HOT Information

HOT Information

تعمل شركات الاتصالات حاليا على دراسة آثار رفع أسعار الوقود، وكذلك التضخم، على تكلفة الخدمات المقدمة وسعرها الحالي وما اذا كانت بحاجة إلى زيادة في الأسعار.

وقالت مصادر بسوق الاتصالات، لمصراوي، إن الشركات المشغلة لخدمات المحمول تعمل على دراسة الآثار المترتبة على زيادة أسعار الوقود، بالإضافة إلى تأثير التضخم في الآونة الأخيرة على كافة مدخلات تقديم الخدمة وذلك لبحث ما إذا كانت ستتقدم بطلب لزيادة أسعار الخدمات للجهاز القومي لتنظيم الاتصالات أم لا.

وكانت الحكومة قررت، أمس الأربعاء، رفع أسعار البنزين والسولار بين 50 قرشا وجنيه للتر، إلى جانب رفع أسعار المازوت والكيروسين، وذلك لمدة 3 أشهر لحين مراجعة هذه الأسعار مرة أخرى.

وأصبحت الأسعار الجديدة 8 جنيهات للتر البنزين 80 بزيادة 50 قرشا، و9.25 جنيه للتر البنزين 92 بزيادة 50 قرشا، و10.75 جنيه للتر البنزين 95 بزيادة جنيه، و7.25 جنيه للتر السولار والكيروسين بزيادة 50 قرشا.

وثبتت الحكومة أسعار المازوت المورد للصناعات الغذائية والكهرباء، مع زيادة سعر الطن المورد لباقي الصناعات 400 جنيه ليصبح سعر الطن 5000 جنيه.

عن أخبار اليوم

%d bloggers like this: