HOT information

HOT information

أكد مسعود أحمد، مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى فى صندوق النقد الدولى، تحسن توقعات النمو الاقتصادى فى مصر للعام الثانى على التوالى، مرجعًا ذلك بالأساس إلى مزيج من عودة الثقة وتحسن سياسات المالية العامة للسيطرة على عجز الموازنة، فضلا عن الدعم المالى الذى تلقته مصر، لاسيما من دول الخليج. وتشارك مصر حاليًا بوفد يضم وزراء المالية والتخطيط والتعاون الدولى ومحافظ البنك المركزى فى اجتماعات الخريف السنوية لصندوق النقد والبنك الدوليين، التى بدأت أعمالها يوم الجمعة وتختتم أعمالها اليوم الأحد، وتستضيفها مدينة ليما عاصمة بيرو بأمريكا الجنوبية. وتوقع المدير الإقليمى بصندوق النقد فى مؤتمر صحفى، على هامش اجتماعات الخريف، نمو الاقتصاد المصرى بمعدل 4.3% فى العام المالى الحالى، مقابل 4.2 العام المالى الماضى، وتوقع الصندوق فى تقرير صدر بالإنجليزية الثلاثاء الماضى تسارع نمو الاقتصاد فى مصر ليبلغ 4.5 فى 2015، مما يعكس تعافى الاستثمار فى مصر. وجدد أحمد نفيه لما يتردد عن وجود مفاوضات بين الحكومة المصرية وصندوق النقد للحصول على قرض، مؤكدًا أن الحكومة المصرية لم تتقدم بطلب للحصول على قرض من الصندوق، مشيرًا إلى أن “صندوق النقد- كما قالت كرستين لاجارد مدير عام الصندوق مرارا وتكرارا- على أتم الاستعداد لدعم مصر بالطريقة التى تراها الحكمة المصرية مناسبة”. وأضاف: “لدينا مناقشات مع السلطات المصرية حاليا حول بعض المسائل الفنية مثل السياسات الضريبية، وأنا أتطلع إلى مواصلة تلك المناقشات مع المسؤولين المصريين المتواجدين حاليا فى بيرو بشأن تلك القضايا”. وتابع مدير صندوق النقد قائلا “إنه لا يزال من الصعب تحديد حجم القرض الذى قد تحصل على الحكومة في حال تقدمها بطلب للاقتراض إذ يتطلب ذلك التعرف على أولويات واحتياجات الحكومة. ولذلك من السابق لأوانه بعض الشىء الحديث عن ذلك

عن اليوم السابع

Open chat
%d bloggers like this: