HOT information
HOT information

أعلن البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية، عن دخوله فى شراكة مع رابع أكبر بنك تجارى فى مصر وهو بنك قطر الوطنى الأهلى لزيادة دعمه للأعمال الصغيرة فى مصر بتسهيل ائتمانى قدره 100 مليون دولار. وأشار البنك فى بيان اليوم، إلى أنه لا يزال الحصول على التمويل يمثل مشكلة رئيسية للمشاريع الصغيرة والمتوسطة فى مصر، وأصبح على رأس أولويات السلطات المصرية، لافتا إلى أنه سيتم إعادة إقراض عائدات التسهيل الائتمانى للمشاريع الصغيرة والمتوسطة الحجم، مما يساعد على معالجة مشكلة عدم كفاية فرص الحصول على تمويل لهذا القطاع المهم من السوق المصري. قال فيليب تير رووت، مدير مكتب مصر بالبنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية “نحن سعداء للغاية للعمل مع بنك قطر الوطنى الأهلى فى المساعدة على زيادة مستويات تمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة فى الاقتصاد المصرى، والبنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية حريص على دعم بنك قطر الوطنى الأهلى للاستمرار فى زيادة أنشطته فى مجال المشاريع الصغيرة والمتوسطة ذات أهداف النمو الطموحة.” وصرح محمد الديب، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لبنك قطر الوطنى الأهلى “إنه لمن دواعى سرورنا التعاون مع البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية وإبرام هذه الصفقة الرائعة التى تتماشى مع طموحاتنا وأهدافنا فى دعم مجتمع الأعمال فى مصر وتطورها الاقتصادى مع التركيز بشكل خاص على تنمية قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة والأنشطة التجارية الدولية فى مصر، نتطلع إلى مواصلة تعزيز هذه الشراكة لتحقيق الأهداف المتبادلة ولصالح الاقتصاد المصري.” سيواصل البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية إعطاء أولوية عليا للتمويل وتحسين ظروف الاستثمار فى القطاع الخاص، مع التركيز بوجه خاص على زيادة فرص الحصول على التمويل للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، ومشاريع كفاءة استخدام الطاقة والطاقة المتجددة. تمتلك المشاريع الصغيرة والمتوسطة إمكانات قوية لتوفير فرص عمل فى بلد لا تزال تمثل البطالة بين الشباب فيه مشكلة اقتصادية واجتماعية على حد سواء. وبالإضافة إلى ذلك، يدعم البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية التوسع فى التجارة الدولية فى مصر من خلال توفير 40 مليون دولار أمريكى فى شكل تسهيل تجارى لبنك قطر الوطنى الأهلى ضمن برنامج تسهيل التجارة التابع للبنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية. وسوف يُصدر البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية، فى إطار هذا التسهيل الائتماني، ضمانات لصالح بنك قطر الوطنى الأهلى تُغطى مخاطر السداد السياسية والتجارية للمعاملات التى يجريها بنك قطر الوطنى الأهلي، ويوفر القروض النقدية لتمويل السلف المرتبطة بالتجارة للشركات المحلية حصرًا لمراحل ما قبل التصدير، وما بعد الاستيراد، والتوزيع المحلى للسلع المستوردة. وتابع البنك، تم إطلاق برنامج تسهيل التجارة فى عام 1999 بهدف تعزيز التجارة الخارجية والداخلية والبينية فى الدول التى يعمل بها البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية، وفى إطار البرنامج، لا يوفر البنك الضمانات للبنوك المؤكدة الدولية فقط لكنه أيضًا يمنح قروضًا قصيرة الأجل لبنوك محددة وشركات تخصيم لإعادة إقراضها للمصدرين والمستوردين والموزعين المحليين. ويشمل برنامج تسهيل التجارة حاليا أكثر من 100 بنكًا شريكًا فى 23 بلدًا يستثمر بها البنك، بحدود يتجاوز مجموعها 1.5 مليار يورو، وأكثر من 800 بنكًا مؤكدًا فى جميع أنحاء العالم. واستثمر البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية فى مصر منذ بداية نشاطه فى نهاية عام 2012 ما يزيد عن 900 مليون يورو فى 27 مشروعًا (بما فى ذلك المشاريع الإقليمية) فى مجموعة واسعة من القطاعات بما فى ذلك القطاع المالي، والأعمال التجارية الزراعية، والتصنيع والخدمات وكذلك مشاريع البنية التحتية مثل الكهرباء والمياه والصرف الصحى فى البلديات وساهم فى رفع مستوى خدمات النقل. و يدعم البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية (EBRD)، المملوك من قبل 64 دولة بالإضافة إلى مؤسستين حكوميتين، تطوير الديمقراطية واقتصاد السوق

عن اليوم السابع

%d bloggers like this: