HOT information

HOT information

تسعى الحكومة ممثلة فى وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لإنشاء 100شركة ناشئة بأفكار أفريقية عبر المبادرة الرئاسية، لتدريب 10 آلاف شاب مصرى وأفريقى، على تطوير الألعاب والتطبيقات الرقمية باستخدام أحدث التقنيات، حيث يصل حجم هذا القطاع عالميا إلى ما يقرب من 100 إلى 140 مليار دولار وفقا لبعض تقارير.

وتستهدف المبادرة تدريب الشباب على مدار 3 سنوات مدة المبادرة، بحيث يتم تدريب نحو 3 آلاف شاب سنويا، وبرز خلال السنوات الماضية عدد من الأفكار والتى تحولت إلى شركات ناشئة حققت نجاحا مثل تطبيق “سويفل وتريلا وحالا” وبعض تطبيقات أخرى، فضلا عن احتضان مركز الإبداع وريادة الأعمال التابع لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “ايتيدا” للعديد من الأفكار الخاصة بالشباب.

وقال حسام عثمان نائب الرئيس التنفيذى لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “ايتيدا”، إن تركيز المبادرة على الألعاب الإلكترونية يرجع لكونها تستحوذ على نسبة كبيرة من السوق العالمى حيث تخطى حجمها فى العالم لـ100 مليار دولار عالميا، أما سوق التطبيقات الرقمية فهو كبير للغاية عن سوق الألعاب، وبالتالى النمو الاقتصادى لهذا المجال كبير ويتزايد بشكل سريع لاسيما مع انتشار الهواتف الذكية لذلك نسعى للحصول على حصة بهذا المجال.

وأشار إلى تعاون “ايتيدا” مع شركات عالمية متخصصة فى ألعاب الموبايل وتصدر شهادات عالمية، وتقدم خبرات خاصة فى التطبيقات ثلاثية الأبعاد واختبارات الألعاب وغيرها بالإضافة إلى شركات وجامعات دولية مثل جامعة هارفارد، وغيرهم من المؤسسات التى نتعاون معها للاستفادة من خبراتهم فى هذه المبادرة.

وأضاف: لدينا التزام لتأسيس 100شركة، وذلك عبر عقد مسابقات لاختيار المشروعات الفائزة لإنشاء الشركات حيث يتم عقد تلك المسابقات كل 6 أشهر على مدار ثلاث سنوات مدة المبادرة.

وإلى جانب مبادرة إفريقيا لتدريب الشباب، فإن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تعمل على نشر الابداع ورعاية المبدعين عبر عدة مبادرات منها رواد تكنولوجيا المستقبل، وهى معنية أكثر بالروبوت والبيانات العملاقة، ومبادرة “فكرتك شركتك” بالتعاون مع وزارة الاستثمار، وإنشاء 8 مجتمعات للإبداع بالجامعات المصرية، فضلا عن إنشاء مجمعات للإبداع فى المناطق التكنولوجية ببرج العرب وأسيوط.

عن اليوم السابع

%d bloggers like this: