HOT information

أخبار قطاع الكيماويات والمواد الخام

انفراجة حقيقية بمنظومة تداول أسطوانات البوتاجاز

HOT Information

HOT Information

اتخذت الدولة إجراءات لتطوير البنية التحتية لمنظومة الوقود وتصحيح منظومة دعم الطاقة، الدور الحاسم فى تحويل السوق المحلى للوقود من الأزمات والاختناقات إلى الاستقرار التام وتأمين كامل لموارد الطاقة والوقود والمنتجات  البترولية التى يحتاجها الاستهلاك اليومى ومشروعات التنمية، يدعمها حالة الاستقرار السياسى والأمنى فى البلاد، حيث كان لهذا الأمر أولوية قصوى إيماناً بحق المواطن فى الحصول على خدماته بشكل حضارى، خاصة وأن الوقود هو عصب الحياة اليومية، وفى ضوء ذلك تم تلبية كامل احتياجـات السوق المحلى خـلال تلك الفترة والتى بلغت حوالى 692 مليون طن من المنتجات البترولية والغاز.

طفرة فى خدمات تداول وتوزيع الوقود محلياً

شهدت منظومة تداول وتوزيع الوقود بأنواعه فى السوق المحلى طفرة في آليات عملها والخدمات التى تقدمها للمواطنين فى ضوء إجراءات التحسين المستمر التى تنفذها وزارة البترول والثروة المعدنية لتلك المنظومة على النحو التالى : 

اختناقات البوتاجاز تصبح من الماضى

انفراجة حقيقية بمنظومة تداول أسطوانات البوتاجاز بعد زيادة قدرات تخزينه بالموانئ والحقول
ترشيد استهلاك البوتاجاز بعد التوسع في توصيل الغاز الطبيعى
قام قطاع البترول باتخاذ إجراءات لتطوير ورفع كفاءة منظومة توفير أسطوانات البوتاجاز بالسوق المحلي بشكل آمن ومستقر للمستهلكين وتجاوز التحديات والأزمات .. الأمر الذى أدى إلى عدم حدوث أى أزمات فى توفير هذه السلعة الاستراتيجية لتصبح شيئاً من الماضى ، كما أن تطوير هذه المنظومة تم جنباً إلى جنب مع التوسع في مشروعات توصيل الغاز الطبيعى للمنازل فى المدن والقرى والتي ساهمت في تراجع استهلاك البوتاجاز بنسبة حوالى 17%  فى العام 2022/2023 مقارنة بعام 2015/2016 ، ومن أهم الإجراءات التى تم اتخاذها :
زيادة عدد الموانئ التى يمكن استقبال البوتاجاز عليها حيث نجح قطاع البترول فى تجهيز ميناء وادى فيران، رصيف ميدتاب بميناء الدخيلة، وميناء دمياط ومينائى سوميد وسونكر بالعين السخنة لاستقبال ناقلات البوتاجاز ، وبذلك أصبح هناك 7 موانئ استقبال بوتاجاز على مستوى الجمهورية منها 3 على البحر الأبيض المتوسط و4 على البحر الأحمر.  
زيادة السعات التخزينية للبوتاجاز من حوالى 78 ألف طن عام 2014 إلى 220 ألف طن فى نهاية يونيه 2022 وذلك لعمل مخزون استراتيجى من البوتاجاز .
زيادة مراكز التوزيع على مستوى الجمهورية وإنشاء مراكز توزيع جديدة ببعض المدن العمرانية الجديدة حيث تم  تشغيل 249 مركزاً جديداً لتوزيع أسطوانات البوتاجاز ليصل إجمالى عدد المراكز إلى حوالى 3093 مركزاً.
تم تدشين أول منظومة الكترونية لإدارة ومتابعة عمليات تداول وتوزيع البوتاجاز محلياً فى كافة مراحلها بغرض تحقيق الضبط للمنظومة والحفاظ على المنتج، وذلك فى إطار تنفيذ مشروعات التحول الرقمى فى إدارة ومتابعة منظومة تداول البوتاجاز.

تطوير شامل لمنظومة توزيع البنزين والسولار

نتيجة لنجاح سياسة الإصلاح الاقتصادى للدولة وترشيد دعم المحروقات وتصحيح هيكل التسعير فقد حدث ترشيد فى استهلاك الوقود من السولار والبنزين.

– تم تفعيل دور التكنولوجيا الرقمية فى متابعة منظومة التوزيع للبنزين والسولار من خلال تدشين منظومة متابعة كميات الوقود وربطها بغرفة العمليات المركزية بهيئة البترول من خلال إنشاء قاعدة بيانات تشمل جميع عناصر منظومة التداول بطريقة الكترونية لمتابعة كميات الوقود الموزعة بكافة المحافظات ، وتفعيل نظام التتبع الآلى للسيارات الصهريجية GPS ، نظام القياس الأوتوماتيكى لمستوى الوقودATG  بالمحطات ،  وتم تفعيل التطبيق الالكترونى على الهاتف المحمول Mop stations للتعريف بمواقع وأماكن محطات تموين السيارات بمختلف أنواع الوقود على جميع اجهزة الهواتف الذكية ويتيح التطبيق لمستخدميه تحديد مواقع أقرب المحطات التى تقدم الخدمة التى يحتاجها وذلك من خلال اختيار نوع الوقود الذى يرغب قائد المركبة فى استخدامه.
– بلغ عدد المحطات الجديدة لتموين السيارات بالوقود السائل من البنزين والسولار التى تم تشغيلها 1273 محطة. 
-تم إنتاج البنزين 92 بمنطقة الصعيد لضمان توافره بصورة مستمرة وتقليل الاعتماد على النقل مسافات طويلة بين المحافظات وتحقيق استقرار المنتج بالوجه القبلي.
-طرح نوع جديد من بنزين 95 ذى العلامة التجارية لشركات موبيل وتوتال ومصر والتعاون للبترول في إطار تحسين جودة المنتجات البترولية ومواكبة متطلبات السيارات الحديثة.

مستودعات لتخزين الزيت الخام والمنتجات البترولية

 تم الانتهاء من تنفيذ 81 مستودعاً لتخزين المنتجات البترولية باستثمارات إجمالية حوالى 7ر35 مليار جنيه أضافت طاقة استيعابية قدرها 5 مليون طن ، ومن أهمها مستودعات تخزين البوتاجاز بسوهاج والاسكندرية لتوفير مخزون استراتيجى للبوتاجاز لتلبية احتياجات السوق المحلى وتجنب حدوث اختناقات فى أوقات الذروة ، مشروع إنشاء رصيف بحرى جديد وتسهيلات تخزينية للمنتجات البترولية بشركة سوميد ، مستودع لتخزين وتداول المنتجات البترولية بمدينة بدر ، مشروع إنشاء مستودعات لتخزين منتجات بترولية ومنصة شحن بمحافظة أسيوط ، ومشروع محطة الصب السائل (سولار وبوتاجاز) بشركة سونكر، ومستودعات تخزين الزيت الخام بمناطق عجرود ورأس غارب ورأس بدران ورأس شقير، ومشروع توسعات منطقـة ميناء الحمـراء البترولى بشركة ويبكو والتى تشمل الشمندورة البحرية لزيادة طاقة الشحن لتصل إلى مليون برميل يوميًا من البترول الخام، ومستودعى تخزين الزيت الخام 7و8 بميناء الحمرا.

افتتاح أكبر مشروعين للبتروكيماويات باستثمارات 4 مليارات دولار

HOT Information

HOT Information

تبنت وزارة البترول زيادة الإنتاج من مشروعات البتروكيماويات كهدف رئيسى لإحلال الواردات بمنتج مصرى  وتعظيم الاستفادة من مشروعات القيمة المضافة لتحقيق أكبر عائد للاقتصاد من استغلال الموارد الطبيعية بدلاً من تصديرها خاماً، وفى هذا الإطار، جرى تحديث الاستراتيجية القومية لصناعة البتروكيماويات، وجارى الإسراع بإدخال مجموعة كبيرة من المشروعات حيز التنفيذ بإجمالى استثمارات 4 .1 مليار دولار، وهى  مشروع إنشاء الألواح الخشبية متوسطة الكثافة (MDF) فى إدكو بالبحيرة، ومجمعى إنتاج الصودا اش ” كربونات الصوديوم ” والسيليكون ومشتقاته بمدينة العلمين الجديدة والتى تعمل على تعظيم الاستفادة من ثرواتنا التعدينية فى تصنيع منتجات ذات قيمة اقتصادية كبيرة يتم استيرادها بالكامل، ومشروعى مشتقات الميثانول والإيثانول الحيوى بدمياط .
وفى عامى 2016  و2017  افتتح الرئيس عبدالفتاح السيسى أكبر مشروعين فى مجال صناعة البتروكيماويات باستثمارات إجمالية حوالى 4 مليارات دولار، وهما مجمع موبكو بدمياط وإيثيدكو بالإسكندرية كإضافة إلى الاقتصاد القومى.
تم وضع حجر الأساس لمشروع شمال أبوقير للمغذيات الزراعية على أرض بجوار شركة أبوقير للأسمدة كأحد مشروعات تعظيم القيمة المضافة من الغاز الطبيعى، والذى يسهم في توفير منتجاته من سماد نترات الأمونيوم للسوق المحلى وتصدير الفائض لتحقيق عوائد دولارية.
 افتتاح التطوير الشامل لمصانع شركة البتروكيماويات المصرية بالإسكندرية إحدى قلاع الإنتاج التابعة للقطاع العام البترولى والتي شهدت تنفيذ برنامج تطوير غير مسبوق لأول مرة منذ نشأتها منذ أكثر من 40 عاماً .

إفتتاح 8 مشروعات جديدة للتكرير باستثمارات 5 مليارات دولار

HOT Information

HOT Information

على مدار الـ9 سنوات الماضية حقق قطاع البترول نتائج متميزة فى  مشروعات التكرير والتى تعزز موقف مصر في مواجهة تحديات الأسواق العالمية وتطور قدرات إنتاج السولار والبنزين والبوتاجاز محلياً، حيث تم تنفيذ استراتيجية طموحة اعتباراً من عام 2016 لتطوير أداء صناعة تكرير البترول والتى اهتمت بزيادة الطاقات الإنتاجية من السولار والبنزين والبوتاجاز للمساهمة فى سد جانب كبير من الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك المحلى وتأمين هذه المنتجات الحيوية محلياً وتقليل الاستيراد، فقد شهدت التسع سنوات الماضية تشغيل 8 مشروعات جديدة فى مجال تكرير وتصنيع البترول وتوسعات مصافى التكرير بتكلفة استثمارية إجمالية تزيد عن 5 مليارات دولار، وتعاظمت أهمية المشروعات التى تمت إقامتها بشكل كبير خلال العامين الأخيرين، حيث كانت بمثابة صمام الأمان لتوفير جانب كبير من احتياجات السوق المحلية فى أوقات التحديات والأزمات العالمية التى مر بها العالم.
وافتتح الرئيس عبدالفتاح السيسى 3 من أضخم المشروعات والتوسعات المنفذة فى مجال تكرير البترول، وأعطى إشارة بدء تشغيلها وهى مشروع مصفاة المصرية للتكرير بمنطقة مسطرد فى سبتمبر 2020، ومجمع إنتاج البنزين عالى الأوكتين بشركة أنربك بالأسكندرية فى أغسطس 2020، ومجمع إنتاج البنزين عالى الأوكتين بمصفاة تكرير أسيوط فى ديسمبر 2021  ، كما  تم تنفيذ وتشغيل مصنع إنتاج الأسفلت بمصفاة تكرير السويس. 
تم إطلاق العمل فى تنفيذ عدد آخر من مشروعات التكرير الكبرى بإجمالى حوالى  5ر7 مليار دولار والتى سيتم الانتهاء من تشغيلها تباعاً ومن أهمها مشروع توسعات مصفاة تكرير ميدور بالأسكندرية  والذى تم الانتهاء من مرحلتيه الأولى والثانية وأعطى المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية إشارة بدء تشغيلهما تجريبياً إيذاناً بقرب انتهاء باقى مراحل المشروع بالكامل ، مجمع إنتاج السولار بشركة أنوبك بأسيوط ، توسعات شركة السويس لتصنيع البترول متمثلة بمجمع التفحيم وإنتاج السولار ، مشروع تقطير المتكثفات بشركة النصر للبترول بالسويس ، ومشروع التقطير الجوى بمصفاة أسيوط لتكرير البترول .

أسعار الحديد والأسمنت اليوم 10 يونيو

HOT Information

HOT Information

تباينت أسعار الحديد في الأسواق، خلال تعاملات اليوم السبت مقارنة بمستوياتها أمس، بحسب بيانات أحد المواقع الرسمية التابعة لمجلس الوزراء، كما تراجع سعر طن الأسمنت بشكل طفيف.

ويرصد مصراوي أسعار الحديد والأسمنت خلال تعاملات اليوم، وتغيرها مقارنة بمستوياتها أمس، بحسب بيانات بوابة الأسعار المحلية والعالمية التابعة لمركز معلومات مجلس الوزراء، والتي قد تختلف عن مستويات الأسعار في بعض مناطق الجمهورية.

أسعار الحديد والأسمنت

سعر طن الحديد الاستثماري: 38565 جنيها، بتراجع 609 جنيهات.

سعر طن حديد عز: 39682 جنيها، بارتفاع 813 جنيها.

سعر طن الأسمنت الرمادي: 1979 جنيها، بتراجع 33.24 جنيه.

عن مصراوي

ارتفاع الصادرات البترولية لـ18.2 مليار دولار خلال 2022

HOT Information

HOT Information

حقق قطاع البترول نتائج هائلة على مدار السنوات التسع الماضية هي نتاج عمل مستمر بعد تحديات صعبة مرت بهذه الصناعة منذ أكثر من عقد كالانقطاع عن طرح المزايدات وتوقيع الاتفاقيات البترولية والتباطؤ فى الاستثمارات والتراكم لمستحقات الشركاء الأجانب، وما زال قطاع البترول لديه الكثير ليقدمه فى ظل توافر الاحتمالات البترولية والغازية والتعدينية وانفتاحه على التقنيات الحديثة والتحول الرقمى فيما يخص هذا المجال استكشافاً وتنمية وإنتاجاً واستدامة أعمال.
هذه الأرقام ومدلولاتها وغيرها الكثير يوضحها هذا التقرير المفصل: ـ
اسهامات متزايدة لقطاع البترول والغاز في الاقتصاد 
تحول قطاع البترول من العجز إلى الفائض لأول مرة بفعل تطبيق سياسات إصلاح الاقتصاد المصرى وما واكبها من استراتيجية نفذتها وزارة البترول والثروة المعدنية لمواجهة التحديات وصولاً إلى تطوير وتحديث الأداء، وهو ما توضحه المؤشرات: 
 شهد عام 2018/2019 عودة قطاع البترول لأول مرة منذ سنوات طويلة لتحقيق فائض فى الميزان التجارى البترولى  بلغ حوالى 631 مليون دولار، واستمر فى الارتفاع لتصل قيمة فائض الميزان التجارى البترولى خلال عام 21/2022 إلى حوالى1ر5 مليار دولار .
ارتفاع صادرات قطاع البترول المصرى خلال عام 2022 لتصل إلى 2 .18 مليار دولار مقابل 13 مليار دولار خلال عام 2021 بزيادة نسبتها 41% ، ويعود ذلك بصورة أساسية إلى ارتفاع قيمة صادرات مصر من الغاز الطبيعى والمسال خلال عام 2022 لتحقق 9 .9 مليار دولار مقابل 9 .3 مليار دولار خلال عام 2021 بنسبة زيادة 154% . 
بلغ ما آل من قطاع البترول للخزانة العامة للدولة عن عام 2021/2022 نحو 5 .24 مليار جنيه بالرغم من الأزمة الروسية الأوكرانية وذلك مقارنة بعجز بلغ نحو 4 .77 مليار جنيه عام 2016/2017.
تحقيق معدلات نمو غير مسبوقة لقطاعى الغاز الطبيعى وتكرير البترول ، حيث نجح قطاع البترول فى تحويل معدل نمو قطاع الغاز خلال الأعوام السابقة من سالب 11% إلى موجب 25% عام 2018/2019، في ظل تحقيق الاكتفاء الذاتي للبلاد من الغاز واستئناف التصدير.. كما بلغ معدل نمو قطاع التكرير حوالى 25% عام 2019/2020.
شهدت الفترة من يوليو 2014 حتى يونيو 2023 تنفيذ العديد من المشروعات فى قطاع البترول والغاز ( مشروعات منفذة وجارية ) وشملت تلك المشروعات البالغ استثماراتها حوالى 2 .1 تريليون جنيه، تنمية حقول الغاز الطبيعى والزيت الخام و تكرير البترول وتصنيعه والبتروكيماويات وخطوط أنابيب البترول والغاز ومستودعات تخزين البترول وتوصيل الغاز الطبيعى للمنازل ومحطات تموين السيارات بالوقود والغاز  .

إنجازات بترولية خلال 9 سنوات

HOT Information

HOT Information

حقق قطاع البترول على مدار السنوات التسع الماضية نتائج هائلة فى قطاع البترول والغاز والبحث والاستكشاف والانتاج والتكرير وتضمنت طرح 12 مزايدة عالمية خلال تلك الفترة للبحث عن البترول والغاز فى المناطق البرية والبحرية فى البحرين المتوسط والأحمر والدلتا والصحراء الغربية والشرقية وخليج السويس وصعيد مصر، وكذلك الحقول المتقادمة بخليج السويس والصحراء الشرقية بينها 5 مزايدات عالمية تم طرحها على منصة بوابة مصر للاستكشاف والإنتاج الرقمية (EUG). 
وأسفرت 10 مزايدات عن ترسية 40 منطقة للبحث عن البترول والغاز على شركات عالمية بإستثمارات حدها الأدنى حوالى 3ر2 مليار دولار ومنح توقيع حوالى 298 مليون دولار،  وجار تلقى العروض للمزايدتين المطروحتين حالياً لمناطق دلتا النيل والبحر المتوسط ، وكذلك مزايدة الحقول المتقادمة بخليج السويس والصحراء الشرقية.
وتوقيع 119 اتفاقية جديدة مع الشركات العالمية للبحث عن البترول والغاز فى مصر، باستثمارات حدها الأدنى حوالى 3ر22  مليار دولار ومنح توقيع قدرها حوالى3ر1 مليار دولار لحفر 449 بئراً استكشافياً كحد أدنى.
أسهم تطوير مناخ الاستثمار في مجال البحث والاستكشاف فى اجتذاب شركات عالمية كبرى جديدة إلى مصر مثل اكسون موبيل وشيفرون وقطر للطاقة وغيرها ، كما عملت شركات كبرى كإينى وشل و بى بى على زيادة حجم استثماراتها فى مصر .
وضع مناطق البحر الأحمر لأول مرة على خريطة الاستثمارات العالمية للبحث عن البترول والغاز بعد تنفيذ مشروع طموح لهذا الغرض و ترسيم الحدود البحرية مع  المملكة العربية السعودية  ، ليتمكن قطاع البترول المصرى من طرح مزايدة عالمية وإسناد 3 قطاعات لأكبر الشركات العالمية  التى تنفذ حالياً برنامجاً فنياً بأحدث التكنولوجيا العالمية التى تناسب تحديات البحر الأحمر.
وضع منطقة غرب البحر المتوسط على خريطة الاستثمارات العالمية للبحث عن الغاز الطبيعى بعد تنفيذ مشروع المسح السيزمى ، مما ساعد على اجتذاب شركات عالمية مثل اكسون موبيل وشيفرون وشل وتوتال  وبى بى وتوقيع 7 اتفاقيات معها للبحث عن الغاز في تلك المنطقة .
توقيع 126 عقد تنمية لاكتشافات بترولية جديدة بالبحر المتوسط والصحراء الغربية والشرقية وخليج السويس .
تحقيق 472 كشفاً بترولياً جديداً (334 زيت خام، 138 غاز) بمناطق الصحراء الغربية والشرقية والبحر المتوسط وسيناء والدلتا وخليج السويس .
اكتفاء ذاتى من الغاز الطبيعى والعودة للتصدير 
بلغ إجمالي إنتاج للثروة البترولية خلال التسع سنوات الماضية حوالى 6ر673 مليون طن بواقع 3ر272 مليون طن زيت خام ومتكثفات، 3ر390 مليون طن غاز طبيعى و 11 مليون طن بوتاجاز بخلاف البوتاجاز الذى يتم إنتاجه من مصافى التكرير .
وارتفع إنتاج مصر من الغاز الطبيعى إلى معدلات غير مسبوقة كأحد ثمار خطط قطاع البترول فى الإسراع بتنمية الحقول المكتشفة ووضعها على الإنتاج بما ساهم في زيادة الإنتاج تدريجياً، حيث تم زيادة الإنتاج من الغاز الطبيعى بنسبة 57٪ خلال عام 21/2022 مقارنة بعام 2015/2016.
هذا وقد تحقق الاكتفاء الذاتى من الغاز الطبيعى المنتج محلياً بنهاية شهر سبتمبر2018 بفضل تزايد الإنتاج المحلى من الغاز نتيجة الانتهاء من تنمية ووضع مراحل جديدة من العديد من مشروعات تنمية حقول الغاز وأهمها أربعة حقول كبرى في البحر المتوسط على خريطة الإنتاج وهو ما أدى إلى التوقف عن استيراد الغاز الطبيعى المسال وبالتالي ترشيد استخدام النقد الأجنبى الموجه للاستيراد وتقليل فاتورة الاستيراد التى تشكل عبئاً على الموازنة العامة للدولة ، ومن ثم فقد تحولت مصر من أكبر الدول المستوردة للغاز المسال بين أعوام 2015-2017 إلى لاعب رئيسى فى قطاع الغاز، حيث تبوأت المركز الثانى في شمال أفريقيا والشرق الأوسط فى إنتاج الغاز الطبيعى ، والرابع عشر عالمياَ فى إنتاج الغاز الطبيعى فى عام 2020 بعد أن كان ترتيبها الثامن عشر عالمياً في عام 2015 ، كما ساهم الارتفاع فى إنتاج الغاز الطبيعى فى تحقيق أعلى معدل إنتاج للثروة البترولية في تاريخ مصر في أغسطس عام 2019 و بلغ حوالى 9ر1 مليون برميل مكافئ يومياً من الزيت الخام والغاز والمتكثفات.
53 مشروعاً لتنمية وإنتاج الغاز والبترول في 9 سنوات
نجاح الإنتاج المبكر من حقل ظهر .. إنجاز فريد بإسم مصر يكشف حجم ما تم إنجازه من مشروعات لتنمية وإنتاج الغاز الطبيعى والزيت الخام على مدار السنوات التسع الماضية سر التطور فى إنتاج الثروة البترولية والوصول لهذه المعدلات، فقد تم تنفيذ 53 مشروعاً فى هذا المجال باستثمارات إجمالية حوالى 34 مليار دولار ، وفى مقدمتها مشروع تنمية حقل ظهر للغاز الطبيعى الذى افتتحه الرئيس عبدالفتاح السيسى فى يناير 2018 بعد نجاح  خطة الإنتاج المبكر من الحقل فى ديسمبر 2017 فى إنجاز فريد من نوعه للدولة المصرية وقطاع البترول والغاز الذى وضع الحقل على الإنتاج فى توقيت قياسى غير مسبوق مقارنة بالحقول المثيلة عالمياً ، كما شملت مشروعات الحقول المكتشفة للغاز الطبيعى التى تم وضعها على خريطة الإنتاج حقول آتول ونورس وشمال الأسكندرية وغرب دلتا النيل  وجنوب غرب بلطيم والمرحلة التاسعة -ب بغرب الدلتا العميق ودسوق وشمال سيناء وشمال العامرية وغيرها ، أما مشروعات إنتاج الزيت الخام فقد جاء فى مقدمتها  تنمية حقل شمال جيسوم الشمالى، ومشروع إعادة الإنتاج من حقل هلال البحرى بخليج السويس، ومشروع تنمية الاكتشافات الجديدة للشركة العامة للبترول و حقل مذهل بخليج السويس .
كما يجرى تنفيذ عدد من المشروعات لتنمية حقول الغاز الطبيعى والزيت الخام بتكلفة إجمالية حوالى 9ر1 مليار دولار من أهمها تنمية حقول شمال سيناء  (مرحلة ثالثة)، المرحلة العاشرة لغرب الدلتا للمياه العميقة ، مشروع تنمية غرب البرلس، وتنمية حقل صفا.

ارتفاع الطلب الأمريكى على النفط بشكل نسبى الربع الأول 2023

HOT Information

HOT Information

ارتفع الطلب الأمريكي على النفط بشكل نسبي خلال الربع الأول من عام 2023 بدعم من زيادة الطلب على وقود الطائرات في ظل استمرار انتعاش قطاع السفر الجوي وتزايد الطلب على الجازولين في ظل انخفاض أسعاره بشكل ملحوظ وذلك وفقا لتقرير الأوضاع البترولية العالمية لمنظمة “أوابك”.
وتابع الاقرير، في حين تأثر الطلب الأمريكي سلباً بتباطؤ انفاق المستهلكين والمستثمرين وضعف النشاط الصناعي جراء التضخم المرتفع واستمرار تشديد السياسة النقدية من قبل مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، فضلاً عن التراجع في الطلب على النافتا من قطاع البتروكيماويات.
وأوضح التقرير،تجدر الإشارة إلى انخفاض الطلب المحلي الأمريكي على الجازولين خلال الأسبوع الأول من شهر يناير 2023 بأكبر وتيرة مسجلة منذ مارس 2020 ليبلغ أدنى مستوى له في عامين بسبب العاصفة الثلجية Elliot التي اجتاحت معظم الولايات الأمريكية في أواخر عام 2022.
وشهدت أسعار النفط الخام تراجعاً خلال الربع الأول من عام 2023 وهو ثالث انخفاض فصلى لها على التوالي، مدفوعة بشكل أساسي بارتفاع مخزونات النفط الخام فى الولايات المتحدة الأمريكية وسط انخفاض طلب المصافى خلال شهرى يناير وفبراير و تزايد عمليات بيع العقود من قبل المستثمرين وسط تقلبات ملحوظة فى أسواق العقود الآجلة خلال النصف الأول من شهر مارس وضعف عمليات الشراء فى السوق الفورية وزيادة توافر الإمدادات من النفط الخام – لا سيما فى حوض الأطلسى – تزامناً مع الإضرابات العمالية فى مصافى التكرير الفرنسية التى تسببت انخفاض الطلب على النفط الخام.

اتفاق بين الصناعات النسيجية والزراعة لتوفير الأقطان للمصانع

HOT Information

HOT Information

اتفقت غرفة الصناعات النسيجية باتحاد الصناعات مع وزارة الزراعة على توفير احتياجات مصانع الغزل والنسيج المصرية من الأقطان قصيرة ومتوسطة وطويلة التيلة المزروعة محليا، بحسب بيان من الغرفة اليوم الخميس.

وقال محمد المرشدي رئيس غرفة الصناعات النسيجية، إن الغرفة تجري حاليا حصر باحتياجات المصانع المحلية من الأقطان اللازمة من الأصناف القصيرة والمتوسطة والطويلة، تمهيدا لإخطار وزارة الزراعة بالاحتياجات المطلوبة ليتم توفيرها عبر نظام الزراعة التعاقدية.

وأشاد المرشدي بهذه الخطوة الهامة التي تمت عقب عدد من الاجتماعات المتتالية مع مسئولي وزارة الزراعة الذين أبدوا ترحيباً كبيرا للتعاون في هذا الملف الحيوي، لما له من أهمية كبيرة في توفير احتياجات المصانع والمغازل المحلية بدلا من استيرادها، والوقوع تحت وطأة الظروف والأوضاع العالمية.

وأوضح أن التوسع في زراعة الأقطان بمختلف أنواعها في مصر سيكون له مردود إيجابي كبير لتشغيل المغازل ومصانع النسيج المحلية وضمان استمرار عملها، والحفاظ على العمالة من ناحية، وكذلك تقليص الاستيراد وخفض الضغط على العملات الأجنبية من ناحية أخرى

وأكد المرشدي أهمية العمل والتكاتف بكل قوة بين الجهات الحكومية وغرفة الصناعات النسيجية وممثلي القطاع الخاص للارتقاء بمنظومة القطن المصري وصناعة الغزل والنسيج في مصر من أجل توفير الأمن الكسائي للمواطنين وتلبية الاحتياجات المحلية، فضلا عن التصدير إلى الأسواق الخارجية، بما يضمن المساهمة في تحقيق خطة القيادة السياسية للوصول بالصادرات المصرية إلى 100 مليار دولار.

وأعلن مجلس الوزراء في مايو الماضي، تحديد سعر ضمان توريد القطن لهذا العام، بحيث يكون سعر الضمان 5500 جنيه لقنطار القطن طويل التيلة، و4500 جنيه لقنطار القطن متوسط التيلة، وفقا للبيان.

عن مصراوي

أسعار النفط اليوم 9 يونيو

HOT Information

HOT Information

انخفضت أسعار النفط، اليوم الجمعة، 75.58 دولار للبرميل للعقود الآجلة لخام القياس العالمى برنت، كما سجلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكى إلى 70.92 دولار.
أكد مسؤول بالبيت الأبيض، أن إدارة الرئيس جو بايدن تركز على أسعار النفط، وذلك عقب قرار منظمة “أوبك بلس” مواصلة تخفيض الإنتاج اليومى عند 40.46 مليون برميل اعتبارا من أول يناير 2024.
ونقلت قناة (الحرة) الأمريكية عن المسؤول الأمريكى قوله “إننا نركز على الأسعار بالنسبة للمستهلكين الأمريكيين وليس على براميل النفط، وتراجعت الأسعار بشكل كبير منذ العام الماضى”.
وأضاف أن واشنطن تعتقد أن العرض ينبغي أن يلبي الطلب، وستتم مواصلة العمل مع جميع المنتجين والمستهلكين لضمان دعم أسواق الطاقة للنمو الاقتصادي الأمريكي وخفض الأسعار للمستهلكين الأمريكيين.

وكانت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك بلس) وحلفاؤها قررت مواصلة تخفيض الإنتاج اليومي في محاولة للحفاظ على استقرار الأسعار المتراجعة بالفعل.

عن اليوم السابع

أسعار النفط اليوم 8 يونيو

HOT Information

HOT Information

سجلت أسعار النفط اليوم الخميس 76.94 دولار للبرميل للعقود الآجلة لخام القياس العالمى برنت، كما سجلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكى 72.58 دولار.
وأكد العراق التزامه بالتخفيض الطوعي لمستوى إنتاج النفط، الذي أقر من قبل “أوبك+” (منظمة البلدان المصدرة للبترول “أوبك” وحلفاؤها) في شهر أبريل الماضي، وتمديده إلى نهاية عام 2024.
ونقلت وكالة الأنباء العراقية (واع) عن بيان وزارة النفط أن “جمهورية العراق ستقوم بتمديد خفضها التطوعي البالغ 211 ألف برميل يومياً حتى نهاية شهر ديسمبر 2024، كإجراء احترازي، وذلك بالتنسيق مع الدول المشاركة في اتفاق “أوبك+” التي سبق أن أعلنت في شهر أبريل عن تخفيضات تطوعية”.

وأضافت أن “هذا الخفض التطوعي سيكون من مستوى الإنتاج المطلوب حسب ما تم الاتفاق عليه في الاجتماع الوزاري الخامس والثلاثين لـ”أوبك+” في 4 يونيو 2023″.

عن اليوم السابع

طيران اقتصادي جدا
مقارنة كل خطوط الطيران
للوصول لأفضل سعر

ايجار سيارات
20000+
 مدينة حول العالم

HOT information

تطبيق للاتصال بالانترنت 
من أي مكان في العالم
بدون رومينج

Booking.com

احجز اقامتك للعمل أو السياحة
قارن أسعار الفنادق حول العالم

HOT information

جريدة الأعمال

Business Newsletter
Read More

HOT information

أخبار الاقتصاد

Business New
Read More

HOT information

النشر الاليكتروني

Publishing Services
Read More

HOT information

خدمات اعلانية

Media Services
Read More