HOT Information

HOT Information

يعانى العالم من أزمات تتعلق بندرة المياه وعدم وجود خدمات الصرف الصحى بشسكل كامل، مما يستحيل معه تحقيق الهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة 2030، من جانبه حذر البنك الدولى من تفاهم أزمات المياه والصرف الصحى عالميا، ولا سيما فى ظل سوء إدارة الموارد وتزايد الطلب على تلك الخدمات الهامة للإنسان.

أشار تقرير حديث منشور على الموقع الرسمي للبنك الدولى انه بينما يواجه العالم أزمة ثلاثية تتمثل في تغير المناخ، وتفشي فيروس كورونا (كوفيد-19)، وضعف التقدم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، تصبح الحاجة إلى تضافر جهود المجتمعات والبلدان على مستوى العالم لبناء مستقبلنا المشترك أكثر إلحاحا من أي وقت مضى. 

1 –  يعاني نحو ملياري إنسان من سوء إدارة خدمات مياه الشرب.

2 – يفتقر 3.6 مليارات إنسان إلى خدمات الصرف الصحي التي تدار بطريقة سليمة. 

3 – لن يتوافر ما يكفي من إمدادات المياه للوفاء بالطلب عليها بحلول عام 2030.

4 – تحقيق الهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة وهو إتاحة مياه الشرب المأمونة وخدمات الصرف الصحي للجميع، أمرا مستحيلا.  

5 – تتفاقم آثار تغير المناخ، مما يلحق أضرارا وخيمة بالنظم المائية في العالم حيث تتسبب درجات الحرارة المرتفعة في المزيد من موجات الجفاف والفيضانات وتقلبات هطول الأمطار. 

عن اليوم السابع

Open chat
%d bloggers like this: