HOT information

HOT information

أعلنت وزارة التعاون الدولي أنه يتم حالياً السير في إجراءات الحصول على أول قرض من حكومة كوريا الجنوبية لتنفيذ مشروع “تطوير نظم الإشارات بالسكك الحديدية من نجع حمادي إلى الأقصر بطول 118 كيلومتر (خط مزدوج) لكي تعمل بنظام الكتروني حديث (EIS) بدلا من الارتباط الميكانيكي” لصالح هيئة سكك حديد مصر بقيمة 115 مليون دولار بشروط ميسرة.

وقالت الوزارة خلال بيان لها اليوم الثلاثاء – تلقى مصراوي نسخة منه – إن الحكومة الكورية تقوم حالياً بالتعاون مع وزارة الكهرباء والطاقة باستكمال المرحلة الثانية من مشروع “تطوير وميكنة نظام توزيع الكهرباء في شمال القاهرة” التابع لشركة شمال القاهرة لتوزيع الكهرباء بمنحة لا ترد قيمتها 2.6 مليون دولار أمريكي.

وأضافت أن المشروع يهدف إلى تحسين كفاءة التوزيع وتخفيف الأحمال الكهربائية والاستفادة من التكنولوجيا الكورية في هذا المجال.

وقامت نجلاء الأهواني وزيرة التعاون الدولي بالتوقيع مع تشانج كوانج كين سفير كوريا الجنوبية لدى مصر على الخطاب المتبادل الخاص بتنفيذ مشروع “إعداد دراسة الجدوى الخاصة بتشغيل المجمع التكنولوجي المتكامل بالأميرية” من خلال منحة مقدمة من الهيئة الكورية للتعاون الدولي “KOICA” بقيمة مليون دولار أمريكي.

ويهدف المشروع إلى اعداد دراسة جدوى خاصة بمجمع التعليم التكنولوجي المتكامل بالأميرية بمحافظة القاهرة كنموذج لتشغيل مجمعات التعليم التكنولوجي المتكاملة بالمحافظات الأخرى، بالإضافة إلى وضع التوصيات لتحسين إدارة وعمل مجمعات التعليم الفني خاصة بعد إنشاء وزارة جديدة للتعليم الفني في مصر.

ونوهت الوزارة إلى أنه سيتم تبادل المعرفة الخاصة بالتعليم الفني والمهني ونماذج التدريب والخبرة التنموية الكورية بما يساهم في توفير الكوادر البشرية المصرية المدربة القادرة على تلبية احتياجات سوق العمل سواء في مصر أو في الخارج.

ومن جانبها، أكدت الوزيرة أن كوريا الجنوبية تعد شريكاً هاماً في التنمية، حيث حصلت مصر خلال العقد الأخير على العديد من المنح من خلال برامج المساعدات الرسمية التي تتيحها الحكومة الكورية، وتم استخدامها لتنفيذ العديد من المشروعات في مجالات تنموية مختلفة قام الجانب الكوري من خلالها بدور فعال في تنمية مهارات الكوادر المصرية خاصة في مجالات تكنولوجيا المعلومات والتدريب المهني والكهرباء والصناعة.

واستعرضت الوزيرة خلال لقاءها مع السفير توجهات الحكومة المصرية الجديدة التي تولي أهمية كبيرة لتشجيع الاستثمارات الأجنبية المشتركة وتبني السياسات والتشريعات الضريبية والمالية المحفزة لها للنهوض بالاقتصاد المصري.

ومن جانبه، أشاد السفير الكوري بمجهود الحكومة الحالية والإجراءات الإصلاحية التي تتبناها لمواجهة التحديات الكبيرة التي تواجهها، والنجاح الذي حققه المؤتمر الاقتصادي الذي عقد بشرم الشيخ، وإسهامه في تقريب وجهات النظر وتعزيز أوجه التعاون بين البلدين

عن مصراوي

%d bloggers like this: