HOT Information

مركز تطوير وسلامة الغذاء

تحرص وزارة التموين والتجارة الداخلية، ممثلة في  مركز تطوير وسلامة الغذاء ، على الرقابة الدقيقة لجميع الأغذية المقدمة للمواطن من خلالها ، ويقوم المركز بفحص جمبع السلع التموينية التي تقوم الشركة القابضة للصناعات الغذائية بتوفيرها ل64 مليون مواطن مقيد على البطاقات التموينية، وتقدر بنحو  4 مليون طن من السلع الغذائية الأساسية سنويا، وتجري عمليات الفحص وفقا للموصفات القياسية المصرية ،والدولية، و لنظم المعامل الدولية “الأيزو” 17025.

 

ويتساءل البعض عن امكانية قيام مركز تطوير وسلامة الغذاء بنفس الشئ مع جميع السلع الغذائية التي تقدم للمواطن المصري ، للتأكد من جودة جميع السلع المطروحة بالأسواق ومطابقتها للمواصفات القياسية.
وأوضح د. مدحت بيومي، رئيس مركز تطوير وسلامة الغذاء،  خلال تصريحات صحفية، أن  متخذي القرار  مَن لهم الحق في أن يصبح المركز جهة إلزامية لكل الشركات المنتجة للسلع الغذائية والاستهلاكية، و التي يتم طرحها في الأسواق سواء  المحلية والخارجية، لافتا إلى أن المركز يقوم  بتحليل جميع السلع الغذائية والاستهلاكية والمنتجات المزروعة والمصنعة بالنسبة للقطاعين الحكومي والخاص.
يذكر انه تم تطوير هذا  المركز في إطار خطة وزارة التموين والتجارة الداخلية ، لتطوير وتحديث جهاتها  التابعة ،حيث تم إعادة تأهيل الإنشاءات الخاصة به  ، وتدعيمه بأحدث الأجهزة الخاصة  بتحليل الأغذية للتأكد من سلامتها ومطابقتها للمواصفات ،في إطار الحرص على صحة وسلامة المواطنين.
ويضم المركز 9 معامل تنقسم إلى معمل لمتبقيات المبيدات، وآخر لاختبار المعادن والمياة ، وثالث للاختبارات البيولوجية، ومعمل للاختبارات الكيميائية.

كما يشتمل المركز على وحدة تقدير الهرمونات لقطاع الانتاج الحيواني والداجني، واخرى لتقدير السموم الفطرية ،ووحدة تقدير العقاقير البيطرية،ووحدة تقدير المضافات الغذائية والأحماض العضوية، بالإضافة إلى وحدة كشف غش الزيوت والدهون من مصادرها النباتية أو الحيوانية.

و يضم المركز أيضا  وحدات تدريب مجهزة بأحدث التقنيات والوسائل التكنولوجية، لتدريب وتأهيل العاملين في مجال الأغذية والرقابة عليها، حيث أنه يتم أخذ العينات الغذائية عشوائيا  من المزارعين ،والصناع ،والموردين، والتجار، وتحليل جميع المنتجات الغذائية بدء من المياة والتربة ،وصولا للمنتج النهائي.
و في حالة عدم مطابقة السلع التي يقوم مركز سلامة الغذاء بفحصها وتحليلها  للمواصفات القياسية، يتم إبلاغ وزارة التموين والتجارة الداخلية،  لسحب المنتج الغير مطابق للمواصفات، ومعاقبة الشركات المخالفة. 
 وافتتح  الدكتور على المصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية  الاثنين الموافق 20 من سبتمبر الماضي أعمال التطوير الخاصة  بمركز تطوير وسلامة الغذاء بالقليوبية، ورافقه السيد القصير وزير الزراعة ومحافظ القليوبية .
وأوضح وزير التموين أن مركز تطوير وسلامة الغذاء بالقليوبية،  يعد أول مركز إقليمي لتغطية 27 محافظة، ويقدم 975 نوعًا من التحاليل التي تستغرق يوما واحدا لتحليلها، بتكلفة تتراوح من 25 جنيها إلى 1500 جنيه، 
وشدد المصيلحي على أن  الأمر لم يعد اهتماما بالكم في الغذاء المقدم فقط، ولكن اهتمام بالجودة وسلامة المنتج، مما يعطي ثقة للمواطن في المنتج المصري، من خلال معامل دولية مرجعية ،تنفي فكرة أن الغذاء المقدم للمواطن المصري، أو المصدر للخارج غير آمن بل هى منتجات ترقى أو تفوق مثيلتها العالمية، وهو ما ينعكس على السمعة ، ويؤثر على صادراتنا للاسواق العالمية.
Open chat
%d bloggers like this: