HOT Information

الإنترنت

شهدت الفترة الماضية، إعلان العديد من المؤسسات الاقتصادية الكبرى تحسن مركز مصر بالعديد من المؤشرات المرتبطة بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وأبرزها تقدم مصر 5 مراكز في ترتيب مؤشر الإنترنت الشامل 2021 لتصبح في المركز 73 بين 120 دولة، مقارنة بالمركز 78 عن العام السابق، كما احتلت المركز الرابع على مستوى الدول الإفريقية الواردة في المؤشر، وينشر “اليوم السابع” أبرز 7 مشروعات وراء تحسن خدمات الإنترنت والمحمول في مصر، بعدما أطلقت وزارة الاتصالات مشروع رفع كفاءة شبكة الإنترنت بتكلفة إجمالية 30 مليار جنيه.
1- الانتهاء من ربط 11 ألف مبنى حكومي بشبكة كابلات الألياف الضوئية بتكلفة 6 مليارات جنيه.
2- ربط 2563 مدرسة ثانوية في جميع أنحاء الجمهورية بكابلات الألياف الضوئية بتكلفة مليار جنيه لإتاحة سرعات إنترنت أعلى بالمدارس.
3- تحديث الكود المصري للبناء بالتعاون مع وزارة الإسكان ليتضمن ادراج كابلات الألياف الضوئية ضمن اشتراطات البناء مع العمل.
4- تغطية الطرق الرئيسية وبعض المناطق في المحافظات بشبكات المحمول بتكلفة إجمالية مليار جنيه.
5- استصدار موافقات من هيئة المجتمعات العمرانية لعدد 224 برج لشبكات المحمول وجارى التنسيق مع المحليات بشأن 250 برج إضافي.
6- طرح ترددات جديدة لشركات المحمول من خلال طرح 80 ميجاهرتز فى الحيز الترددى 2600 ميجاهرتز بإيرادات 1.17 مليار دولار.
7- إنشاء المركز القومي لمراقبة جودة خدمات الاتصالات بكلفة اجمالية 50 مليون جنيه لإجراء قياس دوري لجودة الخدمة بهدف تحسينها وزيادة كفائتها مع نشر تقارير الجودة.
ساهمت جهود التطوير فى تقدم ترتيب مصر فى سرعة الانترنت الأرضى على مستوى القارة الأفريقية من المركز الأربعين بمتوسط سرعة  6.5 ميجابت ثانية فى يناير 2019  الى المركز الرابع بمتوسط سرعة 34.9 ميجابت/ ثانية فى ديسمبر 2020، كما حصلت الشركة المصرية للاتصالات على لقب أسرع شبكة إنترنت أرضى فى شمال أفريقيا.
Open chat
%d bloggers like this: