HOT information

HOT information

أكد حمدى عبد العزيز، المتحدث الرسمى باسم وزارة البترول والثروة المعدنية، أن المناقصة الجديدة التى طرحتها الشركة القابضة للغازات الطبيعية “إيجاس” لاستيراد 45 شحنة غاز مسال مستمرة فى الطرح، ولا نية لإلغائها بعد تحقيق كشف إينى الإيطالية بمنطقة شروق فى البحر المتوسط. وأضاف المتحدث الرسمى للبترول، فى تصريحات خاصة “لليوم السابع”، أن المناقصة تستهدف استيراد الشحنات على مدار عامين، والكشف البترول يستغرق ثلاث سنوات حتى يبدأ الإنتاج الكلى، وخلال تلك الفترة لابد من توفير احتياجات البلاد من الغاز، مشيراً إلى أن كل الشحنات التى تم التعاقد عليها مع كافة الشركات قائمة ولا تراجع عن استيرادها. وبدأت الشركة القابضة للغازات الطبيعية “إيجاس” مؤخراً فى عمليات الفحص الفنى للعروض المقدمة من الشركات المتقدمة لمناقصة توريد شحنات جديدة من الغاز المسال خلال العامين المقبلين، بعد أن طرحت المناقصة فى شهر يوليو الماضى لشراء 45 شحنة من الغاز المسال للتسليم فى 2016/2015، لتوفير احتياجات محطة التغييز الثانية والمقرر وصولها فى نهاية شهر سبتمبر الجارى. وأعلنت شركة إينى الإيطالية تحقيق أكبر كشف للغاز الطبيعى “شروق” فى المياه العميقة بالبحر المتوسط، فى منطقة امتياز شروق بالمياه الاقتصادية المصرية، والتى تم توقيع الاتفاقية البترولية الخاصة بها فى يناير 2014 مع وزارة البترول والشركة القابضة للغازات (إيجاس)، بعد فوزها بالمنطقة فى المزايدة العالمية التى طرحتها إيجاس . وأوضحت المعلومات السيزمية والبيانات، أنه يتضمن احتياطيات أصلية تقدربحوالى 30 تريليون قدم مكعب من الغاز الطبيعى (تعادل حوالى 5ر5 مليار برميل مكافئ)، ويغطى مساحة تصل إلى 100 كيلو متر مربع، وبذلك يصبح الكشف الغازى “شروق” أكبر كشف يتحقق فى مصر وفى مياه البحر المتوسط، وقد يصبح من أكبر الاكتشافات الغازية على مستوى العالم. والكشف الجديد تم حفره فى عمق مياه 1450 مترا ووصل إلى عمق 4131 مترا ليخترق طبقة حاملة بالهيدروكربونات بسمك حوالى 2000 قدم (تعادل 630 متر) من صخور الحجر الجيرى من عصر الميوسين، كما يتضمن تركيب الكشف طبقة أعمق واعدة من العصر الكريتاوى، وسوف يتم حفر بئر أخرى فيما بعد للوصول إلى هذه الطبقة، وستقوم شركة إينى باستكمال أنشطة الحفر أوائل العام المقبل بحفر 3 آبار لسرعة تنمية الكشف على مراحل بالاستفادة من البنية الأساسية المتاحة، ومن المخطط أن تستغرق عمليات تنمية الكشف حوالى 4 سنوات ليسهم بشكل كبير فى تلبية احتياجات الاستهلاك المحلى من الغاز الطبيعى

عن اليوم السابع

Open chat
%d bloggers like this: