HOT Information

HOT Information

قال مجدي توفيق، نائب رئيس شعبة العطارة بغرفة القاهرة التجارية، إن سعر كيلو الكمون المستورد ارتفع إلى 150 جنيها مقابل 100 جنيها قبل شهر بزيادة 50 جنيه في الكيلو.

وأضاف توفيق، أن سعر كيلو الكمون البلدي إلى 160 جنيها مقابل 120 جنيها في نوفمبر الماضي.

وأوضح توفيق، أن ارتفاع أسعار الكمون جاءت نتيجة قلة المعروض منه محليا وعدم توافر الكمون المستورد.

وأرجع توفيق قلة المعروض بالأسواق، نتيجة قلة الإفراجات عن البضائع الموجودة بالموانئ، فضلا عن ارتفاع تكلفة الاستيراد تزامنا مع زيادة الدولار.

وكان البنك المركزي أصدر قرارًا خلال فبراير الماضي، بوقف التعامل بمستندات التحصيل في كافة العمليات الاستيرادية والعمل بالاعتمادات المستندية بدلاً منها، وذلك قبل توجيهات رئاسية باستثناء مستلزمات الإنتاج والمواد الخام من فتح الاعتمادات المستندية بالبنوك قبل عملية الاستيراد في مايو الماضي.

ويعاني المستوردون والصناع خلال الفترة الماضية من أزمة نقص مستلزمات الإنتاج بسبب التأخر في فتح الاعتمادات المستندية، وبطء في تدبير العملة من قبل البنوك، بحسب مستوردين وصناع تحدثوا في وقت سابق لمصراوي.

وكان البنك المركزي المصري أعلن نهاية اكتوبر الماضي، اتباع نظام سعر صرف مرن يعكس من خلاله سعر الصرف قيمة الجنيه المصري مقابل العملات الأجنبية الأخرى بواسطة قوى العرض والطلب “مع إعطاء الأولوية للهدف الأساسي للبنك المركزي والمتمثل في تحقيق استقرار الأسعار”.

وواصلت أسعار الدولار مقابل الجنيه ارتفاعها الكبير ليتجاوز في البنوك مستوى 24.5 جنيه.

وأشار توفيق، إلى أن مصر تستورد التوابل من الهند وتركيا وأفغانستان وسوريا والمغرب.

وأضاف توفيق، أن أسعار الكزبرة، ارتفعت إلى 56 جنيها، مقابل 48 جنيها بزيادة 8 جنيهات خلال شهر.

وسجل سعر كيلو الفلفل الأسود نحو 120 جنيها، و كيلو القرفة 80 جنيها، مقابل 60 جنيها، وكيلو جوز الطيب 500 جنيها مقابل 450 جنيه، بحسب توفيق.

ويرى توفيق، أن سوق العطارة يشهد حالة من الهدوء في الطلب، نتيجة لضعف القدرة الشرائية لكثير من المواطنين.

عن مصراوي

%d bloggers like this: