HOT information
HOT information

أكد أحمد أبو جبل عضو مجلس إدارة غرفة القاهرة التجارية، أن تراجع سعر اليوان الصينى بنسبة 5% لن يؤدى لزيادة إغراق السلع الصينية للسوق المصرى خاصة وأن السوق المصرية مليئة بالسلع الصينية فى مختلف القطاعات، إلا أن الازمة المستمرة فى التجارة الغير عادلة بين السلع الصينية التى تحصل على دعم كبير فى مقابل السلع المصرية. وأضاف أبو جبل فى تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع”، أن السلع الصينية تحصل على دعم صادرات يصل الى 13% إضافة إلى دعم المصانع المنتجة للسلع فى الصين فى أسعار الطاقة والكهرباء لديها مما يؤدى الى منافسة غير عادلة بين السلع الصينية والمصرية، مؤكدا أن منظمة التجارة العالمية وأمريكا طالبت كثيرا برفع سعر اليوان لتحقيق العدالة فى عمليات التبادل التجارى بين السلع الصينية المزدخرة فى أسواق العالم أجمع وأسواق الدولة التى تصدر اليها . وأشار إلى أن المنظمة أعلنت أن قيمة اليوان أعلى من المعروضة فى تبادل السلع حول العالم، إلا أن الصين تلجأ إلى تخفيضها حاليا لدعم السلع الصينية فى صادراتها، ولفت إلى أن تخفيض اليوان الصينى 5% لن يؤثر كثيرا على السلع الصينية فى مصر فى تراجع الأسعار خاصة مع ارتفاع تكاليف نولون الشحن البحرى بنسبة 2% وهو ما يوازن فى السعر النهائى للاسعار للمستهلك. وقال أبو جبل إن مصر تعوم على بحر من السلع الصينية المستوردة مطالبا وزير التجارة والصناعة منير فخرى عبد النور بنظرة شمولية بين الاستيراد والصناعة المحلية، إضافة إلى وضع مقترح صندوق لتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة

عن اليوم السابع

%d bloggers like this: