدف دعم وتنمية هذا القطاع وتوفير قرابة 45 ألف فرصة عمل للشباب فى المحافظات المختلفة للحد من البطالة والاسراع فى معدلات النمو.
وفى هذا الإطار، كشف محمود الشندويلى رئيس جمعية مستثمرى سوهاج عن الانتهاء من قرابة 65 % من أعمال الإنشاءات فى المجمع الصناعى فى سوهاج والذى يجرى إنشاءه بغرب جرجا، مشيرا إلى أن أعمال الإنشاءات الخرسانية انتهت بشكل كامل ويجرى حاليا تثبيت الهياكل والجمالونات للوحدات الصناعية تمهيدا للانتهاء من المجمع بأكمله قبل نهاية العام الجارى لطرحه أمام المستثمرين.
وكشف رئيس مستثمرى سوهاج، أن المجمع الصناعى الجديد فى غرب جرجا يقام على مساحة قرابة 72 فدانا، وتقوم بأعمال الإنشاءات فيه الهيئة الهندسية والتى انجزت جزء كبير من المشروع فى وقت قياسى، لافتا إلى أن المشروع يتيح قرابة  206 وحدة صناعية جديدة مخصصة لصناعات مختلفة.
وقال مصدر فى الهيئة العامة للتنمية الصناعية، إن إجمالى عدد المصانع الجديدة للمجمعات سيتخطى 4317 وحدة صناعية مجهزة بالتراخيص، وسيتم إتمام إجراءات الطرح والتخصيص للمستثمرين خلال 2019 بعد الانتهاء من عمليات الإنشاء والتركيبات، لافتا إلى أنه تم الانتهاء من تخصيص وبدء الإنتاج بمجمعى السادات وبدر، وسيتم خلال عام 2019 تخصيص باقى الوحدات الشاغرة بالمجمع الصناعى ببورسعيد، فضلاً عن إنشاء المنطقة الصناعية للصناعات النسيجية بمدينة السادات التى يجرى حاليا تنفيذ المرحلة الأولى منها حيث من المخطط بدء الإنتاج والتشغيل للمرحلة الأولى مع نهاية عام 2019.
وتسير وتيرة إنشاء المجمعات الصناعية الجديدة بصورة سريعة جدا، عقب تكليفات وتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى بسرعة الانتهاء منها فى أقرب وقت، حيث بدأت بعض المصانع الصغيرة الدخول على خط الإنتاج فى بعض المجمعات التى جرى العمل على تدشينها خلال عام 2018.
وتنتشر المجمعات الجديدة فى محافظات «الغربية، والبحيرة، والإسكندرية، والفيوم، وبنى سويف، والمنيا، وأسيوط، والبحر الأحمر، وسوهاج، وقنا، والأقصر، وأسوان» لعدد من المجالات على رأسها المفروشات والملابس الجاهزة، والصناعات البلاستيكية، والغذائية، والهندسية والكيماوية البسيطة، ومواد البناء، وعدد آخر من القطاعات التى تسعى الحكومة لزيادة إنتاجها فى السوق المحلية وتوجيه الفائض نحو التصدير، وتقليص وارداتها بهدف توفير العملة الصعبة.
وبدأت الوحدات الصناعية فى بعض المجمعات وعلى رأسها مجمع بدر الذى يستحوذ على 112 مصنعا صغيرا، الإنتاج الفعلى، وجميعها منتجات تامة الصنع وجاهزة للتداول فى السوق المحلية، إضافة إلى تجهيزها للتصدير فى ظل وجود منتج قوى يمكن المنافسة من خلاله فى عدد من القطاعات منها ما هو هندسى ومنها الملابس والغزل والنسيج، إضافة إلى بدء الإنتاج فى مجمع الصناعات فى مدينة السادات.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s