HOT Information

HOT Information

توقعت سماح هيكل، عضو مجلس إدارة شعبة الملابس بغرفة القاهرة التجارية، تراجع أسعار الملاس الشتوية للموسم المقبل سواء المستوردة تامة الصنع أو التي تصنع بالسوق المحلي، وذلك بعد التعريفية الجمركية الجديدة التي أقرها مجلس النواب، الثلاثاء الماضي.

وقال وزير المالية، في بيان أمس الأربعاء، إن تعديل التعريفة الجمركية الذي تضمنته موافقة مجلس النواب أمس على القرار الجمهوري رقم 218 لسنة 2022 يشمل خفض فئة “ضريبة الوارد” على أكثر من 150 صنفًا من مستلزمات ومدخلات الإنتاج.

وبحسب بيان الوزارة، أضاف الوزير أن هذا الخفض يساعد في تحقيق التوازن المطلوب بين الضريبة المفروضة على السلع تامة الصنع، والسلع الوسيطة والمواد الخام الأولية التي تدخل جزئيًا أو كليًا في إنتاجها.

وبحسب سماح هيكل، فإن الملابس يتم تصنيعها بالمصانع عكس الموسم، موضحة أنه خلال فصل الصيف تصنع الملابس الشتوية والعكس.

وأضافت أن قرار خفض التعريفة الجمركية على بعض منتجات ومستلزمات إنتاج الملايس جاء في وقته المناسب، وذلك في ظل الصعوبات التي تواجه المصنعين ومستوردي الملابس بعد زيادة الدولار الجمركي خلال الشهر الجاري.

ورفعت وزارة المالية سعر الدولار الجمركي للشهر الثاني على التوالي إلى 18.64 جنيه في يونيو الجاري بدلا من 17 جنيهًا في مايو الماضي وفقا لبيانات الموقع الرسمي لمصلحة الجمارك المصرية، مع بداية يونيو الجاري.

و”الدولار الجمركي” هو مصطلح اقتصادي، يعبر عن سعر الدولار أمام الجنيه الذي تستخدمه الجهات الجمركية لتحديد قيمة البضائع المستوردة من أجل حساب الرسوم الجمركية بناءً عليه.

وأشارت هيكل إلى أن التعريفة الجمركية الجديدة تعتبر فرصة ذهبية لمصنعي الملابس لزيادة حجم الإنتاج خلال الفترة المقبلة والتصدير لأسواق جديدة تساعد في زيادة حجم الصادرات.

وقفزت صادرات القطاع بنسبة 47% خلال الربع الأول من العام الجاري، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، بحسب بيان سابق من المجلس التصديري للملابس الجاهزة.

وقال بيان المجلس التصديري، إن حجم صادرات القطاع ارتفع إلى 641 مليون دولار خلال الربع الأول من عام 2022 مقابل 435 مليون دولار خلال نفس الفترة من عام 2021.

%d bloggers like this: