HOT information

HOT information

أشار مصطفى إبراهيم، نائب رئيس لجنة العلاقات الصينية بجمعية رجال الأعمال المصريين، إلى أن الصين ستصبح أقوى دولة اقتصادية بعد مرور 24 شهرا، وتتفوق على الولايات المتحدة الأمريكية فى القدرة الاقتصادية، مما يؤكد أهمية توطيد العلاقات المصرية بالجانب الصينى خلال المرحلة الراهنة، خاصة مع تزامن إطلاق مشروع الحرير الصينى الذى ينتهى فى قناة السويس، الأمر الذى سيغير ملامح الاقتصاد المصرى خلال سنوات إذا تم الاستفادة من هذا المشروع. وأضاف “إبراهيم”، خلال المؤتمر المنعقد اليوم الثلاثاء بمقر الجمعية، أن حجم التبادل التجارى بين مصر والصين سجل 11 مليار دولار سنويا، تستحوذ على نحو 10 مليارات صادرات وتحصد مصر على مليار دولار إجمالى حجم الواردات إليها سنويا. وأوضح أن ميزان التبادل التجارى ليس فى صالحنا بالمرة، ولابد من الجانب المصرى العمل على رفع حجم الصادرات إلى السوق الصينى والتى تتنوع بين الصناعات الكيماوية والزراعية

عن اليوم السابع

%d bloggers like this: