HOT information

مجلس الأعمال المصري الكازاخستاني

أعلن إبراهيم العربي رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية واتحاد الغرف التجارية الأفريقية، تنظيم ملتقى مجلس الأعمال المصري الكازاخستاني بمدينة شرم الشيخ بعد غدٍ الجمعة وعلى مدار 3 أيام وبمشاركة 250 شركة مصرية و110 شركات كازاخية.

وبحسب بيان من اتحاد الغرف التجارية اليوم الأربعاء، يشارك في الملتقى أيضا عدد كبير من الجهات الاقتصادية الرسمية وهيئات تنمية الصادرات والاستثمار في كلا البلدين، وأعضاء مجلس الأعمال المشترك.

وقال إبراهيم العربي إن الملتقى سيناقش فرص تنمية التبادل التجاري والاستثماري بين البلدين والتشريعات والإجراءات التي من شأنها تسهيل وتنمية التجارة البينية، كما سيتم بحث آليات تنمية التعاون الاقتصادي، وآليات التمويل المتاحة لتنمية الاستثمارات المشتركة.

وأضاف أن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي لدولة كازاخستان كان دافعا كبيرا لمضاعفة حجم الصادرات المصرية للأسواق الكازاخية خلال السنوات الثلاث الماضية حيث بلغت في عام 2017 نحو 50 مليون دولار وفي عام 2018 نحو 67.3 مليون دولار، وفي عام 2019 نحو 84.3 مليون دولار مع ميل الميزان التجاري لصالح الصادرات المصرية.

وذكر العربي أن التقارير المبدئية تشير إلى أن صادرات مصر إلى كازاخستان خلال الربع الأول من عام 2020 بلغت 18.5 مليون دولار، بينما بلغت خلال الربع الثاني نحو 21 مليون دولار.

وأوضح أن الصادرات المصرية لأسواق كازاخستان يتركز أغلبها في منتجات الأدوية، والفواكه والخضروات، والزيوت العطرية والكيماويات، بينما هناك فرصا كبيرة لمنتجات السيارات والأجهزة الإلكترونية والمنتجات البلاستيكية المصرية لدخول أسواقها في المستقبل.

وأشار العربي إلى أن العلاقات التجارية الحالية لا ترتقي إلى عمق العلاقات المشتركة مع كازاخستان إلا أن المنتجات المصرية تمتلك فرصا هائلة في ذلك السوق الذي وصفه بالصديق.

وقال إن التمثيل الكازاخي خلال فعاليات مجلس الأعمال المزمع انعقاده يؤكد إصرار الجانب الكازاخي على دفع العلاقات الاقتصادية مع مصر، وتنمية العلاقات التجارية والاستثمارية المشتركة.

وأضاف أن اقتصاد كازاخستان شهد نموا كبيرا خلال الأعوام القليلة الماضية على المستويين الإقليمي والدولي، كما تعتبر طرفا هاما في مبادرة “الحزام والطريق” بما يضع فرصا واعدة للتعاون الاقتصادي المستقبلي.

Open chat
%d bloggers like this: