HOT information

HOT information

كشفت هند عبد الفتاح، مدير قطاع مكتب وزيرة التعاون الدولى، عن انتهاء المرحلة الأولى من مشروع الربط البحرى بين بحيرة فيكتوريا والبحر المتوسط وهى دراسات ما قبل الجدوى بتكلفة بلغت 650 ألف دولار، تم تمويلها من بنك التنمية الأفريقى، مضيفة أن المرحلة الثانية وهى دراسات الجدوى ستتكلف نحو 10 ملايين دولار وجار التفاوض مع البنك الأفريقى لتمويلها. وأوضحت “عبد الفتاح”، فى تصريح خاص على هامش مشاركتها بمؤتمر إطلاق سكك حديد ريفت فالى اليوم الأربعاء، أن المشروع يهدف إلى الربط البحرى بين دول شرق افريقيا ومصر، مما يساهم فى زيادة التبادل التجارى بين مصر وأفريقيا، وفتح منقذ للتصدير للدول الأفريقية الحبيسة. ودعت إلى إعادة تشغيل الإذاعات الموجهة للدول الأفريقية لإعادة الربط الثقافى بين مصر والدول الأفريقية، مؤكدة أهمية استمرار تنظيم المهرجانات الأفريقية مثل مهرجان الطبول والسينما
عن اليوم السابع

Open chat
%d bloggers like this: