HOT Information

HOT Information

اختتمت أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا الدورة السادسة لتحدي مصر لإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي، حيث دعمت ومولت الأكاديمية 323 مشروعا في مختلف مسارات التحدي.

وقالت الأكاديمية، في بيان لها اليوم الأربعاء، إن المبادرة تأتي ضمن خطة الأكاديمية لدعم وتطوير بيئة الإبداع وريادة الأعمال وخلق شبكة ربط لدعم حركة التحول الرقمي وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي.

وقال الدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، إن هذا التحدي يمثل نموذجا متميزا للتعاون البناء والشراكة بين المؤسسات المحلية والدولية والإقليمية بدءًا من أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، بالشراكة مع جمعية اتصال، والتعاون مع جمعية مهندسي الكهرباء والإلكترونيات فرع إدارة التكنولوجيا بمصر، والجهاز القومي لتنظيم الاتصالات.

وأضاف أن المسابقة تعتبر تفعيل دور الأكاديمية في دعم المشروعات القومية وتطويع البحث العلمي في إيجاد حلول سريعة وفعالة، حيث أن الأكاديمية شريك أساسي في هذا التحدي فنياً ومادياً على مدار 6 أعوام كاملة وصل خلالهم عدد المشاركين في التحدي خلال تلك السنوات إلى أكثر من 5000 مشارك وأكثر من 1650 مشروعا.

وأشار صقر أن الفائزين الأوائل سوف يتم تأهيلهم للمشاركة، وتمثيل مصر في “تحدي العرب لإنترنت الأشياء”، والذي سيعقد على هامش معرض “GITEX” بدبي في منتصف الشهر الجاري بمشاركة 12 دولة عربية.

وتحدث صقر عن عدد من المبادرات وبرامج أكاديمية البحث العلمي المختلفة التي تدعم الدورة الكاملة للابتكار والتي تدعم اقتصاد المعرفة وتعمل على خلق بيئة مهيأة ومشجعة على الابتكار، بدءًا من تهيئة مناخ معزز للأنشطة البحثية والابتكارية وانتهاءً بتسويق منتج يلبي أحد احتياجات المجتمع ومرورًا بخطوات البحث والتطوير وإنتاج النماذج الأولية وتحويلها إلى صورة جاهزة للإنتاج على مستوى صناعي والربط الفعال بين البحث العلمي والصناعة.

وأوضح أن ذلك يأتي ضمن الخطة التنفيذية للأكاديمية خلال الفترة من 2014-2022 ورؤيتها المعلنة في التشبيك والتكامل وتفادي الجزر المنعزلة.

%d bloggers like this: