خصصنا 1.6 مليار دولار لتوفير لقاحات كورونا

HOT information

لقاحات كورونا

قال الدكتور محمد معيط، وزير المالية، في حوار مع قناة CNBC عربية، اليوم الأحد، إن الوزارة ستخصص ما بين 1.5 إلى 1.6 مليار دولار لتوفير لقاحات كورونا.

وأضاف: “لو وفرنا لقاحات لما بين 70 إلى 100% من المواطنين المصريين، سيكون لا بد من تخصيص من 1.5 إلى 1.6 مليار دولار”.

وقال معيط: “بدأنا توفير المخصصات المالية التي نحن في حاجة إليها، وبمجرد توفير اللقاحات سيتم صرف هذه المخصصات”.

وأشار معيط إلى أن الحكومة المصرية في محادثات مع الشركات المنتجة للقاحات كما أنها وقعت اتفاقية مع مؤسسة جافي لتوفير 20% من احتياجات مصر من اللقاحات أي 20 مليون دفعة لقاح.

وبحسب معيط فإن الاقتصاد المصري شهد تعافيًا خلال النصف الأول من العام المالي الجاري، مدللًا بتراجع عجز الموازنة إلى 3.6%.

وذكر معيط أن استثمارات الأجانب في أدوات وأذون الخزانة بلغت في نهاية ديسمبر 26 مليار دولار.

وقال إنه “في الوقت الحالي ليس هناك حاجة لإصدار سندات دولارية جديدة، لكن لا نعرف غدًا ماذا سيحمل”.

وتوقع معيط أن تكون المراجعة الأخيرة لبرنامج مصر مع صندوق النقد الدولي قبل يونيو المقبل، على أن تحصل مصر على الشريحة المتبقية من قرض الصندوق بقيمة 1.6 مليار دولار بنهاية المراجعة.

تحصين 400 الف رأس ماشية ضد الأمراض الوبائية خلال شهر

HOT information

تحصين الماشية

تواصل الهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة، من خلال الإدارة المركزية للطب الوقائي تنفيذ برنامج تحصين الماشية ضد الأمراض الوبائية.

وكشف تقرير للخدمات البيطرية، أنه طبقا لأحدث التقارير الواردة من الطب الوقائي بالهيئة تم اتخاذ عدداً من الإجراءات للتصدي للبؤر المرضية التي قد تظهر تتضمن سرعة الكشف عن البؤرة وسرعة احتوائها لمنع انتشار المرض وذلك من خلال التحصين الحلقي والتقصي في نطاق البؤرة وعلاج الحيوانات المريضة ومخاطبة السلطات الصحية والمحلية لتكثيف برامج مقاومة الحشرات وكذلك القيام بحملة للتوعية والإرشاد وقد تم توزيع لقاحات الأمراض السيادية على جميع المحافظات وقياس المستوى المناعى للحيوانات المحصنة.

وأوضح تقرير الخدمات البيطرية،  أن  حملات تحصين الماشية ضد الأمراض الوبائية خلال شهر ديسمبر 2020 في جميع محافظات الجمهورية والتي أشرف عليها أطباء الإدارة المركزية للطب الوقائي بالهيئة أسفرت عن تحصين 129,396 رأس من الماشية ضد مرض الحمى القلاعية المحلية وتحصين 122,195 رأس ضد مرض حمي الوادي المتصدع الميت، 69,533 رأس ضد مرض جدري الضأن والجلد العقدي، 15,487 رأس ضد مرض التسمم الدموي  بإجمال 399.611 رأس ماشية، وجاري استكمال أعمال التحصين باللقاحات السيادية في جميع محافظات الجمهورية.

يأتي ذلك في إطار الجهود التي تبذلها وزارة الزراعة من أجل النهوض بالثروة الحيوانية والداجنة وتنميتها عن طريق مكافحة الأمراض المتوطنة والتصدي للأمراض الوافدة، وتنفيذا لتوجيهات وزير الزراعة واستصلاح الأراضي. 

الرقابة المالية تعتمد تعديل لائحة صندوق ادخار أبناء الأطباء

HOT information

صندوق ادخار أبناء الأطباء

أصدر المستشار رضا عبد المعطى نائب رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، قرارين رقم 1315، 1316 لسنة 2020، باعتماد تعديل لائحة النظام الأساسى لصندوق التأمين الخاص للعاملين بشركة القناة لتوزيع الكهرباء، صندوق ادخار أبناء الأطباء.

ونص القراران، واللذان نشرا بالجريدة الرسمية، فى عددها رقم 12، الصادر اليوم السبت، على :”

يذكر أن صندوق التأمين الخاص هو كل نظام فى أى جمعية أو نقابة أو هيئة أو من أفراد تربطهم مهنة واحدة أو عمل واحد أو أية صلة اجتماعية أخرى تتألف بغير رأس مال ويكون الغرض منها وفقا لنظامه الأساسى أن تؤدى إلى أعضائه أو المستفيدين منه تعويضات أو مزايا مالية أو مرتبات دورية أو معاشات محددة.

وبلغت عدد صناديق التأمين الخاصة المسجلة بالهيئة العامة للرقابة المالية بلغت 679 صندوق فى نهاية عام 2019 بالمقارنة بعدد 670 صندوق فى العام السابق، كما بلغ عدد الأعضاء فى نهاية الفترة نحو 4.93 مليون عضو مقابل نحو 4.91 مليون عضو فى العام السابق، وبلغ إجمالى الاشتراكات (متضمنة مساهمات الجهات) نحو 8.8 مليار جنيه مقابل 7.8 مليار جنيه بمعدل نمو 12%.

وارتفعت المزايا التأمينية المسددة “التعويضات” من صناديق التأمين الخاصة إلى نحو 8.58 مليار جنيهاً فى عام 2019 مقابل 7.80 مليار جنيها فى عام 2018 بمعدل زيادة 10%، وهذا يعكس الدور الهام الذى تلعبه صناديق التأمين الخاصة على المستوى القومي، إضافة إلى دورها فى البعد الاجتماعى بما تضمنه من مبالغ تمثل صمام أمان لأعضائها.

عن اليوم السابع

المالية: 6.4% مخصصات الصحة من الموازنة العامة للدولة

HOT information

للتأمين الصحى الشامل

أكد الدكتور محمد معيط وزير المالية، رئيس الهيئة العامة للتأمين الصحى الشامل، أن الدولة في ظل جائحة كورونا حرصت على تحقيق التوازن بين حماية صحة المواطنين، والعودة التدريجية للنشاط الاقتصادي؛ للحفاظ على العمالة والمسار الاقتصادي الآمن للدولة، بما يسهم في توفير احتياجات المواطنين من السلع المختلفة، مع الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين.

وأوضح الوزير رئيس الهيئة العامة للتأمين الصحى الشامل، أننا نسعى لتعزيز الشراكة بين الحكومة والمجتمع المدني والقطاع الخاص لتحقيق التكامل بين منظومة التأمين الصحي الشامل، وصناعة التأمين الطبي والرعاية الصحية لضمان توفير خدمات صحية متنوعة للمستفيدين بجودة أفضل، لافتًا إلى أنه يجرى حاليًا إعداد بعض التعديلات على قانون التأمين الصحي الشامل لتفعيل آلية تنظيم عمل شركات التأمين الطبي المتخصصة وشركات الرعاية الصحية، سواءً من خلال تقديم بعض الخدمات المكملة للخدمات الصحية التي تقدمها الدولة أو المشاركة في إدارة منظومة التأمين الصحى الشامل ببعض المحافظات.

وأشار الوزير رئيس الهيئة العامة للتأمين الصحى الشامل، إلى أننا نتطلع إلى تكامل جهود الدولة مع حرص القائمين على صناعة التأمين في مصر من اتحاد وشركات تأمين وهيئة الرقابة المالية؛ من أجل دعم المجتمع والإسهام الفعَّال في تنميته بمختلف الوسائل والمبادرات، موضحًا أن شركات التأمين نجحت في التعامل مع تداعيات الجائحة، والتزمت بتطبيق إجراءات الهيئة العامة للرقابة المالية، سواء المتعلقة بقواعد السلامة والتباعد الاجتماعي، أو الخاصة بمنح العملاء آجال سداد أطول للأقساط مراعاة لظروفهم وتأثر الأنشطة الاقتصادية للعملاء، كما التزمت الشركات المكتتبة في التأمين الطبي بتوجيهات «الرقابة المالية» لها بتغطية علاج المصابين بفيروس كورونا من عملاء الشركات. 

وأكد الوزير، رئيس الهيئة العامة للتأمين الصحى الشامل، أن الحكومة تراهن على دور أكبر لقطاع التأمين في دعم مسيرة التنمية نظرًا لما قدمه طوال السنوات العشر الماضية، والصعوبات الاقتصادية والاجتماعية التي عانت منها البلاد وإقليم الشرق الأوسط وتسببت في مخاطر غير عادية تحمل تبعاتها معنا قطاع التأمين وبتعويضاته لعملائه استطعنا التغلب على هذه الصعوبات، موضحًا أن مصر تسارع الخطى في مسيرة البناء بمشروعات عملاقة في وقت قياسي، إلى جانب أداء الاقتصاد المصري الذي أبهر المؤسسات الدولية، ونثق فى مسارعة قطاع التأمين لدعم هذه المسيرة بكل إمكاناته، سواءً الخدمات التأمينية أو محفظته الاستثمارية؛ باعتباره أحد أهم المستثمرين الرئيسيين في الاقتصاد المصري، الذى نتطلع إلى أن تزيد مساهماته فى الناتج المحلى الإجمالى خلال السنوات المقبلة.

وأعرب الوزير رئيس الهيئة العامة للتأمين الصحى الشامل، عن تقديره للجهود المبذولة من القائمين على المعهد المصري للتأمين في بناء كوادر تأمينية عالية المستوى لمساعدة شركات التأمين المصرية في تنمية وتأهيل العاملين والكوادر المهنية لمواكبة المستجدات من خلال الأبحاث والدراسات العلمية، والتعليم، والتدريب والاستشارات التأمينية، موجهًا شكره للمعهد بإقرار نظام الدراسة عن بُعد للدورات والدبلومات المتخصصة فى ظل الجائحة، ومسارعته في وضع الخطط والبرامج التدريبية التي تهدف إلى تطوير قطاع التأمين في مصر والبحث عن حلول تأمينية مبتكرة تسهم في مواجهة الأوبئة المستجدة مثل فيروس كورونا. 

من جانبه أكد المستشار رضا عبد المعطى نائب رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، أن افتتاح المقر الجديد لمعهد التأمين يُعد بمثابة انطلاقة جديدة تُسهم فى تحقيق برنامج التطوير المستهدف جنبًا إلى جنب مع معهد الخدمات المالية؛ على النحو الذى يُساعد فى تعزيز الثقافة التأمينية، لافتًا إلى أن التعاون بين معهد التأمين ومعهد الخدمات المالية يسهم فى خلق كوادر متميزة بالسوق المصرية والعربية. 

وأشاد بالتعاون المثمر الذى نتطلع إلى تعميقه بين الاتحاد المصرى للتأمين، وشركات التأمين، ومعهد التأمين؛ بما يضمن استدامة تطوير النظم التدريبية وفقًا لأحدث المعايير العالمية؛ من أجل خلق المزيد من الكوادر الوطنية المتميزة بالسوق المصرية.

وقال علاء الزهيرى رئيس الاتحاد المصرى للتأمين، رئيس مجلس إدارة المعهد، إن المقر الجديد للمعهد يتسق مع خطة زيادة الوعى التأمينى وتنمية الكوادر البشرية بالسوق المصرية والعربية من خلال التدريب المباشر أو عبر المنصات الإلكترونية فى ظل الجائحة، موضحًا أنه تمت إضافة بعض مناهج الدبلومات التي تقدم للدارسين باللغة الإنجليزية بما يتناسب مع تطورات الأسواق العالمية، وأن هناك ٤ دبلومات متخصصة بتأمينات الحياة والتأمين الطبى وإعادة التأمين والتسويق. 

وأضاف أنه من المعروف أن عضوية المعهد ستكون إلزامية لكل الشركات العاملة بالسوق المصرية طبقًا للنظام الأساسي المعتمد من هيئة الرقابة المالية باعتباره إحدى الجهات المعاونة المسجلة بالهيئة، وسيصبح كيانًا تعليميًا مستقلًا تحت إشراف الاتحاد المصرى للتأمين بعد إقرار النظام الأساسى من مجلس الوزراء، لافتًا إلى أن الجمعية العامة للاتحاد المصرى للتأمين كانت قد وافقت على تقديم دعم بقيمة ٥ ملايين جنيه لتمويل المقر الجديد للمعهد؛ إيمانًا بأهمية التدريب والدراسات المهنية في الارتقاء بقطاع التأمين المصرى.

وأشار إلى أن هذا المعهد يعد مركزًا دوليًا معتمدًا بالدول العربية والأفريقية والآسيوية لامتحانات المعاهد الدولية ومعهد التأمين القانوني بلندن، ومعهد إدارة تأمينات الحياة، ومعهد اكتتاب تأمينات الممتلكات والمسئوليات بالولايات المتحدة الأمريكية؛ لتحقيق هدفين رئسيين: نشر الثقافة التأمينية على مستوى رفيع من التخصص الفني في سوق التأمين، والعمل على تزويد السوق المصرية والعربية للتأمين بأجيال من الخريجين الحاصلة على درجة رفيق بمعهد التأمين القانوني بلندن ليساعدوا بعملهم في رفع المستوى المهنى لصناعة التأمين.

وقال محمد الدشيش الرئيس التنفيذي للمعهد، إن المبنى الجديد تم تصميمه وفقًا لأحدث التقنيات، وتجهيزه بقاعات تدريب على أعلى مستوى، وغرف التحكم وكاميرات مراقبة لقاعات الامتحانات ليتواءم مع الرسالة المستهدفة للمعهد على مستوى السوق المصرية والعربية لاسيما بعد الحصول على موافقة معهد التأمين القانوني بلندن على إجراء الامتحانات الخاصة به بمعهد التأمين بمصر.

وأشار إلى أن معهد التأمين بمصر أنشئ عام ١٩٧٥ وتم انضمامه لمعهد التأمين القانوني بلندن في عام ١٩٧٦ من خلال المؤتمر العام الذى عقد بمدينة كوفينترى بالمملكة المتحدة، حيث أصبح المعهد الأول من نوعه في المنطقة العربية، والثامن عشر في ترتيب إنشائه عالميًا.

الكمامات إجبارية..ارتفاع نسبة صرف المقررات التموينية إلى 75%

HOT information

كمامات التموين

تواصل وزارة التموين والتجارة الداخلية  عملية  صرف مقررات  يناير الجاري لنحو 64 مليون مواطن من خلال 30 ألف بقال تمويني ،و5500 منفذ جمعيتي، بالإضافة إلى المجمعات الاستهلاكية، وذلك من التاسعه صباحا وحتي التاسعة مساءً.

وأكدت التموين على إرتفاع نسبة صرف الدعم السلعي لاصحاب البطاقات التموينية عن الشهر  الجاري إلى 75% تقريبا  من إجمالي البطاقات، وأنه متوفر 28 سلعة  ضمن المقررات التموينية ليختار من بينها المواطن بحرية دون اجبار على سلع بعينها،باستثناء الكمامة القماش التي تصرف إجباريا للمواطن بواقع كمامة واحدة لكل بطاقة تتضمن مستفيدين فأكثر، بالإضافة إلى طرح المطهرات والكحول تركيز 70% ضمن سلع فارق النقاط.

وأشارت التموين إلى استمرار  ضخ جميع السلع الغذائية واللحوم المجمدة والطازجة والدواجن  والخضر والفاكهة بمنافذ المجمعات الاستهلاكية بتخفيضات تتراوح من 15 إلى 25% .

وطمأنت وزارة التموين جمهور المستهلكين على وجود احتياطي استراتيجي كبير من كافة السلع الأساسية واللحوم يكفي لعدة أشهر قادمة .

وزير العدل يمنح 319 مسئولا بـ10 محافظات الضبطية القضائية لمواجهة كورونا

HOT information

الضبطية القضائية لمواجهة كورونا

أصدر المستشار عمر مروان، وزير العدل، مجموعة من القرارات الوزارية بمنح صفة الضبطية القضائية لـ 319 مسئولا من رؤساء المراكز والمدن والاحياء ونوابهم بمحافظات الدقهلية والجيزة والقاهرة البحيرة والبحر الأحمر واسوان والإسكندرية والأقصر واسيوط والاسماعيلية، تنفيذا لقرار رئيس مجلس الوزراء رقم 2701 لسنة 2020، وذلك في إطار مواجهة مخالفة إجراءات مكافحة فيروس كورونا.

ونصت القرارات رقم 135 و136 و137 و138و139 و140 و141 و142 و143 و144 لسنة 2021، الصادرة من وزير العدل بتخويل 319 من مسئولي 10 محافظات بصفاتهم الوظيفية وفى دوائر اختصاصاتهم صفة مأموري الضبط القضائى، وذلك بالنسبة للجرائم التي تقع بالمخالفة لأحكام قرار مجلس الوزراء رقم 2701 لسنة 2020.

وتضمن قرار رئيس مجلس الوزراء رقم 2701 لسنة 2020 حظر إقامة أى حفلات أو مهرجانات أو فاعليات تتعلق بالاحتفال سواء داخل المنشآت الفندقية والسياحية أو غيرها، وكذا عدم الالتزام بارتداء الكمامات الطبية.

عن اليوم السابع

شعبة المستلزمات الطبية تدعو المواطنين للإبلاغ حال ارتفاع سعر الكمامة عن 2 جنيه

HOT information

سعر الكمامة

نصح محمد إسماعيل، رئيس شعبة المستلزمات الطبية بالغرف التجارية، بشراء الكمامات من مصادرها المعروفة، وعدم شرائها من مصادر مجهولة «غير مضمونة».

وأضاف إسماعيل خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى مقدمة برنامج «صالة التحرير» المذاع على قناة صدى البلد اليوم الأربعاء، أن مصر تنتج 9 ملايين كمامة يوميا، مشيرا إلى أن الكمامة سعرها حاليا في الصيدليات 2 جنيه، ودعا المواطنين إلى إبلاغ السلطات حال ارتفاع أسعارها عن ذلك.
وأكد رئيس شعبة المستلزمات الطبية بالغرف التجارية، أن إنتاج الكمامة يكفى إلى “آبد الآبدين”، مشيرًأ إلى أن هناك 180 خطًا ينتج كل منهم 50 ألفًا.
وعلى جانب آخر، وصف الدكتور محمد إسماعيل عبده، رئيس شعبة المستلزمات الطبية، فى اتحاد الغرف التجارية، ما يثار عن وجود أزمة فى اسطونات الأكسجين بالمستشفيات بـ”الأزمة المفتعلة”، موضحا أنه مع بداية انتشار فيروس كورونا لم نسمع أن هناك مشاكل فى الأكسجين، لأنه لم يكن هناك شائعات متعلقة بهذا الأمر.

جينكس للأدوية تتعاون مع مصنعين عالميين لتوفير التطعيمات والأمصال

HOT information

شركة جينكس

قالت شركة جينكس المتخصصة في صناعة وتطوير الأدوية المبتكرة والأجهزة الطبية، في بيان اليوم الأربعاء، إنها وقعت بروتوكول تعاون مع اثنين من أكبر مصنعي اللقاحات والأمصال والأدوية عالمياً للحصول على حق الوكالة الحصرية بمنطقة الشرق الأوسط.

وأضافت الشركة أن هذا التوقيع يأتي بالتزامن مع توقيعها عقد وكالة مع إحدى أكبر الشركات السويسرية المنتجة لنوع جديد وفعال من الاختبارات والمسحات الأوروبية الصنع للكشف عن فيروس “كورونا” وتشخيصه.

وأضافت الشركة أنها تحرص على دعم القطاع الطبي في مصر وغيرها من الأسواق الواعدة بمنطقة الشرق الأوسط لمواجهة تحديات الموجة الثانية من وباء كورونا المستجد.

وتعد “جينكس” بموجب بروتوكول التعاون هي الوكيل لمنطقة الشرق الأوسط وبالأخص مصر والخليج لهذا الاختبار الجديد الذي يمثل طفرة في الكشف عن فيروس كورونا بدقة تصل إلى 99% دون تدخل معملي.

وقالت الدكتورة نيبال دهبه، الشريك المؤسس والمدير التنفيذي لمنطقة الأسواق الواعدة بشركة جينكس: “نهدف في “جينيكس” إلى توفير أحدث الحلول والعلاجات والأجهزة الطبية المبتكرة التي توفر الدقة والأمان والفاعلية بأفضل الأسعار، كما نحرص على التوجيه الدائم للمستثمر الأجنبي نحو التصنيع المحلى في كل دول المنطقة لأن بلادنا تستحق كل ما هو جديد”.

وأضافت دهبه أن شركة “جينكس” تعد مؤسسة قابضة متعددة التخصصات ذات خبرة متكاملة لدورة منتجات الأدوية منذ صناعتها وتطويرها وصولاً إلى مرحلة التسويق، وتمتلك الشركة ذراعين في الوطن العربي هما شركة جينكس القابضة التي تقوم بالتصنيع والتسويق لمنتجات الشركة ومنتجات الشركات العالمية، وشركة جينكس للاستثمار التي تعد الذراع الاستثماري للمجموعة.

تجدر الإشارة إلى أن شركة جينكس تعتبر الذراع الطبي لشركة داباتكو القابضة إحدى شركات مجموعة الضبع القابضة التي تأسست عام 1952 كشركة عائلية ويقع مقرها الإقليمي في دبي.

وزيرة الصحة تكشف سبب تراجع الإصابات

HOT information

فيروس كورونا

قالت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، إن انخفاض عدد الإصابات اليومية لفيروس كورونا، بداية من 3 يناير الماضي، قد يحدث بسبب التشبع في الأماكن التي بها زيادات بالأعداد.

وأوضحت في مداخلة هاتفية لبرناج “كلمة أخيرة” تقديم لميس الحديدي، أن الأماكن التي زادت فيها الحالات بالموجة الأولى، هي نفسها التي شهدت الزيادات في المرحلة الثانية، وهي القاهرة الكبرى، الإسكندرية، وبعض محافظات الدلتا، إذ كانت جميعها في ذروة المرحلة الأولى وكانت الأماكن الحضرية فيها أكثر من الأماكن الريفية، على غرار ما حدث في الموجة الثانية.

وأضافت زايد أنه عندما تزيد الإصابات في المجتمع تبدأ تنخفض مجددًا أو تستقر، وهو تفسير قلة الأعداد منذ 3 يناير، متابعة: “لكن لا يجب أن نطمئن، وأن نستمر في الالتزام بالإجراءات الاحترازية، لأن شهر يناير ونصف فبراير سيشهدان ارتفاعًا على مستوى الإصابات، ولذلك فإننا استعدينا لهذا الأمر وزودنا عدد الأسرة في المستشفيات”.

وزارة الزراعة تستهدف 250 ألف فدان لزراعة النباتات الطبية والعطرية

HOT information

النباتات الطبية والعطرية

تعتبر النباتات الطبية والعطرية من المحاصيل التي لها أهمية اقتصادية وتصديرية كبرى، وهو ما يتطلب زيادة المساحات المزروعة بالنباتات الطبية والعطرية وتشجيع المزارعين على الإقبال على زراعتها، نظرا لأنها تدر دخلا كبيرا للقطاع الزراعي.

جمعيات رجال الأعمال تعرض على الحكومة تحمل تطعيم العمال بلقاح كورونا

HOT information

لقاح كورونا

عرضت عدد من جمعيات رجال الأعمال، على الحكومة إما فتح باب الاستيراد للقاح كورونا أو تحمل نفقات تطعيم العمال بالمصانع والمواقع الإنتاجية باللقاح، في أسرع وقت ممكن لضمان استمرار الأنشطة الإنتاجية، وبالتالي التأثير إيجابياً على الاقتصاد المصري، وذلك عقب تطعيم الفرق الطبية في مستشفيات العزل والحميات والصدر، وكذلك أصحاب الأمراض المزمنة مثل الضغط والسكر والغسيل الكلوي والأورام.
وقال المهندس فتح الله فوزي نائب رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين، إنه يجب على الحكومة السماح للقطاع الخاص باستيراد لقاحات كورونا المعتمدة، لتطعيم العمال في المواقع الإنتاجية لاستمرار النشاط الاقتصادي، وفي الوقت نفسه تخفيف العبء عن الدولة في تحمل تكلفة التطعيم.
ومن جانبه، قال الدكتور صبحي نصر رئيس جمعية المستثمرين الصناعيين بمدينة العاشر من رمضان، إنه تمت مخاطبة رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، ووزير القوى العاملة محمد سعفان، بخطابات رسمية، لعرض مبادرة عاجلة بتحمل أصحاب المصانع تكلفة استيراد اللقاح اللازم لتغطية تطعيم جميع العاملين بالمصانع، دون تحمل الدولة أي تكاليف، حماية للثروة العمالية واستمرار العملية الإنتاجية.
وكان الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية للشئون الصحية، قد كشف فى تصريحات سابقة، عن بداية التطعيم باللقاح خلال الشهر الجارى، أو أوائل فبراير، مشيرا إلى أن كمية اللقاحات المتاحة لا بد أن تضمن أن يحصل الشخص على الجرعتين، كما سيتم الإعلان عن برنامج زمنى محدد للحصول على اللقاح.

دعم القطاع الطبي بـ 14.4 مليار جنيه لمواجهة كورونا

HOT information

مواجهة كورونا

أكد وزير المالية د.محمد معيط، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي وجَّه مع بداية «الجائحة» بتخصيص 100 مليار جنيه لتمويل خطة الدولة لمواجهة تداعيات فيروس كورونا، وتخفيف العبء عن المواطنين، ومع بداية الموجة الثانية وجَّه الرئيس بتعزيز حزمة المساندة المالية لمجابهة الآثار السلبية لهذا الوباء العالمي.

عن أخبار اليوم

سبعة آلاف طبيب هاجروا خارج مصر

HOT information

الاطباء المصريون

تواجه مصر وضعًا أكثر صعوبة خلال الموجة الثانية من انتشار فيروس كورونا، مقارنة بما حدث في الموجة الأولى، بحسب تقرير للمركز المصري للدراسات الاقتصادية، نشره اليوم الأربعاء.

وذكر التقرير أن عدد المصابين والوفيات تضاعف بشكل غير مسبوق، كما ارتفعت نسبة الوفيات لإجمالي المصابين في مصر (6%) مقدار 3 أمثال المتوسط العالمي (2%).

وأرجع التقرير زيادة أعداد المصابين مؤخرًا إلى أن سرعة انتشار فيروس كورونا في موجته الثانية أعلى كثيرًا منها في الموجة الأولى، كما أن إقامة الانتخابات والاحتفالات والمهرجانات وقصر مدة التصالح في مخالفات البناء، أدت إلى تجمعات وساعدت على تصدير صورة غير حقيقية للمجتمع عن خطورة الوضع.

كما أرجع السبب إلى نقص مقدمي الخدمات الصحية نتيجة هجرة الأطباء للخارج والتي تزايدت عقب الموجة الأولى وقدر عددهم بنحو 7 آلاف طبيب ووفاة عدد كبير منهم نتيجة للفيروس.

وأدى غياب الإجراءات التي طبقت في الموجة الأولى ومنها الالتزام بارتداء الكمامات وتخفيض أعداد العاملين بالجهاز الإداري والتراخي في تطبيق هذه الإجراءات، إلى زيادة الأعداد، وفقُا للتقرير.

وتشير تقديرات التقرير إلى أن إجمالي عدد المصابين الجدد خلال شهري يناير وفبراير سيتراوح بين 7 ملايين وفقًا لسيناريو أقل تشاؤمًا و43 مليون وفقًا للسيناريو المتشائم، وهو ما يعني ضرورة الإسراع في بدء تشديد الإجراءات والتعاقد على اللقاح.

ويفترض السيناريوهان أن 80% من إجمالي المصابين يتلقون العلاج في المنازل وأن نسبة المصابين الذين يلجؤون إلى المستشفى 20% من إجمالي المصابين.

ويقول التقرير إن التأخر في تبني الإجراءات الاحترازية المشددة والتطبيق الصارم لها يؤدي زيادة مطردة في أعداد المصابين وفرض مزيد من الضغوط غير العادية على المنظومة الصحية وتفاقم العجز في الخدمات الصحية خاصة من الرعاية وأجهزة التنفس الصناعي والأطقم الطبية.

وبحسب التقرير فإن الفجوة بين الاحتياجات من الخدمة الصحية والإمكانيات المتاحة حاليًا تشير إلى أن مصر تحتاج 11 ضعف الإمكانات الحالية من الرعاية المركزة في السيناريو الأقل تشاؤمًا وقد تصل إلى 7 ضعف في السيناريو المتشائم.

وقال التقرير إن الحكومة اتخذت مؤخرًا بعض الإجراءات للسيطرة على الفيروس، لكنها لا تزال في حاجة إلى مجموعة من الإجراءات.

ويقترح التقرير التعجيل بمزيد من الإجراءات الاحترازية والتي سبق تطبيق عدد كبير منها في الموجة الأولى والبدء بالتزام صارم لكافة وحدات الجهاز الإداري للدولة وتبسيط الإجراءات الحكومية وتقصير مدة الحصول على الخدمة.

كما يقترح وضع ضوابط لتكاليف تقديم الخدمة الصحية للقطاع الخاص والتي أصبحت غالبيتها مغالا فيها، مضيفًا أن الحكومة عليها تبني حلولاً غير تقليدية منها على سبيل تقديم خدمات بالتشخيص والأشعة والعلاج عبر قوافل طبية متنقلة.

ووفقًا لإحصائيات وزارة الصحة بلغ عدد المصابين بكورونا في مصر حتى الآن 144.5 ألف مصاب و7948 حالة وفاة منذ انتشار الفيروس.

وزارة الصحة تكشف عدد جرعات الشحنة الثانية من لقاح كورونا

HOT information

لقاح كورونا

كشف الدكتور محمد حساني مساعد وزير الصحة للمبادرات العامة وعضو اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، عن عدد الجرعات التي تتسلمها مصر من دولة الإمارات، ضمن الشحنة الثانية التي تصلها خلال ساعات من لقاح سينوفارم الصيني.

كانت مصر تسلمت الشحنة الأولى من الامارات منذ 3 اسابيع وبها 50 ألف جرعة من لثاح سينوفارم الصيني الذي اجرت مصر تجاربه في القاهرة.

شعبة المستلزمات الطبية: نستهدف زيادة عدد مصانع القطاع لألف مصنع خلال 10 سنوات

HOT information

شعبة المستلزمات الطبية

أعلن العميد محمد عبد القوي الأمين العام للشئون المالية والإدارية بالهيئة المصرية للشراء الموحد عن حزمة من التيسيرات للمتعاملين مع الهيئة من الموردين الممثلين في شركات إنتاج وتجارة المستلزمات الطبية والأدوية تستهدف تعزيز مستويات السيولة المالية لدي موردي الهيئة والمساهمة في دعم خطط تعميق الصناعات المحلية وتطوير قطاع المستلزمات الطبية المصرية.
وقال إن التيسيرات الجديدة التي وافق عليها اللواء بهاء زيدان رئيس الهيئة تشمل صرف فوري لنسبة تتراوح بين 10 و50% من مستحقات الموردين لدي الهيئة طبقًا لفواتير التوريد لكل من مستشفيات التأمين الصحي والمستشفيات الجامعية ومستشفيات ومراكز وزارة الصحة، علي أن يتم صرف النسبة المتبقية خلال فترة لا تتجاوز 60 يومًا من انتهاء إجراءات الفحص والاستلام للرسائل الموردة.
وجاء ذلك خلال اجتماع الشعبة العامة للمستلزمات الطبية بغرفة القاهرة التجارية برئاسة محمد إسماعيل عبده للإعلان عن مبادرة الشعبة العامة الجديدة الخاصة بمشروع توطين المستلزمات الطبية في مصر، وحضره الدكتور ماجد جورج رئيس المجلس التصديري للصناعات الطبية، والعميد محمد الزلال ممثل الشئون المالية بالهيئة المصرية للشراء الموحد، والعقيد محمد السيد مدير تنفيذ العقود ومتابعة التوريد بالهيئة، ومحمد سعيد المراقب المالي وممثل وزارة المالية بالهيئة.
وبناءً علي شكوي الشعبة العامة للمستلزمات الطبية قال العميد محمد عبد القوي إنه في إطار التيسيرات الجديدة سيتم حل مشكلة خطابات الضمان المقدمة من الموردين في العقود السابقة لإنشاء منظومة الشراء الموحد لاحتياجات القطاع الصحي، حيث سيتم العرض علي رئيس هيئة الشراء الموحد إصدار خطابات لكلِ من أمين عام المجلس الأعلى للجامعات ومساعد وزير الصحة للشئون المالية والإدارية للمطالبة بتسلم خطابات الضمان تلك للموردين خاصة أن هذه العقود تم إيقافها ولم تنفذ في حين تتحمل الشركات الموردة تكاليف إصدار البنوك لخطابات الضمان مما يمثل عبء مالي غير مبرر علي الشركات.
وأكد أن مشكلة عدم صرف بعض مستحقات الموردين من التعويضات التي قررها رئيس مجلس الوزراء السابق المهندس شريف إسماعيل والناتجة عن تحرير أسعار الصرف، وعد العميد محمد عبد القوي ببحث تلك المشكلة مع وزارة المالية والجهات الحكومية المعنية علي أن تقدم الهيئة مقترحًا بآليات الصرف والضوابط والشروط لتوحيد آليات التعامل مع تلك المشكلة استجابة لما أثارته الشعبة العامة للمستلزمات الطبية حول عدم صرف تلك المستحقات رغم مرور أكثر من 3 سنوات على قرار رئيس مجلس الوزراء وإصدار وزارة المالية منشور عام وكتاب دوري بقواعد الصرف إلا أن هذه القواعد لم تستطع حل المشكلة حتي الآن.
وحول مبادرة الشعبة العامة لتوطين صناعات المستلزمات الطبية أكد ممثلي هيئة الشراء الموحد دعم الهيئة الكامل للمبادرة التي تتماشي مع استراتيجية الدولة والقيادة السياسية الرامية لتعميق الصناعات المحلية وتطوير قطاع الرعاية الصحية بالكامل، مؤكدين استعداد الهيئة للتعاون والتنسيق ودعم تنفيذ المبادرة الجديدة، بل والمساعدة في جذب كبري الشركات العالمية لإقامة شراكات مع القطاع الخاص المصري لإنشاء مصانع جديدة بقطاع المستلزمات الطبية وأيضًا بالقطاع الدوائي، مؤكدين أن الهيئة شريك مع الشعبة العامة للمستلزمات الطبية ولن تدخر أي جهد لتحقيق أهداف القطاع.
ومن جانبه أكد محمد إسماعيل عبده رئيس الشعبة العامة للمستلزمات الطبية حرص الشعبة وجميع أعضائها من مصانع وتجار المستلزمات الطبية علي توفير كامل احتياجات المستشفيات العامة المصرية سواء التابعة للمجلس الأعلى للجامعات أو التابعة لوزارة الصحة خاصة في ظل الموجة الثانية لجائحة «كورونا»، مؤكدًا وقوف قطاع المستلزمات الطبية بجانب الدولة ممثلة في وزارة الصحة وهيئة الشراء الموحد ودعم جهودهما لمكافحة «الجائحة».
وثمن رئيس الشعبة العامة للمستلزمات الطبية التيسيرات الجديدة التي أعلنت عنها هيئة الشراء الموحد وحل مشكلات متأخرات موردي المستشفيات العامة والجامعية والتأمين الصحي، والتي أثرت سلبًا علي أوضاع الشركات المصرية خاصة في ظل القفزات السعرية التي تشهدها أسعار المستلزمات الطبية الخاصة بمكافحة جائحة «كورونا» علي المستوي العالمي.
وأشاد محمد إسماعيل عبده بجهود هيئة الشراء الموحد ورئيسها لتطوير منظومة التعامل في المستلزمات الطبية محليا، وهي الجهود التي تتواكب مع خطط واستراتيجية الشعبة العامة للمستلزمات الطبية الرامية لمضاعفة أعداد مصانع القطاع إلى ألف مصنع خلال العشر سنوات المقبلة بجانب تحديث منظومة تجارة المستلزمات الطبية للقضاء علي أية ممارسات عشوائية دخيلة عليها ، وذلك عبر تبني عددًا من المعايير والاشتراطات القياسية لتطوير محال ومستودعات تخزين هذه المستلزمات بشقيها المعقم وغير المعقم، لافتًا إلى أن تلك الاشتراطات التي وضعتها الشعبة وتم تقديمها لهيئة الدواء الموحد باعتبارها الجهة الرقابية المعنية بتنظيم شئون القطاع تشمل تعيين مدير فني متخصص للمحال التجارية المتعاملة بالمستلزمات الطبية مع تحديد حد أدني لمساحة المحل تبلغ 25 مترًا مربعًا مع تمتعه بدرجات حرارة وتهوية مناسبين وأن يكون فوق سطح الأرض وذات الشروط للمستودعات باستثناء زيادة المساحة إلى 100 مترًا مربعًا علي الأقل.
وحول مبادرة الشعبة العامة لتوطين المستلزمات الطبية أكد محمد إسماعيل عبده أن الطفرة التي شهدها القطاع بعد عام 2004 وحتي 2010 تتمثل في ارتفاع أعداد المصانع من نحو 50 مصنعًا فقط إلى 320 مصنعًا، بحجم صادرات تجاوز الـ 320 مليون دولار سنويًا وهذا الإنجاز يمكن تكراره لتصل الصادرات إلى أكثر من مليار دولار بشرط تفعيل خدمات برنامجي مساندة الصادرات وتحديث الصناعة التي مكنت معظم مصانع القطاع من الحصول علي شهادات الجودة الأوروبية والأمريكية إلى جانب مشاركتها في المعارض الدولية المتخصصة حتي وصلت منتجاتنا لأسواق 65 دولة حول العالم حاليًا.
وطالب محمد إسماعيل عبده الجهات الحكومية المعنية بدعم المبادرة ومساندة الشعبة العامة في استراتيجيتها الخاصة بتعميق صناعات المستلزمات الطبية والمساعدة في حل مشكلاتها خاصة ما يتعلق بتكرار الالتزام بالاشتراطات القياسية لعمليات الإنتاج، مرة للحصول علي شهادات الجودة الأوروبية وأخرى للحصول علي الشهادات المصرية، داعيًا إلى الاكتفاء بشهادات الجودة الأوروبية والأمريكية التي تلزم بها الشركات المصرية الراغبة في التصدير لأوروبا ولمعظم الأسواق الأخرى وذلك تيسيرًا علي المصانع المصرية.
وفي هذا الإطار أكد الدكتور ماجد جورج رئيس المجلس التصديري للصناعات الطبية استعداد المجلس التصديري لمساعدة شركات المستلزمات الطبية في الإشتراك بالمعارض الدولية المتخصصة، وجذب الشركات العالمية للتعامل معها مما سيفتح آفاق غير مسبوقة لتعظيم قيمة الصادرات المصرية.
وقال إن الصناعات الطبية المصرية أمامها فرصة كبيرة في الأسواق الأفريقية التي تقدر كثيرًا جودة منتجاتنا، لكن التعامل معها يحتاج لطرق خاصة تتمثل في أسلوب البضاعة الحاضرة نظرًا لوجود 3 مشكلات رئيسية تواجهنا تتمثل في أولاً اللوجستيات والنقل والشحن إلى تلك الأسواق حيث قد تصل مدة الشحن لإثيوبيا علي سبيل المثال لنحو شهرين بسبب عدم وجود خطوط شحن بحري مباشرة بين مصر وأغلب الدول الأفريقية، والثاني تعقيدات التعاملات المصرفية، والثالث سيطرة عدد محدود من الوكلاء علي تجارة الدواء والمستلزمات الطبية في أفريقيا والتي تتعامل مع الشركات العالمية الكبري، وهو ما يمكن التغلب عليه من خلال التركيز علي شركات تجارة الجملة الأفريقية.
وأضاف أن قطاع المستلزمات الطبية يمكنه أيضًا الاستفادة من الفرص التصديرية المتاحة في أسواق أوروبا وأمريكا عبر الإنتاج لصالح كبرى شركات التوزيع هناك والتي يوفر التعامل معها فرصة التعلم من خبراتها العالمية.

حل مشكلة خطاب ضمان الموردين لإنشاء منظومة الشراء الموحد

HOT information

الشعبة العامة للمستلزمات الطبية

أعلن العميد محمد عبد القوي الأمين العام للشئون المالية والإدارية بالهيئة المصرية للشراء الموحد إنه في إطار التيسيرات الجديدة سيتم حل مشكلة خطابات الضمان المقدمة من الموردين في العقود السابقة لإنشاء منظومة الشراء الموحد لاحتياجات القطاع الصحي.

جاء ذلك خلال اجتماع الشعبة العامة للمستلزمات الطبية بغرفة القاهرة التجارية  برئاسة محمد إسماعيل عبده للإعلان عن مبادرة الشعبة العامة الجديدة الخاصة بمشروع توطين المستلزمات الطبية في مصر، وحضره الدكتور ماجد جورج رئيس المجلس التصديري للصناعات الطبية، والعميد محمد الزلال ممثل الشئون المالية بالهيئة المصرية للشراء الموحد، والعقيد محمد السيد مدير تنفيذ العقود ومتابعة التوريد بالهيئة، ومحمد سعيد المراقب المالي وممثل وزارة المالية بالهيئة.

عن أخبار اليوم

هيئة الشراء الموحد تعلن عن سداد 50% من مستحقات موردي المستشفيات

HOT information

المستلزمات الطبية والأدوية

أعلن العميد محمد عبد القوي الأمين العام للشئون المالية والإدارية بـالهيئة المصرية للشراء الموحد، عن حزمة من التيسيرات للمتعاملين مع الهيئة من الموردين الممثلين في شركات إنتاج وتجارة المستلزمات الطبية والأدوية، تستهدف تعزيز مستويات السيولة المالية لدي موردي الهيئة والمساهمة في دعم خطط تعميق الصناعات المحلية وتطوير قطاع المستلزمات الطبية المصرية.

وأضاف عبد القوي، أن التيسيرات الجديدة التي وافق عليها اللواء بهاء زيدان رئيس الهيئة تشمل صرف فوري لنسبة تتراوح بين 10 و50% من مستحقات الموردين لدي الهيئة طبقًا لفواتير التوريد لكل من مستشفيات التأمين الصحي والمستشفيات الجامعية ومستشفيات ومراكز وزارة الصحة، علي أن يتم صرف النسبة المتبقية خلال فترة لا تتجاوز 60 يومًا من انتهاء إجراءات الفحص والاستلام للرسائل الموردة.

الجدير بالذكر، أن الهيئة تم إنشاؤها بالقانون ١٥١ لسنة ٢٠١٩، والذى أصدره الرئيس السيسي تحت مسمي الهيئة المصرية للشراء الموحد والإمداد والتموين الطبى، وإدارة التكنولوجيا الطبية وهيئة الدواء المصرية، والذي يأتي كأحد أبرز التشريعات الحيوية فى مجال الدواء، والتي من شأنها تطوير المنظومة الصحية، وتوفير الدواء بشكل منتظم، ومواجهة الممارسات الاحتكارية في القطاع، وتنمية الصناعات الطبية.

ومنح القانون اختصاصات واسعة للهيئة المصرية للشراء الموحد، حيث تتولى دون غيرها، إجراء عمليات الشراء للمستحضرات والمستلزمات الطبية البشرية لجميع الجهات والهيئات الحكومية، وذلك مقابل أداء رسم شراء ويحصل رسم الشراء نقداً أو بأية وسيلة دفع أخرى، وتحدد اللائحة التنفيذية لهذا القانون، قواعد حساب الرسم بما لا يجاوز الحد الأقصى المقرر وأحوال الإعفاء من سداده كليا أو جزئيا.

عن أخبار اليوم

ارتفاع الطلب على الكمامات الطبية 50 % تزامنًا مع تطبيق الغرامة

HOT information

الكمامات الطبية

قال علي عوف، رئيس شعبة الأدوية بغرفة القاهرة التجارية، إن الإقبال على شراء الكمامات الطبية ارتفع بنحو 50%، تزامنا مع تطبيق عقوبة الغرامة على عدم إرتداء أمس.

وقررت اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا، تطبيق القرار الخاص بتفعيل الغرامة الفورية وقدرها 50 جنيهًا، على الأفراد الذين لا يُطبقون الإجراءات الاحترازية، ولا يرتدون الكمامة، بدءًا من أمس الأحد.

وأضاف عوف، لمصراوي، أن مصر لديها مخزون استراتيجي كبير يكفي لمدة 3 سنوات.

وأوضح عوف أن المصانع المحلية تنتج نحو 10 ملايين كمامة طبية في اليوم، أي نحو 300 مليون كمامة شهريًا.

وتابع عوف، أن الوفرة الكبيرة من الكمامات شجعت وزارة الصناعة على فتح باب التصدير للدول المحيطة الأفريقية والعربية.

وسمحت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، في سبتمبر الماضي، باستئناف تصدير الكحول بكافة أنواعها ومشتقاته والماسكات الجراحية ومستلزمات الوقاية من عدوى فيروس كورونا لكافة الأسواق الخارجية.

وكانت مصر قد أوقفت تصدير الكحول والماسكات الجراحية في مارس الماضي بالتزامن مع بداية تفشي فيروس كورونا في البلاد.

وأشار عوف، إلى أن مصر تصدر 10% فقط من إنتاجها، وبعد قرار الحكومة بوقف تصدير الكمامات أثناء الذروة الأولى، فقد المصدرين أسواقهم الأفريقية.

وأضاف عوف، أن أسعار الكمامات منخفضة بشكل كبير في الأسواق حيث تتراوح بين جنيه و3 جنيهات في الأسواق.

وكان محمد عبد السلام، رئيس غرفة صناعة الملابس باتحاد الصناعات، قال في وقت سابق لمصراوي، إن الإقبال على شراء الكمامات القماش انخفض بنحو 90% خلال الفترة الحالية مقارنة بالإقبال عليها بالموجة الأولى لفيروس كورونا، بسبب الوفرة الكبيرة في الكمامات الطبية.

عن مصراوي

الولايات المتحدة تسجل أكثر من 284 ألف إصابة بكورونا خلال 24 ساعة

HOT information

الكورونا في أمريكا

ذكرت قناة العربية، في خبر عاجل لها منذ قليل، أن الولايات المتحدة الأمريكية تسجل أكثر من 284 ألف إصابة بفيروس كورونا المستجد خلال يوم.

 وكانت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، قالت اليوم الأحد، إن وفيات فيروس كورونا فى الولايات المتحدة وصلت إلى 349246 في المجمل، بزيادة 2321 وفاة عن الإحصاء السابق.

وأضافت أن إجمالي عدد الإصابات وصل إلى 20 مليونا و346372 بعد تسجيل 284554 حالة جديدة، ولا تعكس حصيلة المراكز الأمريكية بالضرورة الحالات التي تسجلها كل ولاية على حدة.

وفى وقت سابق قال عدد من العلماء والخبراء إنه من المرجح أن تكون الجولة التالية من التطعيمات في الولايات المتحدة الأمريكية أكثر صعوبة من الأولى، التي تم فيها تطعيم العاملين في مجال الرعاية الصحية والمقيمين في دور الرعاية، وتوقع العلماء أن تكون المرحلة الثانية من التطعيمات “أكثر بشاعة وفوضوية”، ويواجه تحديات كبيرة، وفقًا لموقع “إنسايدر”.

وأوصت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الأمريكية بأن تعطي الأولوية للعاملين الأساسيين في الخطوط الأمامية والأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 75 عامًا أو أكثر في المرحلة التالية من التطعيمات وهذه الفئة أكبر بكثير من الفئة السابقة، حيث يقدر عدد سكانها بـ 49 مليون شخص في حين بلغ عدد المجموعات الأولية 24 مليون شخص فقط علاوة على ذلك، قد يكون من الصعب تحديد حالة “العامل الأساسي” وقد تختلف حسب الولاية.

عن اليوم السابع

إجراءان جديدان من الحكومة بشأن أكسجين المستشفيات

HOT information

أكسجين المستشفيات

 

التقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، حيث تم استعراض تقريرين حول ما تم تداوله بشأن وجود حالات نقص في كميات الأكسجين المتاحة في مستشفيي زفتى بمحافظة الغربية، والحسينية المركزي، بمحافظة الشرقية.

وتقرر أثناء الاجتماع، إعداد تقرير يومي لرئيس الوزراء، عن توريد الأكسجين لكافة المستشفيات، والشركات الموردة، كما أنه سيتم إعداد مؤشر يومي إلكتروني حول هذا الشأن، بهدف الاطمئنان على توافر الأكسجين في كل المستشفيات.

وقالت الوزيرة إنه تم تكليف لجان للمرور على المستشفيين المشار إليهما؛ للوقوف على الوضع الحالي، وتم إعداد تقارير متضمنة موقف الأكسجين والحالات المتواجدة بهما على أجهزة التنفس الصناعي.

وأضافت أنه فيما يتعلق بمستشفى زفتى، فإنه بالمرور على خزان الأكسجين يوم 2 يناير الجاري، تبين امتلاؤه بنسبة 99%، وفي الساعة 12 صباحًا، كان الخزان يحتوي على 40% من طاقة استيعابه، ولهذا تم ملؤه طبقًا لما هو متبع، وتم تشغيل المحطة بالأسطوانات أثناء ملء خزان الأكسجين، ولم يحدث أي خلل في المنظومة، وبالمرور على غرفة الغازات تبين وجود 24 أسطوانة ممتلئة ومتصلة بشبكة الأكسجين.

ولفتت إلى أنه فيما يخص حالتي الوفاة، فإنهما كانتا مصابتين بفيروس “كورونا” وكانتا تعانيان من أمراض مزمنة (ضغط وسكر)، كما تبين أن أجهزة العناية المركزة بحالة جيدة، ولا يوجد بها أعطال أو تسريب.

وفيما يتعلق بمستشفى الحسينية بمحافظة الشرقية، أوضحت الوزيرة أنه في ضوء التقرير الوارد من مدير المديرية، فإنه في يوم السبت 2 يناير 2021، كان عدد الأسرة المشغولة بمُستشفى الحسينية 7 أسرة عناية عزل، وهي أقصى حدود طاقة المستشفى، إلى جانب 3 أسرة عناية قلب، وسريري رعاية باطنة، و11 حضانة، حيث تبين بالفحص استقرار العمل بالمستشفى.

كما أوضح التقرير أنه قد تواجد في خزان الأوكسجين 500 لتر في الساعة 7 مساء السبت، وتم امتلاء الخزان الساعة 9 ونصف مساء، ليُصبح 5500 لتر، كما أن شبكة الغازات تعمل بحالة جيدة، وأنه يوجد بالمستشفى شبكة غازات احتياطية متصل عليها 24 أسطوانة، علما بأنه كان يوجد 33 مريضًا في قسم العزل، يتم توفير الأكسجين لهم من خلال نفس الشبكة، ولم يتأثر منهم أحد، بالإضافة إلى وجود أقسام أخرى تستخدم نفس شبكة الغازات، والتي لم يتأثر أي من المرضى المتواجدين بها، ما يؤكد عدم وجود علاقة بين حالات الوفاة، وإدعاء حدوث نقص الأكسجين.

وكشف التقرير عن أن عدد المُتوفين بمستشفى الحسينية، هم 4 مصابين بفيروس كورونا المستجد، سيدتين ورجلين، أعمارهم كالتالي: (76 ـ 67 ، 64 ـ 44)، تعاني سيدة ورجل منهم من مرض البول السكري، وكانت أسباب الوفاة توقف القلب، إثر احتمالية حدوث جلطة بالشريان الرئوي، وبمُراجعة علاج تلك الحالات، تبين اتباع بروتوكولات العلاج المتفق عليها مع تلك الحالات.​

غرفة القاهرة التجارية تعلن عن مبادرة جديدة لتعميق صناعات المستلزمات الطبية

HOT information

المستلزمات الطبية

تعقد الشعبة العامة للمستلزمات الطبية بغرفة القاهرة التجارية اجتماعا يوم الاثنين المقبل للإعلان عن مبادرة جديدة للشعبة بعنوان تعميق صناعة المستلزمات الطبية في مصر وتستهدف مضاعفة استثمارات صناعات المستلزمات الطبية للوصول بعدد مصانع  القطاع لـ ألف مصنع ومضاعفة صادرات القطاع إلى مليار دولار مع نمو سنوي بها بنسبة 15% سنويا مما يوفر نحو نصف مليون فرصة عمل جديدة بالقطاع خلال السنوات العشر المقبلة. 

وصرح محمد إسماعيل عبده رئيس الشعبة العامة للمستلزمات الطبية، أن قطاع المستلزمات الطبية بدء عمليا في مصر عام 1981 بإنشاء مصنع للسرنجات الطبية، وخلال أقل من أربعة عقود قفز العدد لأكثر من 320 مصنعا، 90% منها حاصلة على شهادات الجودة الأوروبية (CE Mark) أو الأمريكية (FDA)، ويعمل بها نحو نصف مليون عامل وفني ومهندس حاليا وتصدر بأكثر من 320 مليون دولار سنويا لأكثر من 65 سوقا حول العالم.

وأوضح أن المبادرة تستفيد من انجازات برنامج الإصلاح الاقتصادي والاجتماعي الذي نفذته الحكومة المصرية ونجاحها ايضا في التصدي لجائحة فيروس «كورونا» المستجد والتي اظهرت اهمية قطاع المستلزمات الطبية والدور الذي يمكن أن يلعبه لتعزيز الامن والاستقرار المجتمعي، الي جانب ان المبادرة تاتي لدعم جهود الرئيس عبد الفتاح السيسي وثورة 30 يونيو 2013 التي تبنت اولويات عاجلة كان على رأسها استعادة الأمن والاستقرار ثم البناء والتنمية وتعظيم القاعدة الصناعية لمصر عبر تشجيع استثمارات القطاع الخاص لينخرط بقوة أكبر في مسيرة الدولة المصرية نحو البناء والتنمية والازدهار الاقتصادي.

وأشار إلى أن اجتماع الشعبة الاثنين المقبل سيناقش محاور تنفيذ مشروع توطين صناعات المستلزمات الطبية وتوسيع القاعدة الصناعية للقطاع والدور المطلوب من الجهات المعنية لتحقيق هذه الرؤية الاستراتيجية للشعبة العامة وغرفة القاهرة التجارية، حيث تشمل تلك المحاور، أولا اعادة النظر في شروط ترخيص محال ومخازن ومستودعات المستلزمات الطبية وفق مقترحات اعدتها الشعبة العامة، وثانيا تحديث شروط تسجيل واستيراد المستلزمات الطبية عبر الزام جميع المصانع والمستوردين بالتعامل مع المنتجات الحاصلة علي شهادة الجودة الاوروبية  خاصة وأن اتفاقية الشراكة مع الاتحاد الأوروبي تحدد تلك الشهادات كأساس لعمليات التبادل التجاري بين الاتحاد ومصر، وهو ما يسمح بتسهيل عمليات تسجيل محليا ويمنع دخول منتجات اجنبية رديئة لاسواقنا المحلية.

وأكد أن المحور الثالث لمبادرة الشعبة العامة يطالب باحياء خدمات برنامجي تحديث الصناعة ودعم الصادرات فبفضل هذين البرنامجين حققنا طفرة في استثمارات وصادرات القطاع في الفترة من 2004 وحتي 2010 حتي صارت صناعاتنا الرائدة عربيا وافريقيا، مشددا علي ان هناك افاق كبيرة لمزيد من النمو والتوسع، حيث ساعد برنامج تحديث الصناعة مصانع القطاع على الحصول على شهادات الجودة الاوروبية والامريكية من خلال تحديث المصانع بالكامل إلى جانب أن برنامج مساندة الصادرات ساعدنا في الاشتراك بالمعارض الدولية وفتح اسواق عديدة امام صادراتنا، مما اسهم في توفير المزيد من فرص العمل وتوفير عملة اجنبية لتمويل الواردات المصرية من السلع الاساسية والاستراتيجية المدعومة الي جانب تضييق فجوة الميزان التجاري بل وتحقيق فائض في ميزان المدفوعات لمصر.

وأضاف أن المحور الرابع للمبادرة يركز علي انشاء اسواق نموذجية لبيع المستلزمات الطبية مما يسمح بالتاكد من مطابقة جميع المحال للمواصفات القياسية لهيئة الدواء الموحد وسهولة الاشراف علي اسواق القطاع مع نشرها في الاماكن القريبة من المستشفيات.

واوضح أن الاجتماع سيتطرق ايضا إلى مناقشة المشكلات والعوائق التي تعترض صناعات المستلزمات الطبية محليا، حيث انتهت الشعبة العامة من اعداد دراسة كاملة بها والحلول المقترحة لمواجهتها، خاصة أن كثير من تلك المشكلات تم حلها بالفعل بفضل اصلاحات برنامج الاصلاح الاقتصادي للحكومة مثل إصلاح أسعار صرف العملة الوطنية مما عزز من تنافسية المنتج المحلي في مواجهة المنتجات الاجنبية، وايضا تخفيض أسعار الفائدة علي القروض البنكية واطلاق مبادرة باسعار فائدة ميسرة لتمويل الاستثمارات الصناعية خاصة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وأضاف أن من المشكلات التي لاتزال قائمة حتي الان مشكلة العشوائية التي يعاني منها قطاع المستلزمات الطبية خاصة في السنوات العشر الاخيرة فبسبب الفوضي التي شهدتها البلاد عقب ثورة 25 يناير 2011 دخل الآلاف للعمل فى قطاع المُستلزمات الطبية مِن دون الالتزام باي مواصفات لتحكم عمل مصانع ومحال بيع المستلزمات الطبية حيث تم الاستعانة بأشخاص غير مدربين وغير مؤهلين للتعامل في منتجات القطاع رغم حساسيتها الشديدة لتعلقها بصحة وسلامة المرضي.

وقال إن الشعبة ستتعاون في مبادرتها الجديدة مع وزارتي الصحة والتجارة والصناعة الي جانب الهيئة المصرية العامة للشراء الموحد وهيئة الدواء المصرية، لافتا إلى أن الشعبة العامة ستتقدم بدراسة كاملة عن المشروع الي تلك الجهات للتعاون والتنسيق من اجل تسهيل وتذليل الصعاب التي تواجه مَشروُع تطوير وتوطين قِطاع المُستلزمات الطبية.

بنك إماراتى يستحوذ على حصة الملياردير الهندى شيتى بالأسكندرية للخدمات الطبية

HOT information

الأسكندرية للخدمات الطبية

عاود الملياردير الهندي الشهير بافاجوتو راجورام شيتي، تصدر حديث المال والأعمال، ولكن المرة الحالية في مصر، بعدما فجر آخر إفصاح بالبورصة المصرية في عام 2020، مفاجأة عن استحواذ بنك إماراتي على حصة الملياردير المفلس، في شركة الإسكندرية للخدمات الطبية-المركز الطبي الجديد بعد فشله في سداد الرهن على الشركة للبنك، والذي أعلن عن نيته الشركة خلال الفترة المقبلة.
وأعلنت شركة الإسكندرية للخدمات الطبية-المركز الطبي الجديد، تملك بنك أبوظبي التجاري، عدد 7.4 مليون سهم تمثل 51.545% من أسهم الشركة، في آخر صفقات عام 2020، وحصل البنك على هذه الحصة “الأسهم المرهونة” مقابل عقد الرهن القائم بين الدكتور بافاجوتو راجورام شيتي “الرهن” والبنك كدائن مرتهن، ضماناً للالتزامات المستحقة على شركة ان.ام.سي للرعاية الصحية بالإمارات العربية المتحدة (المقترض) بموجب اتفاقية التسهيلات الائتمانية المبرمة مع البنك.
وأضافت الشركة، في بيانها للبورصة المصرية، أن كل من المقترض والراهن أخل بالتزاماتهما رغم مطالبتها بالسداد، وقام البنك باتخاذ إجراءات تنفيذ الرهن وتملك الأسهم المرهونة لصالحه بغرض استيفاء دينه، بعدما حصل على عدم ممانعة الهيئة العامة للرقابة المالية تنفيذاً لحكم المادة 356 من اللائحة التنفيذية لقانون سوق رأس المال لتملك الأسهم.
وكان الملياردير الهندي بافاجوتو راجورام شيتي حديث الساعة في الإمارات ودول الخليج، بعدما غادر “شيتي” مؤسس “إن إم سي” ورئيسها السابق دولة الإمارات إلى موطنه الهند، ليشاع أنه فرّ منها بعد أن كان أغنى رجال الأعمال الهنود والأجانب فيها، حيث اشترى الطابق 100 في برج خليفة، وتملك أسطول سيارات فاخرة، وطائرة خاصة وغير ذلك.
وتعتبر شركة “إن إم سي” إحدى الشركات الكبرى للرعاية الصحية في دولة الإمارات، حيث تملك شبكة من المستشفيات والمراكز الطبية والعيادات والصيدليات، ومدرجة في بورصة لندن، وذيعت شهرتها بعد قيامها بصفقات استحواذ وتوسّع عديدة. 
وكشف بنك أبوظبي التجاري، عن خطته المستقبلية المستهدفة عقب تملكه الأسهم المرهونة، وهي أن البنك لا ينوي القيام بأي تعديلات جوهرية للسياسات العامة الخاصة بشركة الإسكندرية للخدمات الطبية-المركز الطبي الجديد-الإسكندرية إلا في حدود ممارسته حقوقه المخولة له باعتباره مساهماً رئيسياً بالشركة، ويعتزم البنك بيع كامل مساهمته، وسوف يقوم بتعيين مستشارية القانوني والمالي للتنسيق لاتخاذ إجراءات بيع في إطار من الشفافية والتنافس في ضوء القوانين واللوائح السارية، والتي تتطلب قيام المشتري المحتمل لأسهم البنك في شركة الإسكندرية بتقديم عرض شراء إجباري على 100% من أسهم  الشركة.
يذكر أن شركة الإسكندرية للخدمات الطبية المركز الطبي الجديد، هي شركة عامة مدرجة في البورصة المصرية منذ سبتمبر 1999، وتعمل في قطاع معدات وخدمات الرعاية الصحية مع التركيز على الرعاية الصحية.
وحققت الشركة خلال النصف الأول من 2020، أرباحاً بلغت 4.98 مليون جنيه خلال الستة أشهر المنتهية في يونيو الماضي، مقابل أرباح بلغت 12.8 مليون جنيه في الفترة المقارنة من 2019، وتراجعت إيرادات الشركة إلى 93.83 مليون جنيه بنهاية يونيو، مقابل 100.7 مليون جنيه إيرادات خلال الفترة ذاتها من العام الماضي.

الداخلية تتابع ارتداء المواطنين للكمامات في وسائل المواصلات

HOT information

الكمامة في وسائل المواصلات

تابعت وزارة الداخلية التزام المواطنين بارتداء الكمامة في وسائل المواصلات لا سيما مترو الأنفاق، مع توجيه المواطنين بأهمية ارتداء الكمامة للوقاية من فيروس كورونا. وكانت الداخلية اتخذت الإجراءات القانونية قِبل 8164 سائق نقل جماعى، لعدم الالتزام بارتداء الكمامات الواقية، وضبط 318 قضية فى مجال منع تداول “الشيشة”، بإجمالى مضبوطات 2037 “شيشة” ، وتحرير854 مخالفة لقرارات الغلق خلال 24 ساعة.

يأتى ذلك فى إطار حرص وزارة الداخلية على سلامة المواطنين وتنفيذاً للإجراءات الاحترازية التى تتخذها أجهزة الدولة للحد من انتشار فيروس “كورونا” المستجد، للحفاظ على الصحة العامة ومواجهة تداعيات انتشار الفيروس.

يأتي ذلك فى ضوء صدور قرار مجلس الوزراء بشأن اتخاذ التدابير الاحترازية والوقائية لحماية المواطنين والحد من انتشار فيروس “كورونا”، والمتضمن تنظيم مواعيد فتح وغلق المحال العامة، وكذا إلزام جميع سائقى وسائل النقل الجماعى بارتداء الكمامات الواقية.

عن اليوم السابع

موجة كورونا الثانية ترفع معدلات التأمين الطبى ومطالب بتوسع أعماله إلكترونيا

HOT information

التأمين الطبى

كشف عبد الخالق عمر خبير التامين عن ارتفاع معدلات الطلب على التغطيات التأمينية الخاصة بنشاط التامين الطبي وذلك بالتزامن مع ظهور موجة فيروس كورونا الثانية، الأمر الذى استدعى إقبال الكثير من الاسر المصرية على عمل تغطيات تأمينية خاصة ضد مخاطر الفيروس واحتمالات التعرض للإصابة ، كما طالب في تصريحات لـ”اليوم السابع”، بضرورة التوسع في خدمات الرعاية الصحية الكترونيا مثل استخدام تقنيات التعامل عن بعد ، وسرعة اصدار الوثائق، واستخدام مواقع التواصل الاجتماعي على شبكة الانترنت للتواصل مع العملاء ، وتلبية رغباتهم في اسرع وقت ممكن ، بالإضافة الى تسويق المنتج دون الحاجة للتعامل المباشر ، وذلك تزامنا مع الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا خلال الفترة القادمة.
كما توقع عبد الخالق ان تتأثر اتفاقيات تغطيات المصابين بفيروس كورونا  فى 2021 بالتشدد فى اتفاقيات إعادة التأمين من حيث الأسعار والشروط ، وطالب بضرورة الانفتاح على شركات إعادة التأمين الروسية والصينية والهندية، والخروج من دائرة الشركات الأوربية وذلك بهدف الحصول على أسعار تتناسب مع متطلبات سوق التأمين المصرى، ومواجهة موجة ارتفاع أسعار إعادة التأمين بالتزامن مع أزمة كورونا ، مؤكدا أن الانفتاح على الأسواق البديلة يتيح للشركات المصرية إمكانية المفاضلة وحرية الاختيار بين العروض المقدمة ،للوصول إلى مميزات أكثر مرونة ومراجعة الأسعار على أسس فنية بعيدا عن المضاربات السعرية التى تضر بالنشاط التأمينى ، كما تعمل على ارتفاع مستوى الخدمات التأمينية المقدمة للعملاء.
وأوضح إعادة التأمين تساعد  فى زيادة المقدرة الاكتتابية لشركة التأمين، حيث تتمكن الشركة عند إعادة التأمين لجزء أو كل الأعمال التأمينية لديها من قبول بعض التأمينات التى تزيد عن حد احتفاظها، ثم إعادة التأمين لدى مؤمن آخر بالحد الزائد.
وتنقسم طرق إعادة التأمين إلى اتفاقيات تأمين نسبية، واتفاقيات تأمين غير نسبية الأولى تعمل على تحديد الحصة التى تريد أن تتحملها الشركة من حجم التأمين، وتسند الرصيد المتبقى إلى معيد التأمين، وهنا يتم الاستناد على أكثر من معيد تأمين، ويتم توزيع أقساط التأمين والخسائر المترتبة بالتناسب بين شركة التأمين أو شركات إعادة التأمين، أما الاتفاقيات غير النسبية فترتكز على الحصة التى تريد شركة التأمين أن تتحملها من الخسائر.

القابضة للأدوية: 20.5 مليار جنيه إيرادات شركاتنا فى 30 يونيو الماضى

HOT information

الشركة القابضة للأدوية

كشف الدكتور أحمد حجازى رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للأدوية، إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال العام عن تحقيق الشركات لإيرادات وأرباح غير مسبوقة فى تاريخ الشركات بالرغم من جائحة كورونا، وما تبعها من إجراءات.

كما كشف الدكتور أحمد حجازى رئيس القابضة للأدوية، عن العديد من خطط تطوير وتحديث الشركات، مشيدا بجهود الرئيس عبدالفتاح السيسى فى نمو الاقتصاد، وكذلك جهود الحكومة والوزير هشام توفيق فى تطوير شركات قطاع الأعمال ودعمها بشكل كبير، إلى التفاصيل: 
القابضة للأدوية حققت قفزة كبيرة على مستوى الإيرادات والأرباح وتحولت 5 شركات تقريبا من الخسائر للربحية، فيما قفزت أرباح الشركات الرابحة هل يمكن تعميم تلك التجربة الناجحة على مختلف القطاعات وما نسب نمو الربحية والإيرادات فى الشركة القابضة وشركاتها التابعة؟
طبعا حققنا طفرة كبيرة مع الأخذ فى الاعتبار أن كل قطاع يختلف عن القطاع الآخر حسب نوع النشاط.
 لكن نحن كشركة قابضة فى 2017-2018 الخسائر كانت 128 مليون جنيه، وفى العام المالى 2018-2019 حققنا أرباحا بلغت 338 مليون جنيه ربحية، فى حين حققنا فى العام المالى 209-2020 نحو 800 مليون جنيه ربحية وهو ارتفاع كبير.
مثلا شركة سيد كانت رابحة 15 مليون السنة قبل الماضية والسنة الماضية المنتهية فى 30 يونيو حققت 51 مليون جنيه، وشركة النيل انتقلت من خسارة 17 مليون قبل سنتين، إلى ربح 7 ملايين جنيه العام المالى قبل الماضى، ثم إلى ربح 93 مليون جنيه العام المالى الماضى.
أيضا شركة القاهرة ارتفعت أرباحها من 85 مليونا فى 2018-2019 إلى 109 ملايين فى 2019-2020، وشركة مصر ارتفعت أرباحها من 4 ملايين إلى 35 مليون جنيه ربحا، وشركة ممفيس كانت خاسرة 25 مليون العام المالى 2018-2019 وقبلها كانت خاسرة 47 مليون العام المالى 2017-2018 حققت ربحا بلغ 17 مليون جنيه العام المالى الماضى.
وبالنسبة لشركة إسكندرية زادت أرباحها من 113 مليونا العام قبل الماضى إلى 170 مليون جنيه فى 30-6-2020.
أما الشركة العربية كانت محققة ربحا 43 مليون جنيه قفز إلى 93 مليون جنيه، وكذلك الشركة المصرية لتجارة الأدوية كانت خاسرة 279 مليون جنيه تحولت إلى ربحية بلغت 102 مليون ثم حققت السنة الماضية 200 مليون جنيه، وتخطينا الظروف الصعبة للشركة حيث حصلنا المتأخرات لشركاتنا، خاصة المصرية للأدوية لدى العديد من الجهات، ولا سيما أن الشركة المصرية تقوم بدور وطنى مهم للغاية وتوفير الأدوية للأمراض المزمنة وبعض الأمراض، وهذا أمر تقوم به بغض النظر عن السداد من عدمه، وبالتالى لجأت الشركة الفترات الماضية للسحب على المكشوف، ومؤخرا بدأت الجهات تنتظم بشكل كبير فى سداد ما عليها من متأخرات، مما حسن من المؤشرات الاقتصادية للشركة المصرية التى ندعمها وسنواصل دعمها سواء ظلت معنا أو انتقلت لجهة أخرى لأن كلنا أذرع للدولة.
وفيما يتعلق بشركة الجمهورية زادت ربحيتها من 153 إلى 180 مليون جنيه بصراحة الشركات عاملة نتائج جيدة جدا.

بالفعل حققت الشركات قفزة هائلة فى الأرباح والإيرادات برغم الظروف الاقتصادية الصعبة ماذا عن الشركات المتعثرة؟

بجانب الشركات الرابحة نسعى لتطوير شركتى النصر والعبوات، ولهما ظروف خاصة وسيتم التطوير من خلال خطط لذلك يتابعها بنفسه الدكتور هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، وواضعين الشركتين تحت خطط تطوير وتنوع أنشطة وإعادة الهيكلة لتحقيق نتائج مثل بقية الشركات.

قفزت الأرباح بشكل كبير فهل تحقق هذا على مستوى الإيرادات؟

 بالفعل نجحنا فى تحقيق حجم إيرادات بلغ 20.5 مليار جنيه العام المالى 2019-2020، مقابل 17 مليار جنيه العام المالى 2018-2019 ومقابل 12.9 مليار جنيه العام المالى 2017-2018 وهذا تطور كبير ونتائج أعمال كبيرة.

د. أحمد حجازى بصراحة ما حدث إنجاز يكاد يكون يفوق الوصف ويفوق أى توقعات كيف تم هذا الأمر، وما دور الإدارة الناجحة فى تطوير الشركات، وطبعا كورونا ليست السبب المباشر لما تم تحقيقه من إيرادات وأرباح؟

بالفعل اتفق معك أن ما تحقق إنجاز كبير، ونحن بالفعل عملنا على محاور كثيرة منها بفضل الدعم الكبير من الوزير هشام توفيق، فهو يجتمع معنا مرة كل 15 يوما، ويتابع بنفسه ويتم عرض المشكلات وحلها ومناقشة استراتيجيات العمل والتطوير، وبالفعل قدم لنا دعما كبيرا خاصة فى ملف التعاون مع وزارة الصحة، لتحسين أسعار بعض الأدوية التى كنا ننتجها بالخسارة حيث كان عندنا ما يزيد على 360 مستحضرا تباع بأقل من التكلفة ووزارة الصحة تفهمت هذا الأمر وتم تحريك الأسعار، مما انعكس على إيرادات الشركات بحيث يمكننا استكمال التطوير.

أيضا عملنا على مزيج البيع وزيادة الإنتاج للأصناف التى عليها إقبال، واهتممنا جدا بآليات التسويق داخل الشركات وأنشأنا وحدة تسويق مركزى تشترك مع مسؤولى التسويق فى الشركات وفى وضع الخطط التسويقية فى الشركات داخل مصر وكان لها تأثير كبير.

ولماذا لم تركز هذه اللجنة على التصدير أيضا؟

لكى نبدأ التصدير لا بد أن نستعد للتصدير ولا يمكن عمل ذلك بدون شهادة GMP، وبموجبها يتم التفتيش من الدول الراغبة فى الاستيراد على مصانع الدول المصدرة لضمان التصنيع الجيد المطابق للمواصفات، وبالتالى نسعى لعمل تلك الشهادة حاليا وجار الحل من خلال دراسة كل الأمور الفنية والاحتياجات المطلوبة وقدرت تكاليفها لمصانعنا بـ1.7 مليار جنيه.

هل سيتم تدبير المبلغ ذاتيا أو ستتم الاستعانة بالبنوك؟

جار التفاوض مع عدد من البنوك الحكومية، ندرس معها تمويل المشروع، وبالفعل تم عمل دارسات جدوى مع شركات متخصصة معتمدة من هيئة سوق المال بحيث نعرف جدوى التطوير قبل الحصول على قروض، وبالفعل تم إسناد الدارسات المالية لـ3 شركات نعمل معها، بحيث ننهى التفاوض مع البنوك بعدها نكون مهيئين للتصدير بشكل مناسب الفترة المقبلة، ولا سيما أن العام الحالى لم يتم زيادة الصادرات فيها بسبب جائحة كورونا، وما ترتب عليها من ضعف الحركة التجارية وضعف حركة الأسوق العالمية.

 كيف تقيم تأثير جائحة كورونا على شركات الأدوية؟

دعنا نتفق أن كورونا بلا شك أثرت إيجابا على بيع بعض المستحضرات التى تقى من كورونا فى المقام الأول وليس العلاج، ونحن كمجموعة شركات عندنا قدر ليس بالقليل من المنتجات استفدنا بها، لكن ليس هذا ما طور إجمالى المبيعات، لأن عندنا تقلص فى الأدوية بسبب ضعف الشراء والإقبال عليها بسبب ظروف كورونا، أيضا يعنى نحن تأثرنا بالسلب أيضا.

لكن بصفة عامة نجحنا فى تجاوز ظروف كورونا ومن هنا أوجه الشكر لكل العاملين فى الشركات هم أدوا المسؤولية كان لدينا ناس بتعمل 24 ساعة فى اليوم لإنجاز وتغطية احتياجات السوق من الأدوية الداعمة للوقاية من كورونا، رغم أننا نفذنا تعليمات التباعد الاجتماعى وقرارات الحكومة بمنح إجازات للحوامل والأمهات وأصحاب الأمراض المزمنة. 
 لكن تجاوزنا كل ذلك وأشكر زملائى من رؤساء الشركات الذين لهم دور عظيم فى زيادة الإيرادات والأرباح والمبيعات.

وبصراحة ومن أسباب نجاحنا أننا نعمل على تطوير العامل البشرى هو من يفكر وهو من ينفذ هو الأهم بجانب التسعير وتحديث الماكينات ونحن مستمرون فى تطويره والإعداد والتدريب للصف الثانى والثالث من الكوادر لتحل محل من يخرجون إلى المعاش بحيث تستمر المنظومة بشكل جيد للغاية.

ماذا عن ملف استغلال الأصول بشركات القابضة وهل هناك استغلال تام لكل الأصول؟

هذا الملف مهم جدا والوزارة تتبناه، بل لا أبالغ إذ قلت إن الوزير هشام توفيق شخصيا متبنيه ويتابعه مع كل شركات قطاع الأعمال العام.

وما يحدث أن الأصل الذى له قيمة ولا يستغل فى الشركة التى تملكه يتم تقديم طلب لتغيير النشاط يتم عرضه على لجان متخصصة من الدولة تجيز التحويل، ويتحول للرئيس ويتم تغيير النشاط واستغلاله بصورة أمثل وهذا تم مع كل الشركات بالفعل .
بجانب استكمال إجراءات مع المحافظات التى فيها الأصول والوزارة هى التى تتولى التسويق لتك الأصول، ومسألة التقييم تتم قبل الاستفادة منه مباشرة، ونحن لدينا بعض قطع الأراضى غير المستغلة وجار استغلالها من خلال التنسيق مع الوزارة.
هل سيتم نقل الشركات خارج الكتل السكانية؟
عملية نقل الشركات لا بد أن تدرس بعناية فائقة، لأن تكلفة البديل قد تكون عملاقة إذا ما قورنت بالعائد من هذه التكلفة ونحن نركز فى استثمارنا دائما أن يكون محسوبا وفقا لرؤية الوزير «هتصرف كام علشان تكسبنى كام»، والوزير هشام توفيق يتابع كل القرارات الاستثمارية على مستوى كل الشركات، خاصة ما يتعلق بالنقل والتطوير وما العائد منها.

ما رؤيتك لمشروع ERB فى الشركات؟

بلا شك هو مشروع مهم وعملاق وهو يسهم فى السيطرة على الشركات، وضبط كل ما يتعلق بالتكاليف والمصروفات والربحية وأوجه الانفاق ونتائج الأعمال بصفة عامة ويعمل سيطرة على كل مدخلات الصناعة والتكاليف القياسية لها.

وبالفعل تم عمل مناقصات وتم الترسية على شركات، وجار حاليا التنفيذ ويتم تدريب العاملين وتوفير البنية التحتية للشركات وقريبا سيرى النور هذا المشروع العملاق ومن جانبنا نحن دخلنا فى المشروع بكل شركاتنا، ولا سيما أن المشروع يجعلك تأخذ القرار المناسب فى الوقت المناسب، ولن يؤخر نتائج الأعمال حيث يكن معرفتها مباشرة بمجرد انتهاء الشهر أو الربع سنة وبالتالى يمكنك اتحاذ قرارات صحيحة فى وقتها المناسب وهذا الأهم للشركات.

وما مدى مشاركتكم فى مشروع النقل البحرى لأفريقيا الذى تتبناه الوزارة؟

مشروع النقل البحرى من المشروعات المهمة للغاية ولا سيما أن صادراتنا لأفريقيا ضعيفة برغم قربها المكانى منها ونحن بمجرد انتهاء مشروع تحديث المصانع وتجهيزها للتصدير سنشارك ونستفيد من خدماته حيث تقيم وزارة قطاع الأعمال كال الخدمات فى المشروع.

متى ينتهى مشروع الـGMP فى الشركات؟

ممكن خلال سنتين من بدء المشروع، والأهم أننا نقوم بالتطوير دون توقف الشركات عن العمل وعلى مراحل لأن عملية تصدير الدواء صعبة حيث يتم تسجيل الدواء ويتم تفقد المصانع وغيرها من الإجراءات المعقدة وتحليل وتسعير وغيرها ومقارنات بين السعر وبقية الأسعار، ونحن جادون جدا فى هذا الاتجاه ولا سيما أن حصتنا فى السوق المحلى زادت بنسبة أعلى من نسبة نمو سوق الدواء لأن السوق نما 3% وعندنا نما من 5 لـ6%. 

وهو أمر مهم للغاية ونسعى لزيادة حصتنا مع الاهتمام بالتسويق بشكل كبير مما ينعكس على زيادة الحصة السوقية وزيادة المبيعات والأرباح. 

الاقتصاد المصرى حقق معدلات نمو مرتفعة على المستوى العالمى ما رؤيتك لما يحققه الاقتصاد من مؤشرات إيجابية ونمو؟

الاقتصاد المصرى ينمو بشكل كبير بشهادة المؤسسات الدولية وهناك نمو فى مختلف القطاعات نتيجة المشروعات الكبيرة التى يقودها الرئيس عبدالفتاح السيسى، وهذا اتجاه إيجابى فى كل المجالات وكل المتابعين يشيدون بالاقتصاد والنجاحات المحققة رغم الأزمة فى الاقتصاد العالمى من يصدق أننا حققنا نموا 3.6% والعالم كله يتراجع.

أيضا هذا النمو فى الاقتصاد وحالة الحماس العام أدت إلى زيادة حماس شركاتنا، لتحقيق أفضل ما لديهم لأن الحماس «معدى» أيضا نحن نسعى لتوفير الاحتياجات للسوق فى ظل التوسعات المستقبلية سواء فى محور قناة السويس أو العاصمة الإدارية ونحن دورنا إنتاجى تسويقى، ونحن جزء من الدولة وندعم الدولة.
 وأحب أن أقول إن النمو الاقتصادى فى جميع المجالات فى الدولة واضح والقيادة الرشيدة فى الدولة الرئيس عبدالفتاح السيسى ورئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى وزير قطاع الأعمال العام هشام توفيق ومن جانبنا نحن كشركات قطاع أعمال نمر بمناخ إيجابى جدا والقطاع يشهد اهتماما من كل أجهزة الدولة وإصرارا على التطوير كلنا نتمنى التطوير وهناك إصرار على مواجهة التحديات والتطوير هذا سر النجاح وما نلمسه بالفعل.

هل سيتم طرح عدد من الشركات التابعة فى البورصة الفترة المقبلة؟

قرار الطرح فى البورصة يتم بناء على دراسات من الوزارة ونحن لدينا 5 شركات مطروحة وشركاتنا مؤهلة بالفعل لذلك ويتم اتخاذ القرار الأصلح للشركات.

 وما مدى مشاركة القطاع الخاص لكم فى المشروعات؟

القطاع الخاص مرحب به فى شركاتنا فهناك توجه ودعم للقطاع الخاص من الرئيس عبدالفتاح السيسى، ومن الحكومة، ومن الوزير هشام توفيق شخصيا، وبالفعل هناك دراسات جارية للتعاون مع شركات قطاع خاص لا يمكن الإفصاح عنها حاليا.

عن اليوم السابع

جهاز حماية المنافسة يرفض صفقة استحواذ مستشفيات كليوباترا على ألاميدا

HOT information

مجموعة ألاميدا للرعاية الصحية

أصدر مجلس إدارة جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، برئاسة إبراهيم السجيني؛ قرارًا مبدئيًّا بعدم منح الموافقة على استحواذ مجموعة كليوباترا على مجموعة ألاميدا للرعاية الصحية لوجود مؤشرات بالتأثير سلبًا على قطاع الرعاية الصحية في مصر، بحسب بيان اليوم الأربعاء.

وقال الجهاز إن قراره جاء في ضوء حرصه على منع إنشاء كيانات احتكارية في سوق المستشفيات في مصر، وما قد يتبع ذلك من الإضرار بالرعاية الصحية للمواطن المصري ورفع أسعارها.

وقرر مجلس الإدارة إخطار وزيرة الصحة والسكان الدكتورة هالة زايد، بتقريره المبدئي بشأن الآثار المحتمل حدوثها في حال استحواذ مجموعة مستشفيات كليوباترا على مجموعة مستشفيات ألاميدا.

وأضاف أنه بعد القيام بدراسة مبدئية لسوق المستشفيات الخاصة متعددة التخصصات في نطاق محافظتي القاهرة والجيزة فقد تبين للجهاز أن من شأن صفقة الاستحواذ أن تؤدي إلى خلق كيان احتكاري في سوق الرعاية الصحية من خلال تعزيز هيمنة شركة كليوباترا على مستشفيات الدرجة الأولى والثانية في نطاق 80 كيلو متر أو نطاق محافظتي القاهرة والجيزة على أقصى تقدير باعتباره سوق معني منفصل.

أشار مجلس إدارة الجهاز في خطابه إلى أنه من شأن ذلك أن يؤدي إلى التأثير بالسلب على قطاع الرعاية الصحية الخاصة في مصر من خلال؛ رفع أسعار الخدمات الطبية وانخفاض جودتها وإضعاف فرص الاستثمار المحتملة أو المرجوة في هذا القطاع، ورفع أسعار الخدمات الطبية المقدمة للدولة بالنظر إلى إمكانية مشاركة مستشفيات القطاع الخاص في منظومة التأمين الصحي الشامل وخدمات الطوارئ الإلزامية.

ومن الآثار السلبية المحتملة كذلك التي رصدها الجهاز، أن يؤدي ذلك إلى سيطرة شركة كليوباترا على الكفاءات الطبية من الأطباء والأطقم الطبية المختلفة، والتحكم في أجورهم لعدم وجود بديل أو منافس قوي يمكن الاستعاضة به عن شركة كليوباترا في حال قيامها بالاستحواذ على أقرب منافسيها وهي شركة ألاميدا للرعاية الصحية، بحسب البيان.

يذكر أن جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية سبق وتلقى إخطارًا أوليًّا باستحواذ شركة مستشفى كليوباترا والمرتبطة بإدارة وملكية كل من مستشفى القاهرة التخصصي والنيل البدراوي والشروق والكاتب وكوينز ومستشفى بداية على مجموعة ألاميدا للرعاية الصحية المرتبطة بإدارة وملكية كل من مستشفيات السلام الدولي بالمعادي والسلام الدولي بالقطامية ومستشفى دار الفؤاد 6 أكتوبر ومستشفى دار الفؤاد مدينة نصر ومعامل يوني لاب والمركز الالماني لإعادة التأهيل ومجموعة عيادات طبيبي 24/7.

شركة قطاع أعمال توقع عقدا لاستيراد وتجميع مولدات الأوزون للتعقيم ضد كورونا

HOT information

مولدات الأوزون

وقع المهندس محمد حسنين رضوان رئيس مجلس إدارة شركة المحاريث والهندسة احدى شركاتها التابعة وبحضور المهندس خالد نسيم  مستشار التسويق والتطوير بالقابضة على اتفاقية مشروع مشترك مع المهندس  محمد مجاهد رئيس مجلس إدارة شركة سحاب للاستيراد والتوكيلات التجارية لاستيراد وتجميع مولدات الأوزون ذاتية الطاقة لإنتاج مياه تحتوي على مستويات عالية من الأوزون لتعقيم مياه الشرب سواء على المستوى المنزلي او الفنادق او المستشفيات، وكذا كافة تطبيقات الأوزون في قطاعات الصناعة والزراعة والأغذية والمشروبات، وقد أشارت نتائج اختبارات دراسات حديثة الى أنه بإمكان الأوزون تثبيط نشاط فيروس كورونا، وذلك تحت رعاية الشركة القابضة للصناعات الكيماوية والإدارة المركزية للتسويق.

وتعد شركة المحاريث والهندسة من كبرى الشركات التجارية العريقة وتمارس نشاطها في بيع بضائع عديدة ومختلفة من خلال فروعها المنتشرة في معظم محافظات الجمهورية، ويأتي هذا المشروع ضمن استراتيجية الشركة القابضة للصناعات الكيماوية في فتح مجالات جديدة لتعظيم القدرة التنافسية لشركاتها التابعة.

عن اليوم السابع

توقعات بارتفاع الإقبال على شراء الكمامات بنسبة 30% بعد فرض الغرامة

HOT information

الكمامات

توقع الدكتور على عوف، رئيس شعبة الأدوية بغرفة القاهرة التجارية، زيادة نسبة الإقبال على شراء الكمامات بنسبة 30% خلال الفترة المقبلة، بعد فرض الغرامات الفورية التي أقرتها الحكومة.

وأعلنت الحكومة أمس، فرض غرامات فورية على الأفراد الذين لا يطبقون الإجراءات الاحترازية، ولا يرتدون الكمامة في الأماكن العامة والمواصلات، قيمتها 50 جنيها، وفي حالة الامتناع عن السداد، سيتم تحويل المخالف فورا إلى النيابة المختصة لاتخاذ ما يلزم بشأنه.

كما توقع رئيس شعبة الأدوية استقرار أسعار الكمامات بالصيدليات في حالة زيادة الطلب، نظرا لوجود وفرة منها في الأسواق.

ويصل عدد المصانع التي تنتج المستلزمات الطبية في مصر إلى أكثر من 340 مصنعا، ووصل عدد المصانع التي تنتج الكمامات إلى أكثر 15 مصنعًا، بزيادة 20 خط إنتاج منذ بداية أزمة كورونا، وفقا لما قاله الدكتور شريف عزت رئيس شعبة المستلزمات الطبية باتحاد الصناعات في وقت سابق لمصراوي.

وقال عزت، إن الإنتاج اليومي من الكمامات الطبية في مصير يصل حاليا إلى أكثر من مليوني كمامة.

وأضاف عوف، أن نسبة الإقبال على شراء المستلزمات الوقائية من كورونا زادت بنسبة 50% مع زيادة الأعداد بالإصابة خلال الموجة الثانية.

كما شهد الطلب على البرتوكول العلاجي لكورونا بالصيدليات حتى الآن إلى 75%، مع وفرة من الكميات بها دون حدوث نواقص في الأصناف، وفقا لقول عوف.

وزارة التموين تواصل صرف الكمامات على البطاقة التموينية

HOT information

الكمامة القماش

تستمر وزارة التموين والتجارة الداخلية ، في صرف الكمامة القماش على بطاقات التموين، والتي تصرف إجباريا للمواطن بواقع كمامة واحدة لكل بطاقة تموينية تتضمن ثلاثة أفراد فأكثر، وبحد أقصي كمامتين اختياريا حسب رغبة صاحب البطاقة.
هذا و قد قررت اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا باجتماعها أمس الأحد، فرض غرامة فورية 50 جنيها للأفراد الذين لا يُطبقون الإجراءات الإحترازية، ولا يرتدون الكمامة.
جدير بالذكر أن الدكتور على المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية وجه بزيادة كميات الكمامات المتعاقد عليها مع مصانع الإنتاج الحربي بمليون كمامة أضافية، لتوزع من خلال على أصحاب البطاقات عبر المنافذ التموينية.
وقامت وزارة التموين خلال الفترة السابقة، بتوزيع 30 مليون كمامة على البطاقات التموينية، استكمالا لجهودها مع الحكومة لمجابهة فيروس كورونا و الحد من انتشاره.
يأتي ذلك إنطلاقا من توجيهات القيادة السياسية للحكومة بإتاحة حصص أكبر من الكمامات على البطاقات التموينية الإجراءات التي اتخذتها الدولة لمواجهة تداعيات فيرس كورونا المستجد.
وأكد المصيلحي، أن توفير الكمامات الواقية أصبح ضرورة ملحة، مع أهمية الاستفادة من توزيع السلع الأساسية والإستراتيجية على أكبر عدد من المواطنين إذ يتواجد بقاعدة بيانات البطاقات التموينية ما يقرب من ٦٤ مليون مستفيد، فضلاً عن امتلاك الوزارة لأكبر شبكة توزيع منتظمة ومنضبطة عبر المنافذ التموينية والمجمعات الاستهلاكية لضمان سرعة التوزيع والنفاذ لكافة انحاء الجمهورية.
وناشد الوزير، في الوقت نفسه، كافة المشتركين في توزيع الكمامات، بضرورة الإلتزام بالتوجيهات والإجراءات المنظمة لعملية التوزيع مع تشديد الرقابة من كافة الجهات المختلفة على عملية التوزيع لضمان التأكد من انتظام عملية الصرف أولا بأول، وكذلك التأكد من أن الأصناف المُسلمة للمخازن والمُنصرفة للمواطنين هي نفس الأصناف وبالمواصفات التي تم التعاقد عليها وفي حال المخالفة سيتم تحرير محاضر بذلك وتوقيع غرامات مالية كبيرة على المخالفين.

وضعنا خطة لتوفير مخزون دواء يكفى البلاد من 6 لـ 12 شهرا

HOT information

مخزون الدواء

أكد الدكتور علي عوف ، رئيس شعبة الأدوية بغرفة القاهرة التجارية، بعد انتهاء الموجة الأولى من فيروس كورونا ، تم وضع خطة لتوفير مخزون دواء لمصر يكفي من 6 لـ 12 شهرا من المواد الخام ومواد التعبئة ، موضحا في مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى ، في برنامج صالة التحرير، المذاع على قناة صدى البلد، أنه هناك إجراءات تم اتخاذها لتسهيل الاستيراد وتسجيل الأدوية .
وقال الدكتور على عوف ، مع الحديث عن الموجة الثانية من فيروس كورونا ، شهدنا زيادة الطلب على الأدوية بنسبة تصل لـ 70% من مبيعات بروتوكول  أعراض كورونا ، مشددا على ما يتردد من معلومات عن أدوية علاج أعراض فيروس كورونا على السوشيال ميديا ، معلومات مفبركة ، مضيفا أنه هناك متابعة مستمرة للمخزون الاستراتيجى لكل الأدوية، ولن يكون هناك تحريك أسعار لأى دواء فى هذه المرحلة .

بيوتيك تكنولوجيز تخطط لتصنيع روبوت للتطهير في مصر

HOT information

بيوتيك تكنولوجيز

قال شريف خطاب مدير شركة “بيوتيك تكنولوجيز” للحلول التكنولوجية الطبية في مصر، إن الشركة تخطط لبدء تجميع أجهزة روبوتات بالسوق المحلية خلال النصف الثاني من العام المقبل.

وأضاف خطاب لمصراوي، أن هذه الروبوتات تقوم بمهام التطهير والتعقيم باستخدام موجات الأشعة فوق البنفسجية، ومن خلال هذه الأشعة يتم القضاء على الميكروبات والجراثيم والفيروسات بما فيها فيروس كورونا.

وأوضح أن الروبوت يمكن توظيفه في المستشفيات والمطارات ومحطات القطارات والمترو والهيئات الحكومية، ليقوم بعملية التطهير والتعقيم باستخدام هذه الأشعة خلال دقائق محدودة.

وبحسب خطاب، يستخدم الروبوت الأشعة فوق البنفسجية لاختراق جدران خلايا الفيروس وتدمير البنية الجزيئية له، وتفتيت الحمض النووي (RNA,DNA) ومن ثم قتل الفيروس، موضحا أن الأشعة المنبعثة من الروبوت أقوى بمعدل 42 ألف مرة من أى روبوت آخر يعمل بنفس التقنية.

يتكون الروبوت من قاعدة متحركة مزودة بأجهزة استشعار متعددة تسمح له تحديد مساره وعدم الاصطدام بالاجسام حوله، وتم تثبيت مجموعة من مصابيح الأشعة فوق البنفسجية في الجزء العلوي من الروبوت، ويمكن التحكم فيه باستخدام الكمبيوتر أو يمكنه القيام بمهمته ذاتيا، حيث يقوم تلقائيا بمسح المكان المحيط به وإنشاء خريطة رقمية.

وكشف خطاب عن تفاوض الشركة مع احدى الشركاء المتخصصين في هذه الصناعة بمصر لإنشاء خط إنتاج لتصنيع هذا الروبوت في مصر، وتفاضل الشركة حاليا ما بين منطقتي العاشر من رمضان والسادس من أكتوبر لإنشاء المصنع، ومن المتوقع أن تصل نسبة التكوين المحلي في المرحلة الأولى إلى 25%.

وتخطط الشركة لبيع نحو 200 روبوت في محافظتي القاهرة والإسكندرية خلال أول 6 شهور بعد إنشاء خط الإنتاج.

وأضاف مدير الشركة بمصر، أن الشركة حاليا على تواصل مع مصر للطيران وزارة الصحة المصرية لاعتماد الجهاز واستيفاء كافة المستندات وشهادات الجودة المطلوبة، مشيرا إلى أن الروبوت يستخدم فى أمريكا منذ أكثر من عام تقريبا.

ويتجاوز سعر الروبوت الواحد نحو 150 ألف دولار ما جعل الشركة تخطط لتصنيعه في مصر لتقلل من تكلفة التصنيع، كما تخطط الشركة إلى تأجير الروبوت بسعر لا يتجاوز 10 دولارات في عملية التنظيف الواحدة.

شعبة الأدوية: 70% ارتفاعا في الطلب على أدوية بروتوكول علاج كورونا

HOT information

شعبة الأدوية

قال الدكتور علي عوف رئيس شعبة الأدوية بغرفة القاهرة التجارية، لمصراوي، إن أدوية بروتوكول علاج كورونا شهدت ارتفاعا في الطلب خلال الأسابيع الماضية بنسبة 70% بالصيدليات.

وأضاف عوف، أن زيادة الطلب جاءت مع زيادة الإصابات بالفيروس بمصر خلال الأسابيع الماضية، مشيرا إلى أن مبيعات هذه النوعية من الأدوية ارتفعت بنفس نسبة الطلب عليها بالصيدليات.

ووفقا لقول عوف، فإن هناك كميات تكفي من أدوية بروتوكول العلاج بالصيدليات ولا يوجد نقص بأي نوع منها بالموجة الثانية للفيروس عكس ما حدث بالموجة الأولى.

وتسبب التخزين والإقبال على شراء كميات من الفيتامينات والأدوية في نقصها من الصيدليات خلال الموجة الأولى لكورونا، بحسب ما ذكره عوف في وقت سابق لمصراوي.

وأشار عوف، إلى أن هناك أيضا زيادة بنسبة تصل إلى 50% على معقمات اليد والكحول بالصيدليات خلال الفترة الحالية.

وقال رئيس شعبة الأدوية، أنه برغم زيادة الإقبال فإن أسعار المعقمات والكحول مستقرة عند نفس مستوياتها منذ عدة أشهر بالصيدليات.

وأرجع عوف، استقرار الأسعار إلى وفرة المعروض منهم بالصيدليات نتيجة وفرة الإنتاج من مصانع المستلزمات الطبية.

المكسيك تسجل 24 عرضا جانبيا للقاح فايزر المضاد لفيروس كورونا

HOT information

لقاح فايزر

أكدت وزارة الصحة المكسيكية، اليوم الجمعة، أنها سجلت 24 عرضا جانبيا لاستخدام لقاح شركة “فايزر” الأمريكية المضاد لـفيروس كورونا المستجد.

وزير المالية يكشف عن تعاقدات لقاح كورونا خلال الفترة المقبلة

HOT information

لقاح كورونا

أكد الدكتور محمد معيط وزير المالية، رئيس الهيئة العامة للتأمين الصحي الشامل، إن الدولة لم تتأخر في شراء أي لقاح لـعلاج فيروس كورونا وبأى مبلغ، مشيرًا إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أكد أنه سيتم شراء اللقاح المناسب بأي مبلغ حتى وإن وصل إلى 100 مليار جنيه.

عن أخبار اليوم

عدد المشتركين في التأمين الصحي الشامل وصل إلى 700 ألف

HOT information

للتأمين الصحي

تقدم الدكتور محمد معيط وزير المالية، رئيس الهيئة العامة للتأمين الصحي الشامل، بتحية واجبة للشعب المصري، الذي تحمل تبعات الإصلاح الاقتصادي، على نحو أعطى للدولة مساحة تتحرك في مداراتها لتنفيذ الإستراتيجية الرئاسية لبناء الإنسان المصري بمحوريها: الصحة والتعليم؛ إدراكًا لدورهما المتعاظم في تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة بمختلف أبعادها في نسق متكامل يتناغم مع «رؤية مصر ٢٠٣٠».

عن أخبار اليوم

إجراء 32 ألف عملية جراحية ضمن منظومة التأمين الصحي الشامل

HOT information

العمليات الجراحية

أكد الدكتور محمد معيط وزير المالية، رئيس الهيئة العامة للتأمين الصحى الشامل، أنه يتم توفير الخدمات الطبية للمشتركين بنظام التأمين الصحي الشامل من خلال الهيئة العامة للرعاية الصحية، أو مؤسسات القطاع الخاص أو غيرها المُسجلة بالهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية سواءً كان ذلك داخل محافظة بورسعيد أو خارجها. 

عن أخبار اليوم

سداد 425 مليون جنيه لمقدمي الخدمة الطبية بـالتأمين الصحي الشامل

HOT information

التأمين الصحي

أكد الدكتور محمد معيط وزير المالية، رئيس الهيئة العامة للتأمين الصحي الشامل، أن الهيئة  قادرة على الوفاء بالمطالبات المالية في موعدها، بعد خصم نسب المساهمات التي يُسددها المنتفعون مباشرة لمقدمي الخدمة لمنظومة التأمين الصحي الشامل، وقد تم سداد ٤٢٥ مليون جنيه حتى الآن.

أوضح أن هناك لجنة لتسعير الخدمات الطبية، تضم في عضويتها خبراء مصريين ودوليين بعضهم ممثلين لمقدمي خدمات الرعاية الصحية بالقطاع الخاص، والهيئة العامة للرعاية الصحية، وخبراء تكاليف بالمستشفيات، والمجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية والقطاع الصحي، ومنظمة الصحة العالمية والبنك الدولي وأساتذة جامعات متخصصين في حساب تكاليف الخدمات الطبية، بما يعكس قدرة هذه اللجنة على وضع أسعار عادلة للخدمات الطبية من خلال أسس علمية صحيحة، بحيث تكون هذه القوائم المرنة التي تخضع للتحديث المستمر مرجعًا للتسعير في سوق الخدمات الطبية بمصر.

عن أخبار اليوم

إقبال متزايد على الاشتراك بمنظومة التأمين الصحي الشامل

HOT information

منظومة التأمين الصحي الشامل

قال  الدكتور محمد معيط وزير المالية، رئيس الهيئة العامة للتأمين الصحى الشامل، إنه يجرى حاليًا وضع اللمسات النهائية لتحديث قوائم أسعار التعاقد مع مقدمي الخدمات الطبية.

وأشار الوزير خلال المؤتمر الصحفي بمناسبة مٌضي عام على الانطلاق الرسمي لمنظومة التأمين الصحي الشامل ببورسعيد، وبحضور قيادات الهيئة بمقر وزراة المالية، إلى  أن منظومة التأمين الصحى الشامل تمضى بخطى ثابتة، فهناك إقبال متزايد من المواطنين على الاشتراك بهذا النظام، وقد تجاوزت نسبة التسجيل بجنوب سيناء ٨٠٪، والأقصر بلغت ٦١٪، والاسماعيلية ٦٨٪، وأسوان ٤٧,٤٪، ليصل عدد الذين قامت الهيئة بتسجيلهم بهذه المحافظات حتى الآن أكثر من ثلاثة ملايين مواطن.

وكشف أن المرحلة المقبلة، ستشهد التوسع فى التعاقد مع مقدمي الخدمات الطبية من القطاعين الخاص والعام إلى جانب هيئة الرعاية الصحية، وسيكون ممكنًا التعاقد مع الأطباء داخل عياداتهم الخاصة؛ بما يضمن توفير خدمات طبية جيدة للمنتفعين، وهناك ٣٧ جهة بمحافظات المرحلة الأولى، والقاهرة في طريقها للاعتماد بالهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية.

عن أخبار اليوم

وزارة الزراعة تصدر حزمة إجراءات للوقاية من فيروس كورونا

HOT information

وزارة الزراعة

شدد السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، على اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية اللازمة للوقاية من فيروس «كورونا» المستجد، وذلك تنفيذًا لتكليفات مجلس الوزراء، باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لمواجهة فيروس «كورونا» المستجد.

وقرر وزير الزراعة، تطبيق تناوب حضور العاملين، بما يضمن انتظام سير العمل بالشكل المطلوب، فضلا عن حظر تجمع العاملين واتخاذ كافة الإجراءات بما يضمن التباعد.

وشدد وزير الزراعة، على ضرورة الالتزام التام بارتداء الكمامات الواقية داخل مقار العمل، وعدم السماح بالدخول للعاملين أو المتعاملين بدون الكمامة.

وشملت التعليمات، بأن يتم التعامل مع الجمهور، من خلال مكتب الإدارة العامة لخدمة المواطنين بالوزارة، كذلك تفعيل كافة الخدمات الالكترونية التي يمكن التعامل من خلالها.

وأكد وزير الزراعة، على الالتزام بالنظافة العامة في كافة الطرقات بالمؤسسات التابعة للوزارة، وتوزيع المطهرات، والتعقيم الدائم والمستمر لمباني الوزارة وهيئاتها، مع وجود أجهزة كشف الحرارة على كافة الأبواب ومداخل الوزارة وهيئاتها المختلفة، مع التأكيد من استمرار تفعيل الخدمات الالكترونية الخاصة بالشكاوى وخدمة المواطنين.

وشدد “القصير”، على ضرورة توعية المواطنين والمزارعين بمختلف محافظات وقرى مصر، للمساهمة في الحد من انتشار الفيروس وكيفية الوقاية منه بكافة الوسائل.

لدينا مخزون استراتيجى من الدواء والفيتامينات يكفى لمدة عام

HOT information

الفيتامينات

قال الدكتور على عوف، رئيس شعبة الأدوية بغرفة القاهرة التجارية، إن شركات الأدوية أخذت على عاتقها منذ يونيو الماضي، الاستعدادات للخريف والموجة الثانية من فيروس كورونا، وزادت من إنتاجها من الأدوية حتى تم تخزين معدل كافى من المواد الفعالة وخامات التعبئة تغطى لمدة عام على الأقل كمخزون استراتيجى.

أضاف عوف، فى مداخلة هاتفية لبرنامج “كلمة أخيرة” الذى تقدمه الإعلامية لميس الحديدى، عبر قناة ON، أن وزارة الصحة قامت  بإجراءات استباقية في الموجة الأولى لفيروس كورونا، تداركاً لأى نقص في الدواء بالأسواق.

وتابع، أن هناك ضوابط فى توفير الأدوية بحيث يضمن توافرها في الأسواق والمستشفيات والصيدليات على مدار العام،  سواء “الباراسيتامول” وجميع أدوية برتوكول وزارة الصحة وتم تسهيل  إجراءات تسجيل الفيتامينات، حيث فتحت هيئة سلامة الغذاء الأبواب لتسجيل شركات الفيتامينات الرافعة للمناعة، متابعا: “لدينا الآن بفضل فتح أبواب التسجيل نحو 30 إلى 40 شركة تنتج كافة الفيتامينات وعقارات رفع المناعة”.

وأوضح عوف، أن هناك زيادة في الطلب على أدوية كورونا والمسكنات بنسبة بلغت 60-70% على مدار الأسبوعين الماضيين مقارنة بالفترة الماضية.

عن اليوم السابع

تحويل قصر العينى الفرنساوى إلى مستشفى عزل لموجهة فيروس كورونا

HOT information

قصر العينى الفرنساوى

أكدت مصادر مطلعة من جامعة القاهرة، إن الجامعة بدأت فى تجهيز مستشفى قصر العينى الفرنساوى تمهيدًا لتحويله بالكامل إلى مستشفى لعزل مصابى فيروس كورونا المستجد، وذلك فى ظل الاستعدادات التى تتخذها الجامعة تحت قيادة الدكتور محمد الخشت رئيس جامعة القاهرة، لمواجهة الموجة الثانية من فيروس كورونا.

وأوضحت المصادر، فى تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع”، أن الفترة السابقة شهدت قرارا للدكتور محمد الخشت رئيس الجامعة، بتخصيص قسم للعزل داخل المستشفى، ولكن الاتجاه الآن يجرى نحو تخصيص المستشفى بالكامل كمستشفى عزل، وفقا للقواعد المعمول بها للعزل.

ولفتت المصادر، إلى أنه بتخصيص مستشفى قصر العينى الفرنساوى مسشتفى عزل تصبح جامعة القاهرة لديها مستشفى الباطنة ومستشفى الفرنساوى كمستشفيات للمصابين من فيروس كورونا.

يذكر أن مستشفى الفرنساوي صرح طبي عملاق يضم (18) غرفة عمليات منها 14 غرفة مخصصة لإجراء الجراحات في التخصصات المختلفة، وتقع بالدور الأرضي، وهناك عدد 2 غرفة عمليات ملحقة بالطوارئ وهي مخصصة لإجراء العمليات الطارئة، وأضيف إليها مؤخرًا عمليات اليوم الواحد، كما يوجد عدد 2 غرفة عمليات بالدور التاسع مخصصة لجراحات النساء والتوليد، بالإضافة إلى وحدات التعقيم.
كما يضم المستشفى عدد 9 رعايات مركزة بإجمالي عدد أسره 124 سرير في مختلف التخصصات والتي تشمل: رعاية السكتة الدماغية – رعاية أمراض الكبد والغيبوبة الكبدية – رعاية ما بعد العمليات الجراحية – رعاية أمراض القلب – رعاية جراحة القلب – رعاية مرضى الأمراض الصدرية – رعاية الأطفال المبتسرين – رعاية جراحة القلب والصدر للأطفال.
ويقدم المستشفى العديد من الخدمات الطبية المختلفة في أقسام متعددة منها : الطواريء والإستقبال – الأشعة والتصوير الطبي – المعامل المركزية – العيادات الخارجية – الفحص الشامل – بنك الدم – العلاج الطبيعي – علاج السموم – مناظير الجهاز الهضمي والكبد والقنوات المرارية – قسطرة القلب – الغسيل الكلوي – زراعة الكلى – مكافحة العدوى – الصيدليات – التغذية الوريدية – الصيدلة الإكلينيكية) والذي يتم تحت إشراف فريق من أساتذة كلية طب قصر العيني بما لهم من شهرة وثقل على المستوى القومي والإقليمي والدولي في التخصصات المختلفة. 

تراجع الطلب على الكمامات القماش بعد انخفاض أسعار الطبية

HOT information

الكمامات القماش

قال محمد عبد السلام، رئيس غرفة صناعة الملابس باتحاد الصناعات، إن الإقبال على شراء الكمامات القماش انخفض بنحو 90% خلال الفترة الحالية مقارنة بالإقبال عليها بالموجة الأولى لفيروس كورونا.

وأرجع عبد السلام، هذا التراجع إلى انخفاض سعر الكمامات الطبية إلى 2 و3 جنيهات، مقابل 5 و7 جنيهات في الموجة الأولى هو ما شجع على شرائها بدلا من غسل وكي الكمامة القماش.

وأشار عبد السلام، إلى أن أغلب المصانع توقفت عن تصنيع الكمامات القماش، والبعض منهم لديه عدد كبير من الكمامات لم يصرفها بعد.

ويتراوح سعر الكمامة القماش بين 7 جنيهات و15 جنيها بالأسواق، بحسب عبد السلام.

وكان نحو 400 مصنع ملابس بدأ في تصنيع الكمامات القماش، و توريدها لوزارة التموين اصرفها على البطاقات التموينية.

وكانت وزارة التموين، قالت خلال منتصف يونيو الماضي، إنه تم الاتفاق مع مصانع الملابس الجاهزة على توريد 12 مليون كمامة قماشًا كمرحلة أولى، إضافة إلى توريد 28 مليون كمامة على دفعات.

وأشار عبد السلام، أن قرار الحكومة بوقف تصدير الكمامات أثناء الذروة الأولى، فقد المصدرين أسواقهم الأفريقية، فبعد فتح باب التصدير مرة أخرى لم يجد المصدرون المصريين مكان لهم في الأسواق المحيطة الأفريقية والعربية.

نرجح فعالية لقاح فايزر ضد سلالة كورونا الجديدة

HOT information

لقاح فايزر

قالت وكالة الدواء الأوروبية، إنه من المرجح للغاية أن لقاح فايزر فعال ضد السلالة الجديدة لكورونا، وذلك حسبما أفادت فضائية “العربية”، فى خبر عاجل لها منذ قليل.

وبعد ظهور السلالة الجديدة لكورونا تقوم هيئة تنظيم الأدوية في أوروبا اليوم الإثنين بتقييم لقاح كورونا الذي طورته شركة فايزر Pfizer الأمريكية وشريكتها الألمانية بيونتيك BioNTech، كما أنها ستعطي الضوء الأخضر لوضع أوروبا في طريقها لبدء التطعيم في غضون أسبوع، وذلك بحسب ما ذكر موقع “France24“.

وقالت دول الاتحاد الأوروبي، بما في ذلك ألمانيا والنمسا وإيطاليا، إنها تخطط لبدء التطعيم اعتبارًا من 27 ديسمبر في الوقت الذي تحاول فيه أوروبا اللحاق بالولايات المتحدة وبريطانيا حيث بدأت التطعيمات بلقاح فايزر في وقت سابق من هذا الشهر.

وإذا تم منح الموافقة من قبل وكالة الأدوية الأوروبية (EMA)، فإن العقبة الأخيرة هي موافقة المفوضية الأوروبية والتي من المتوقع أن تكون يوم الأربعاء.

استهدفت رئيسة اللجنة أورسولا فون دير لاين بالفعل بدء التطعيمات في الفترة من 27 إلى 29 ديسمبر، بعد عيد الميلاد مباشرة تقريبًا.

يجري تجنيد طلاب الطب والأطباء المتقاعدين والصيادلة والجنود في حملة تلقيح أوروبية ذات نطاق غير مسبوق.

عن اليوم السابع

تعليمات الصحة .. حظر الأفراح وارتداء الكمامات للوقاية من كورونا

HOT information

الكمامات

كشفت وزارة الصحة والسكان عن سلسلة من التوجيهات الهامة لقطاعتها المختلفة تشمل تقليل الأعداد فى المؤسسات بما يتناسب مع إجراءات مواجهة فيروس كورونا المستجد.

وجاءت التعليمات كالتالى:

1- تنظيم العمل بالجهاز الإدارى للدولة خلال الفترة المقبلة ليكون من خلال خفض أعداد العاملين المتواجدين بشكل يومى بما يؤدى إلى تقليل الكثافات والتجمعات وتوفير الحماية اللازمة للعاملين 

2- التشديد على جميع العاملين المترددين على جميع الأسواق والمحلات أو المنشآت الحكومية أو المنشآت الخاصة أو البنوك ومترو الأنفاق والقطارات ووسائل النقل الجماعى سواء العامة أو الخاصة بالإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا وخاصة ارتداء الكمامة وتطبق العقوبات اللازمة على المواطنين المخالفين لهذة الإجراءات.

3- المتابعة المستمرة للتأكيد من الالتزام بنسب الإشغال المقررة وإجراءات التباعد الاجتماعى بالمقاهى والكافتيريات والكافيهات والمطاعم وما يماثلها وتطبيق العقوبات اللازمة على المخالفين .

4- حظر إقامة الأفراح وما يماثلها من المناسبات فى الأماكن المغلقة وتطبق العقوبات.

5- استمرار غلق دور المناسبات وحظر اقامة سرادقات العزاء وتطبق العقوبات اللازمة على المخالفين.

6- التشديد على غلق مراكز الدروس الخصوصية وتطبق العقوبات اللازمة على المخالفين.

عن اليوم السابع

البدء فى التطعيم بلقاح فيروس كورونا الصينى خلال أيام

HOT information

اللقاح الصيني

قالت الدكتورة نهى عاصم، مستشار وزير الصحة لشئون الأبحاث، إن وزيرة الصحة ستعقد اجتماعاً مهماً مع قيادات الوزارة لترتيب إجراءات التطعيم بلقاح فيروس كورونا الصيني، قائلة:” خلال أيام سيتم البدء في إعطاء لقاح فيروس كورونا الصيني”.

وأضافت خلال مداخلة هاتفية لبرنامج الحياة اليوم، تقديم لبني عسل، والمذاع عبر فضائية الحياة، أن وجود سلالات للفيروس واردة ومتوقعة وهناك مثال لإنفلونزا الموسمية الذى يتحور كل عام، ويتم تغيير اللقاح الخاصة بها.

وأكملت مستشار وزيرة الصحة لشئون الأبحاث، أن لجنة مكافحة فيروس كورونا فى مصر توقعت ظهور سلالات لفيروس كورونا داخل مصر.

وكان اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، استقبل الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، وعدد من قيادات الوزارة، فى إطار الاستعدادات والإجراءات اللازمة للبدء فى توزيع لقاحات فيروس “كورونا “.

وكانت وزارة الصحة والسكان كشفت عن بلوغ نسب التعافى من فيروس كورونا بمستشفيات العزل على مستوى الجمهورية 85.2% بعد تسجيل 106481 حالة تعافى وبحسب توصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة فى 27 مايو 2020، إن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافى المريض من فيروس كورونا.

عن اليوم السابع

سلالة كورونا الجديدة تعزل بريطانيا وتؤرق العالم

HOT information

سلالة كورونا الجديدة

بدأت الدول الأوروبية حظر دخول المسافرين القادمين من بريطانيا وسط تفشي سلالة جديدة من فيروس كورونا “أكثر خطورة”.

وباتت بريطانيا البؤرة الجديدة لتفشي الفيروس المميت في الموجة الجديدة من الجائحة التي تجتاح العالم منذ أواخر العام الماشي.

وعلقت هولندا وبلجيكا الرحلات الجوية من بريطانيا، كما علقت بلجيكا رحلات القطارات، وسط تقارير عن أن المزيد من الدول الأوروبية تخطط لاتخاذ خطوات مماثلة.

وانتشرت السلالة الجديدة من فيروس كورونا بوتيرة سريعة في لندن وجنوب شرقي إنجلترا.

وقال مسؤولون رفيعو المستوى في قطاع الصحة إنه لا يوجد دليل على أن السلالة الجديدة من الفيروس أشد فتكا أو أنها ستستجيب بشكل مغاير للقاحات، لكنها أثبتت أنها أشد عدوى بنسبة 70 في المئة، بحسب هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).

وقالت منظمة الصحة العالمية إن السلالة الجديدة نفسها رُصدت في هولندا والدنمارك وأستراليا.

عن مصراوي

القابضة للأدوية ترتب قرضا بـ 1.7 مليار جنيه مع بنكي الأهلي ومصر لتطوير شركاتها

HOT information

الشركة القابضة للأدوية

قال الدكتور أحمد حجازي، رئيس الشركة القابضة للأدوية، إن الشركات التابعة تحتاج إلى 1.7 مليار جنيه لتطويرها.

وأشار إلى أنه يتم التنسيق بين البنك الأهلي وبنك مصر للحصول على قروض بهذه القيمة، مشيرا :”ونحن على وشك التوقيع معهما لدعم الشركات التابعة للحصول على قروض لتنفيذ عمليات التطوير”.

وأضاف “يتطلب الأمر دراسات اقتصادية تؤكد للبنوك قدرة الشركات التابعة على سداد القروض، وأسندنا هذه العملية لثلاث شركات حاصلة على موافقة من هيئة سوق المال، وفي سبيلهم لإنهاء الدراسات والمؤشرات تؤكد قدرة شركاتنا على الوفاء بالالتزامات”.

وقال إن هذا سينعكس على السوق المحلي، لكن ستفتح أسواق تصدير كبيرة جدًا، لكن لازلنا نواجه تحديات تتعلق بالتسويق وتسجيل المنتجات الجديدة، وحجم ما تم طرحه من منتجات جديدة خلال الموازنة الأخيرة للشركة يصل إلى 250 مليون جنيه.

القابضة للأدوية: 20 مليار جنيه حجم أعمال 2020 بأرباح 800 مليون

HOT information

الشركة القابضة للأدوية

أكد أحمد حجازي رئيس الشركة القابضة للأدوية أن قطاع الدواء قطاع حساس خصوصًا في ظل جائحة كورونا التي اجتاحت العالم مشيرًا إلي التسعير العادل للدواء سيساعد في نهوض الشركات .

انطلقت فعاليات مؤتمر أخبار اليوم الاقتصادي السابع، السبت 19 ديسمبر 2020 بفندق الماسة بمدينة نصر  تحت رعاية د. مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، بمشاركة مجموعة من الوزراء وهم: د. هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، ود. محمد معيط وزير المالية، وطارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، وهشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، والفريق كامل الوزير وزير النقل، ونيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، والسيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، ود. أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، ود. عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ود. عاصم الجزار وزير الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، بالإضافة الى قيادات الشركات، والمهندس ابراهيم العربي رئيس اتحاد الغرف التجارية، والمهندس محمد السويدي رئيس اتحاد الصناعات، وعدد كبير من رجال الأعمال والمستثمرين .

وتقام النسخة السابعة من المؤتمر بعنوان الاقتصاد المصري.. إصلاحات – إنجازات- تحديات- «خلال 5 جلسات عامة حول الاستثمار والتحول الرقمي والتجارة الإلكترونية والسياسات المالية والنقدية إضافة إلى جلسة خاصة لمناقشة التحديات والحلول بهدف تحقيق طفرة في صناعة العقار وتصديره وجلسة لمناقشة دور قطاع الاعمال وتطوره .

كانت النسخ الست الماضية حققت نجاحًا كبيرًا على عدة مستويات ظهرت خلال برنامج الإصلاح الاقتصادي والاستجابة لعدد كبير من المطالب الرئيسية التي تم الإعلان عنها ضمن مقررات وتوصيات الدورات السابقة ما يجعل من المؤتمر منصة مهمة للصناع والمستثمرين ونافذة يطلون منها ويتواصلون مع صناع القرار والمسئولين لعرض التحديات والمشاكل التي تواجههم 

وفرة المعروض تخفض أسعار الكمامات والكحول في مصر

HOT information

الكمامات والكحول

قال علي عوف، رئيس شعبة الأدوية بغرفة القاهرة التجارية، لمصراوي، إن أسعار الكمامات الطبية انخفضت في الأسواق، بنسبة تصل إلى 80%، مقارنة بأسعار الموجة الأولى لكورونا.

وأضاف عوف لمصراوي، أن سعر الكمامة الواحدة وصل جملة تسليم المصنع جنيها واحدًا، مقابل 3 جنيهات مارس الماضي.

وتتراوح أسعار الكمامات في الصيدليات بين جنيهين و3 جنيهات.

وأشار عوف إلى أن أسعار المعقمات والكحول انخفضت أيضا بنحو 50%، ووصل سعر زجاجة الكحل 100 ملي بين 8 و10 جنيهات، مقابل 20 جنيها في مارس الماضي.

وأرجع عوف انخفاض الأسعار إلى زيادة الإنتاج، وارتفاع المعروض من الكمامات في الأسواق، مما رفع المنافسة فخفضت الشركات سعر البيع.

وتابع عوف، أن مصر تنتج نحو 500 مليون كمامة طبية في السنة، أي نحو 40 مليون كمامة في الشهر، أي أكثر من مليون كمامة يوميًا.

وأشار عوف إلى أن عددًا من الإجراءات ساهمت في انخفاض أسعار الكمامات، مثل فتح الاستيراد وافتتاح مصانع جديدة؛ لتصنيع الكمامات، والكمامات القماش الجديدة التي ضختها وزارة التموين ساهمت أيضًا في زيادة المعروض.

إضافة خدمات طبية جديدة بمنظومة التأمين الصحي

HOT information

التأمين الصحى

قال الدكتور محمد معيط وزير المالية ورئيس «التأمين الصحى الشامل»، إن الفترة المقبلة ستشهد تغطيات جديدة فى حزمة الخدمات الطبية المقدمة للمنتفعين بنظام التأمين الصحى الشامل وفقًا لأحدث سبل العلاج والأدوية المعتمدة عالميًا.

Open chat
%d bloggers like this: