HOT Information

HOT Information

شارك الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، فى الجلسة الافتتاحية لفعاليات الدورة السابعة لملتقى “بناة مصر”، تحت عنوان “فرص التنمية والتمويل بأفريقيا والدول العربية فى ضوء المتغيرات العالمية”، والمُنعقد تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء، وبحضور عدد من الوزراء، ووفود الدول العربية والإفريقية، ورواد التطوير العقاري بمصر وأفريقيا.
وفى تصريحات صحفية، على هامش مشاركته بالمؤتمر، أكد الدكتور عاصم الجزار، أن تجربة إنشاء المدن الجديدة في مصر، هى أكبر وأنجح تجربة من نوعها فى العالم، فلا توجد دولة فى العالم نفذت هذا الكم من المدن الجديدة فى هذه الفترة الزمنية القصيرة.
وأوضح وزير الإسكان أن البناء ليس هدفاً في ذاته، فالأهداف الاقتصادية والتنموية، هى الأساس للتوسع العمراني، لاستيعاب الزيادة السكانية، وإيجاد فرص عمل جديدة، وتوفير الاحتياجات والأنشطة الأساسية للمواطنين، حيث إن مساحة المعمور الحالى أصبحت غير قادرة على تلبية الاحتياجات الاقتصادية فى ظل الزيادة السكانية المطردة، مشيراً إلى أن مفهوم التنمية العمرانية لا يقتصر فقط على إنشاء المدن والمساكن، بل يمتد ليشمل جميع أوجه التنمية فى المجالات المختلفة (الزراعة – الصناعة – التعليم – السياحة – وغيرها)، فالعمران هو “وعاء التنمية”.

وأشار الوزير إلى أن كل عناصر المخطط الاستراتيجى القومى للتنمية العمرانية بمصر، تهدف إلى زيادة المعمور المصري، من أجل إيجاد فرص تنموية، وفرص استثمار جديدة، وهذا مفهوم التنمية الإقليمية (الاقتصاد الإقليمي)، فكل مجتمع عمراني جديد له دور وظيفى وعلاقة بالأنشطة التى تناسب المجتمع المحيط به، ويحتاج إليها السكان، حيث يعمل على مواجهة أوجه القصور فى أداء العمران القائم للأنشطة المطلوبة.

عن اليوم السابع

%d bloggers like this: