بعد الإيقاف المؤقت.. أسمنت طره قد تلجأ لتصفية الشركة بسبب الخسائر

HOT information

HOT information

أظهر خطاب من العضو المنتدب لشركة أسمنت طره للعاملين بها إن إدارة الشركة قد تضطر لتصفيتها في حال وجدت صعوبات في تنفيذ قرار الإيقاف المؤقت.

وفي 10 يونيو الجاري ووافقت الجمعية العامة غير العادية لشركة أسمنت بورتلاند طره على قرار مجلس الإدارة بالإيقاف المؤقت للشركة، لوقف نزيف الخسائر التي تتعرض له.

وقال خوسيه ماريا ماجرينا، العضو المنتدب للشركة في خطاب مرسل للعاملين بالشركة –حصل مصراوي على نسخة منه – إن قرار الإيقاف المؤقت هو الخيار الأنسب لجميع أصحاب الشأن بالشركة.

وأضاف: ” ومع ذلك فقد نضطر في النهاية إلى تصفية الشركة إذا واجهتنا صعوبات في تنفيذ قرار الإيقاف المؤقت”.

وعدد ماجرينا الأسباب التي دفعت مجلس الإدارة والجمعية العمومية للشركة لإيقاف نشاطها وقال إن زيادة الطاقة الإنتاجية للأسمنت المفاجئة خلال الثلاث سنوات الأخيرة أدت إلى خلق بيئة تنافسية غير متوازنة حيث حيث قامت جميع شركات الإنتاج بخفض الأسعار إلى مستويات لا تغطي تكلفة الإنتاج.

وتابع أنه من سوء حظ الشركة أنها كانت تعاني بالفعل من موقف مالي متهدور فقد أدى هذا الوضع في السوق إلى زيادة تراكم الديون وصلت إلى 800 مليون جنيه حيث بلغ مستوى تعجز معه الشركة عن الاستمرار وهو المستوى الذي يفرض على الشركة وقف أنشطتها.

وأضاف أن “الأكثر من ذلك فإن التوقعات المستقبلية القريبة لا تحمل نظرة إيجابية وهو ما يعني أنه قد حان الوقت لاتخاذ قرارات صارمة ومؤلمة أكثر من أي وقت مضى”.

وتشير التقديرات إلى وصول حجم استهلاك الأسمنت بنهاية العام الجاري إلى حوالي 50 مليون طن مقابل الطاقة الإنتاجية لجميع شركات الأسمنت في مصر التي تزيد عن 85 مليون طن، وفقًا لخطاب ماجرينا.

وقال إن هذه الأرقام تشير إلى وجود فائض في الإنتاج يقدر بحوالي 35 مليون طن بنسبة تفوق 70% وهذا الفائض في الإنتاج هو أكثر من إجمالي الاستهلاك السنوي لدولة مثل إيطاليا أو إسبانيا أو المغرب أو جنوب أفريقيا.

وقالت شركة أسمنت بورتلاند طرة، في بيان للبورصة، الشهر الماضي، إنها سجلت قيمة سلبية لحقوق المساهمين في 2018 بلغت 196 مليون جنيه، فيما حقق نشاط الأسمنت منفصلا خسائر بقيمة 37 مليون جنيه في 2018، و72 مليون جنيه خلال الربع الأول من العام الجاري.

وقالت الشركة، إنها “بذلت كافة الجهود لخفض تكلفة الإنتاج والتشغيل لكن على الرغم من ذلك فإن الوضع المتفاقم في السوق يجعل من نشاط الأسمنت بالشركة نشاطا محققا لخسائر نقدية بصفة مستمرة ولا يتوقع له أن يشهد انفراجة في المستقبل القريب”.

ولم يكن أمام الشركة لوقف الخسائر سوى خيارين أما التصفية أو وقف نشاط الأسمنت مؤقتا، بحسب البيان.

وتحولت شركة أسمنت السويس للخسارة خلال الربع الأول من العام الجاري، بقيمة 26.4 مليون جنيه، مقابل أرباح بقيمة 243.3 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي، بحسب البيان.

عن مصراوي

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s