HOT Information

HOT Information

قال المهندس متي بشاي، رئيس لجنة التجارة بشعبة المستوردين باتحاد الغرف التجارية، إن التعريفة الجمركية الجديدة التي أقرتها وزارة المالية ويجري تطبيقها بداية من اليوم ستعمل على تخفيض أسعار السلع، وزيادة الصادرات المصرية، وتعد حافزا كبيرا للاستثمارات سواء المحلية أو الأجنبية.

وكان مجلس النواب وافق أمس على القرار الجمهوري رقم 218 لسنة 2022 والذي يشمل خفض فئة “ضريبة الوارد” على أكثر من 150 صنفًا من مستلزمات ومدخلات الإنتاج.

وقال الدكتور محمد معيط وزير المالية، في بيان اليوم، إنه تم تعديل التعريفة الجمركية، لمواكبة المستجدات الدولية للنظام المنسق 2022 الصادر عن منظمة الجمارك العالمية، الذي يضم تبويب ووصف وتصنيف السلع والمنتجات فى التجارة الدولية، ولتحفيز الصناعة الوطنية، بما يسهم في جذب المزيد من الاستثمارات، على النحو الذى يساعد في تعظيم القدرات الإنتاجية، وتوطين الصناعات المتقدمة التي تتسق مع التزامات البلاد بمكافحة التغيرات المناخية.

وأوضح متى بشاي أن التعريفة الجديدة تضمنت تخفيضا لأسعار مستلزمات الانتاج والسلع الرأسمالية الخاصة بالمصانع، وكذلك تخفيض الجمارك على الآلات والمعدات الزراعية والأدوية والمستلزمات الطبية، مما سينعكس بالإيجاب على أسعار السلع للمستهلك المصري.

وأضاف متى بشاي أن الغرض من تخفيض الجمارك في هذا التوقيت هو تحفيز الصناعة وزيادة الناتج المحلي.

وأشار إلي أنه تم خفض فئة “ضريبة الوارد” على أكثر من 150 صنفًا من مستلزمات ومدخلات الإنتاج، بما يساعد في تحقيق التوازن المطلوب بين الضريبة المفروضة على السلع تامة الصنع، والسلع الوسيطة والمواد الخام الأولية التي تدخل جزئيًا أو كليًا في إنتاجها.

وأوضح أن هذه التخفيض هدفه حماية الصناعة المصرية، وكذك الاهتمام بالقطاع الزراعي والسياحة، نظرا لان التخفيض شمل هذين القطاعين المهمين، كما شمل التخفيض أيضا السيارات الكهربائية.

وطالب بشاي بتخفيض الدولار الجمركي، الذي على أساسه تسعر السلع المستوردة، حتى يشعر المواطن بانخفاض كبير للأسعار.

عن مصراوي

%d bloggers like this: