HOT information

HOT information

كشف المهندس سامح منتصر، رئيس شعبة مراكز الاتصالات بجمعية اتصال، عن خطة عمل تعكف اتصال على تنفيذها بالتعاون مع هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “ايتيدا” للنهوض بصناعة خدمات التعهيد والتى يعتمد العمل فيها على ثلاثة محاور رئيسية. وقال منتصر: “إن الشعبة تعمل على زيادة وعى الشباب والمواطنين بصناعة التعهيد، وإنها من الصناعات الواعدة كثيفة العمالة والتى تتطلب كوادر بشرية كثيرة، ويعتمد المحور الثانى على استعادة مكانة مصر على خريطة العالم فى صناعة التعهيد والتى كانت تحتل فيها مصر المرتبة الرابعة كدولة واعدة، وفقا لمؤسسة جارتنر للأبحاث من خلال الخروج فى بعثات لطرق الأبواب للدول المستهدفة”. وأشار إلى أن بريطانيا تعد من أوائل الدول المستهدفة، حيث تخطط “اتصال” لتنظيم بعثات استكشافية إليها خلال الربع الأول من العام المقبل. وأكد أنهم يسعون للعمل على منح شهادة الجودة العالمية copc للكول سنترز المصرية والتى تعد المحور الثالث فى هذه الاستراتيجية، من خلال دعم الشركات المصرية العاملة فى هذا المجال للحصول على هذه الشهادة الدولية والتى تسهل لها العمل فى الأسواق الخارجية. من جانبه قال سعيد رياض، نائب رئيس شعبة مراكز الاتصالات بجمعية اتصال: “إن عدد العاملين فى هذه الصناعة يصل إلى 50 ألف متخصص مصرى، وتتميز مصر عن منافسيها بعدة مزايا أبرزها توافر الكوادر البشرية المدربة والمؤهلة، إجادة اللغات الأجنبية من جانب الخريجين، الموقع الجغرافى المتميز بين قارات العالم علاوة على مرور أكثر من 17 كابل بحرى فى أراضيها وتوافر البنية التحتية اللازمة”. وأضاف رياض: “أن هناك سبع شركات تقدموا لمناقصة تنفيذ وتصميم البوابة الإلكترونية الخاصة بصناعة التعهيد المصرية والمقرر انطلاقها خلال أبريل المقبل، وتهدف هذه البوابة التى تتم بين جمعية اتصال وهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “إيتيدا” إلى الترويج للإمكانيات والمزايا التنافسية لمصر فى الخارج، لتصبح هذه البوابة نافذة حقيقية لمراكز الاتصال فى السوق العالمية، وتعظيم الاستفادة من الموارد الموجودة. وأشار إلى توفير قاعدة بيانات للموارد المتاحة فى مجال مراكز الاتصال من خلال تسويق صورة مصر فى الخارج على أنها محور التعهيد الإقليمى والمنافسة مع محاور التعهيد العالمية، تعزيز التعاون التفاعلى على شبكة الإنترنت، العمل على تطوير الأفكار المقترحة فى مجال الاتصالات والاستفادة القصوى منها فى خدمات التعهيد. وعلى جانب آخر قال الدكتور حازم الطحاوى، رئيس جمعية اتصال: “إنه وفقا للدراسات العالمية، فقد أشارت مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية “جارتنر” إلى أن الحكومات فى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تتجه إلى إنفاق نحو 11.97 مليار دولار أمريكى على منتجات وخدمات تكنولوجيا المعلومات فى عام 2015، بزيادة قدرها 0.4% عن إنفاق العام الماضى والذى بلغ 11.92 مليار دولار أمريكى، وهذا ما يجعل أمام مصر فرصة عظيمة لاستعادة مكانتها السابقة كرابع دولة واعدة على مستوى العالم فى مجال خدمات التعهيد”. يذكر أن صادرات مصر من تكنولوجيا المعلومات بلغت فى عام 2011 قرابة 1.1 مليار دولار ومتوقع لها أن تصل إلى 2 مليار دولار قبل عام 2020

عن اليوم السابع

%d bloggers like this: