HOT information

HOT information

اتجهت مؤشرات البورصة المصرية خلال تعاملات الأسبوع الحالي إلى الارتفاع بشكل جماعي وسط مكاسب في رأس المالي السوقي، مدعومة بإعلان عن أكبر كشف للغاز في مصر بالبحر المتوسط، وربما العالم، -بحسب إيني الإيطالية-.

وكانت أعلنت شركة إيني الإيطالية عن تحقيق أكبر كشف للغاز الطبيعي “شروق” في المياه العميقة بالبحر المتوسط في منطقة امتياز شروق بالمياه الاقتصادية المصرية والتي تم توقيع الاتفاقية البترولية الخاصة بها في يناير 2014 مع وزارة البترول والشركة القابضة للغازات “إيجاس” بعد فوزها بالمنطقة فى المزايدة العالمية التي طرحتها إيجاس.

وارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة ”إي جي إكس” 30 بنسبة 3.07 بالمئة ليسجل 7.296 نقطة، كما ارتفع مؤشر ”إي جي إكس 70” الذي يقيس أداء الشركات المتوسطة والصغيرة، ليسجل 395 نقطة بنسبة صعود 2 بالمئة، وارتفع المؤشر الأوسع نطاقًا ”إي جي اكس 100” ليغلق على 846 نقطة بنسبة صعود 2.5 بالمئة.

وربح رأس المال السوقي نحو 12 مليار جنيه ليرتفع من 437.6 مليار جنيه ويغلق على 450.3 مليار جنيه بنسبة ارتفاع 2.9 بالمئة، مقارنة بالأسبوع الماضي.

وقال إيهاب سعيد خبير سوق مال، ”إن البورصة شهدت تحسن نسبي في أداء غالبية الأسهم القيادية على خلفية نجاح الأسواق العالمية على الدخول في حركة تصحيحية لأعلى بقيادة السوق الأمريكي، بالإضافة إلى بعض الأخبار الإيجابية التي دعمت بشكل واضح من أداء السوق وأهمها الإعلان عن أكبر كشف للغاز بمصر”.

ويتضمن الكشف احتياطيات أصلية تقدر بحوالي 30 تريليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي (تعادل حوالي 5.5 مليار برميل مكافئ) ويغطي مساحة تصل إلى 100 كيلو متر مربع.

وأضاف ”الأمر الذي يعني تغطية الطلب المحلي المتنامي خلال السنوات المقبلة من الغاز، مع الاستثمارات المزمع إتمامها، بالإضافه إلى إمكانية شراء حصة الشريك الأجنبي بأسعار تقل نسبيًا عن الأسعار المتعاقد عليها الآن مع بعض الدول العربية والأجنبيه، الأمر الذي أحدث نوعًا من التفاؤل بالسوق عقب الإعلان عن هذا الكشف ودعم من حركته التصحيحية”.

وتابع ”وعلى الرغم من أن هذا الخبر الهام لن تظهر أثاره إلا بعد سنوات، حيث أن شركة إيني الإيطالية التي قامت بعملية التنقيب أعلنت أن عملية تنمية الكشف الغازي ستستغرق حوالي 4 سنوات ليسهم بشكل كبير في تلبية احتياجات الاستهلاك المحلي من الغاز الطبيعي، كما أنها تدرس عدة بدائل من أجل ضغط البرنامج الزمني لتنمية الكشف ليكون في فترة زمنية أقل من المعلنة”.

واستطرد سعيد ”كما شهد الأسبوع الإعلان عن توقيع مذكرة تفاهم للعاصمة الإدارية مع الشركة الصينية العامة للهندسة الإنشائية على خلفية الزيارات التي يقوم بها الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال الفترة الحالية، وتبدي الشركة الصينية بموجب هذه الإتفاقية الاهتمام مع الشريك المصري في دراسة إمكانية إنشاء جزء من المرحلة الأولى من العاصمة الجديدة على أن تقوم البنوك الصينية بتمويل أعمال الشركة في المشروع”.

وبلغت قيم تداولات البورصة خلال هذا الأسبوع، نحو 6.1 مليار جنيه مقارنة بقيم تداولات بلغت 4.9 مليار جنيه خلال الأسبوع الماضي، وتم التداول على 998 مليون ورقة منفذة على 106 ألف عملية خلال هذا الأسبوع، مقارنة بإجمالي كمية تداول بلغت نحو 1.308 مليار ورقة منفذة على 111 ألف عملية خلال الأسبوع الماضي.

وعلى صعيد القطاعات، تصدر قطاع الاتصالات الأكثر نشاطاً من حيث كمية التداول بحجم بلغ 289.8 مليون ورقة وقيمة تداول تقدر بـ274.5 مليون جنيه، وتلاه قطاع خدمات مالية باستثناء البنوك بكمية تداول 263.6 مليون ورقة وقيمة تقدر بنحو 406.3 مليون جنيه.

وجاء قطاع العقارات في المرتبة الثالثة بكيمة تداول 172.9 مليون ورقة وقيمة تبلغ 622.3 مليون جنيه، وتلاه سياحة وترفيه بكمية 68.6 مليون ورقة وقيمة تداول 86.2 مليون جنيه.

ومن جهة أخرى، جاء على رأس أنشط الشركات من حيث كمية التداول، سهم أوراسكوم للاتصالات والإعلام بحجم تداول 257.3 مليون ورقة وقيمة تداول 178.8 مليون جنيه، وتلاه سهم مجموعة عامر القابضة بكمية 162.5 مليون ورقة وقيمة تداول بلغت 138 مليون جنيه، وفي المرتبة الثالثة بالم هيلز للتعمير بحجم تداول 75.8 مليون ورقة وقيمة تقدر بـ155.6 مليون جنيه

عن مصراوي

%d bloggers like this: