HOT Information

HOT Information

تراجع سعر عملة البيتكوين إلى ما دون 24 ألف دولار اليوم الاثنين، ليصل إلى أقل مستوى له منذ ديسمبر 2020، مسجلا نسبة هبوط نحو 12.5% خلال آخر 24 ساعة.

وبحسب منصة كوين ماركت كاب لتداول العملات الرقمية، وصل سعر بيتكوين خلال تعاملات اليوم الاثنين إلى 24066 دولارا في الساعة الثانية عشر ظهرا بتوقيت القاهرة، وذلك بعد صعود طفيف من أعلى مستوى سجله خلال تعاملات اليوم عند 23890 دولارا.

وانخفض بذلك سعر بيتكوين بنسبة 23.46% خلال تعاملات آخر 7 أيام، بحسب المنصة، وذلك من مستويات كانت فوق 31 ألف دولار.

ووصلت القيمة السوقية للعملة المشفرة الأشهر إلى نحو 458.6 مليار دولار، وذلك بعد أن انخفضت قيمة سوق العملات المشفرة ككل إلى أقل من تريليون دولار، وبالتحديد عند 981 مليار دولار، وذلك لأول مرة منذ فبراير 2021، وفقا لبيانات كوين ماركت كاب.

وبحسب شبكة سي إن بي سي، يعود التراجع في سعر بيتكوين إلى تخلص المستثمرون من العملات المشفرة وسط عمليات بيع واسعة النطاق في الأصول الخطرة.

وذكرت أنه في الوقت نفسه، أوقفت شركة إقراض العملات المشفرة تسمى “Celsius” عمليات السحب لعملائها مؤقتًا، مما أثار مخاوف من انتقال العدوى إلى السوق الأوسع.

وخلال عطلة نهاية الأسبوع وحتى صباح اليوم الاثنين، تم محو أكثر من 200 مليار دولار من سوق العملات الرقمية بالكامل، بحسب الشبكة.

وتساهم العوامل الكلية في الاتجاه الهبوطي في أسواق العملات المشفرة، مع استمرار التضخم المتفشي، وتوقع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي رفع أسعار الفائدة هذا الأسبوع للسيطرة على ارتفاع الأسعار، بحسب سي إن بي سي.

ويعقد الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأمريكي) اجتماعا مهما يومي غدٍ الثلاثاء وبعد غدٍ الأربعاء لبحث مصير أسعار الفائدة وسط توقعات شبه مؤكدة برفع الفائدة وعودة احتمالات أن تكون نسبة الرفع 0.75% بدلا 0.5% المتوقعة على نطاق واسع.

ويأتي اجتماع الفيدرالي الأمريكي ضمن إجراءات مواجهة التضخم الذي وصل إلى أعلى معدلاته في أكثر من 40 عاما خلال الشهور الأخيرة، وذلك بعد أن عاد للارتفاع مجددا في مايو الماضي مسجلا 8.6% مقابل 8.3% في أبريل و8.5% في مارس، كما جاء أعلى من التوقعات في مايو والتي كانت عند مستوى 8.3%.

وفي الأسبوع الماضي، بيعت الأسهم الأمريكية بكثافة، مع انخفاض مؤشر ناسداك التكنولوجي بحدة. وتميل البيتكوين والعملات المشفرة الأخرى إلى الارتباط بالأسهم والأصول الخطرة الأخرى، وعندما تنخفض هذه المؤشرات تهبط العملات المشفرة أيضًا.

وقال فيجاي أيار، نائب رئيس تطوير الشركات والدولية في بورصة العملات المشفرة “Luno”، لشبكة سي إن بي سي: “منذ نوفمبر 2021، تغيرت المعنويات بشكل جذري في ضوء رفع بنك الاحتياطي الفيدرالي لأسعار الفائدة وإدارة التضخم”.

وأضاف: “من المحتمل أيضًا أن نتجه إلى الركود نظرًا لأن بنك الاحتياطي الفيدرالي قد يحتاج أخيرًا إلى معالجة جانب الطلب لإدارة التضخم”.

“كل هذا يشير إلى أن السوق لم تصل إلى القاع تمامًا وما لم يكن الاحتياطي الفيدرالي قادرًا على أخذ قسط من الراحة، فربما لن نرى عودة الاتجاه الصعودي”، وفقا لأيار.

وأشار أيار إلى أنه في موجات الهبوط السابقة، كان سعر بيتكوين انخفض بحوالي 80% من آخر ارتفاع قياسي له، وحاليًا، انخفض بحوالي 63% حتى الآن عن أعلى مستوى له على الإطلاق سجله في نوفمبر عندما تجاوز مستوى 68 ألف دولار.

وقال أيار: “يمكننا أن نشهد أسعارًا أقل بكثير لعملة بيتكوين خلال الشهر أو الشهرين المقبلين”.

والعملات الرقمية هي عملات افتراضية ليس لها وجود مادي وغير مغطاة بأصول ملموسة، ويجري تداولها عبر شبكة الإنترنت، ولا يصدرها أي بنك مركزي، ولا تخضع لإشراف أي جهة رقابية ولا تتحكم فيها أي سلطة مركزية.

وتعتمد العملات الرقمية في تعدينها على الآلاف من أجهزة الكمبيوتر حول العالم التي تتحقق من صحة المعاملات وتضيف المزيد من هذه العملات إلى النظام.

وتعد عملة بيتكوين هي العملة الرقمية الأشهر ولكنها ليست الوحيدة التي ذاع صيتها في السنوات الأخيرة، حيث يصل عدد هذه العملات حاليا إلى آلاف خاصة بعد موجة الصعود الكبيرة الأولى لبيتكوين في 2017 والتي سلطت الضوء على هذا المجال والتداول فيه وبالتالي ظهور المزيد من هذه العملات.

وعلى منصة كوين ماركت كاب وحدها، يتم تداول نحو 9994 عملة رقمية مشفرة يأتي على رأسها بيتكوين، إلى جانب بعض العملات الرقمية الأخرى التي ذاع صيتها بعد ارتفاع أسعار بيتكوين وعدم قدرة البعض على تداوله، مثل عملات إيثيريوم، ودوجكوين، ولايتكوين، وغيرها.

%d bloggers like this: