HOT information

HOT information

قال محمد الإتربى، رئيس بنك مصر، إن آليات الشمول المالى تعمل على إدماج القطاع الاقتصادى غير الرسمى فى القطاع الرسمى، لكونه يستحوذ على ما يتجاوز نسبة 50% من حجم الاقتصاد المصرى ككل، لافتًا إلى أن حجم النقد المتداول خارج الجهاز المصرفى تضاعف فى السنوات الأخيرة، وارتفع بأكثر من 150 مليار جنيه على مدار السنوات الخمس الماضية ليسجل 278.439 مليار جنيه بنهاية مارس الماضى مقابل 128.433 مليار جنيه فى مارس 2010 وفقًا لبيانات البنك المركزى المصرى، فيما لا يتجاوز عدد المتعاملين مع البنوك المحلية نسبة 10% من إجمالى القاعدة السكانية لمصر. وأضاف “الإتربى”، خلال كلمته فى منتدى “الشمول المالى – التوجه الاستراتيجى للاستقرار المالى والاجتماعى” اليوم الخميس، أن التكنولوجيا تلعب دورًا هامًا فى خدمة الشمول المالى، حيث توفر الآليات الحديثة لجذب أكبر شريحة من المواطنين عبر خدمات ومنتجات مالية تلائم احتياجاتهم المختلفة، فمن الملاحظ أن جيل العملاء الذين يتراوح أعمارهم ما بين 21-28 عامًا يفضلون التعامل عبر الوسائل الإلكترونية وعدم الذهاب للفروع وهو ما يعنى ضرورة الاهتمام بالقنوات البديلة خلال الفترة المقبلة لتقليل التكدس فى فروع البنوك وتخفيف الضغط عليها
عن اليوم السابع

Open chat
%d bloggers like this: