HOT information

HOT information

منحت الوكالة الفرنسية للتنمية وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة في مصر، قرض ا بقيمة 40 مليون يورو.

وأفاد بيان صحفى للوكالة الفرنسية للتنمية، الاثنين، بأن ذلك التوقيع ما هو إلا تنفيذ لخارطة الطريق التي وقعت بين الوكالة ووزارة التعاون الدولي في مؤتمرشرم الشيخ الاقتصادي خلال مارس الماضى .

قال البيان إن التوقيع يأتى قبيل مؤتمرباريس لتغيرالمناخ الذي سينعقد نوفمبرالمقبل، في إطار جهودها من أجل التنمية المستدامة، موضحا أن مجموعة الوكالة الفرنسية للتنمية تدعم الحكومة المصرية بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي من أجل تحقيق هدفها الطموح لزيادة نسبة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة إلى 20% بحلول عام 2022، وذلك من خلال تمويل مشروع إنشاء أول محطة كهرباء بالطاقة الشمسية الجهدية متصلة بشبكة الكهرباء القومية .

ومن المقرر، حسب البيان، أن يتم بناء المحطة وقدرتها 20 ميجاوات في مدينة كوم أمبوبمحافظة أسوان، وسيبدأ تشغيلها في عام 2017. ويشمل المشروع بالإضافة إلى البنية التحتية عقد لتشغيل وصيانة المحطة لمدة ثلاث سنوات من قبل شركة خاصة، وأيضا برنامج تدريب لموظفي هيئة تنمية واستخدام الطاقة الجديدة والمتجددة والتي هي الجهة المنفذة للمشروع .

ويضاف إلى قرض الوكالة الفرنسية للتنمية منحة من الإتحاد الأوروبي قدرها 800 ألف يورو تم تفويضها للوكالة، والتي خصصت للأنشطة المتعلقة بتصميم المشروع مثل دراسة الجدوى والدعم الفني لهيئة تنمية واستخدام الطاقة الجديدة والمتجددة .

وتضيف المحطة الجديدة ما يقرب من 40 جيجاوات في الساعة إلى شبكة الكهرباء القومية، كما ستخفض من أثرالكربون الناتج عن توليد الكهرباء بما يعادل 15000 طن من ثاني اكسيد الكربون سنويا .

وأكدت الوكالة الفرنسية للتنمية إلتزامها بهدفها في تخصيص %50 من تمويلاتها السنوية لمشاريع ذات تأثيرمناخي إيجابي، مشيرة أن إتفاقية القرض الموقعة تعتبرجزء من هذه الاستراتيجية العامة، وتضاف إلى محفظة تمويل يصل حجمها إلى 500 مليون يورو، والتي تشمل مشاريع نموذجية تساهم في خفض أثرالكربون في الاقتصاد المصري، منها مشروع متروالقاهرة وبرنامج توصيل الغازالطبيعي للمنازل بالتعاون مع الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية ومشروع إنشاء مزرعة رياح جديدة في خليج السويس

Open chat
%d bloggers like this: