HOT Information

HOT Information

قال المهندس إيهاب سعيد رئيس مجلس إدارة الشعبة العامة للاتصالات والمدفوعات الإلكترونية والخدمات المالية بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن قرار البنك المركزي رفع سعر الفائدة كان متوقعًا، ويستهدف السيطرة على معدلات التضخم المرتفعة بالسوق بسبب تداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية الناتجة عن الحرب الروسية الأوكرانية.

وأضاف رئيس الشعبة أن قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات يتأثر سلبيًا بشكل طفيف بهذه القرارات بعد ارتفاع تكاليف التشغيل، مشيرا إلى أهمية تقديم الحكومة حزمة جديدة من الحوافز الاستثمارية لتشجيع المستثمرين والمصنعين والمنتجين على ضخ مزيد من الاستثمارات في السوق خلال الفترة المقبلة.

وتابع إيهاب سعيد، أن الشعبة ستعقد اجتماعها خلال الأيام المقبلة لدراسة مستجدات السوق والوقوف على أهم التحديات التي تواجه صناعة الاتصالات والمدفوعات الالكترونية مشيرا إلى أن التوسع في تقديم خدمات تأسيس الشركات افتراضيا سيؤدي إلى دخول الاقتصاد غير الرسمي في المنظومة ونمو في عدد الشركات الناشئة والصغيرة في مصر سنويا.

وقال إن عملية انتقال الحكومة إلى العاصمة الإدارية الجديدة ستؤدي إلى تعظيم جهود تنفيذ منظومة التحول للاقتصاد الرقمي مع التوسع في تقديم الخدمات وحلول المدفوعات الإلكترونية للتيسير على المواطنين وتحفيزهم للاستغناء عن التعامل بالكاش نهائيا.

وأشاد بالاهتمام الرئاسي المستمر بدعم تطبيق منظومة التحول الرقمي والشمول المالي وتكليفاته للوزارات المعنية لتقديم جميع التسهيلات وتذليل العقبات أمام الشركات المصرية للاندماج رقميا، مؤكدا نجاح وزارة المالية في دفع عجلة الاقتصاد الوطني في مواجهة الأزمات المتتالية منها الأزمة الاقتصادية العالمية وجائحة كورونا.

عن مصراوي

%d bloggers like this: