HOT information

HOT information

شهد سعر صرف الدولار مقابل الجنيه فى الآونة الأخيرة زيادات كبيرة ليتخطى حاجز الـ10 جنيهات، الأمر الذى انعكس على معظم أسعار السلع والمنتجات بمختلف الأسواق، التى تعتمد بشكل كبير على الاستيراد، نظرا لتراجع الإنتاج المحلى على مدار السنوات الماضية فى بعض القطاعات، ومع اقتراب فصل الصيف يزداد الإقبال على شراء التكييفات والمراوح وغيرها، حتى يتمكن المواطن من التغلب على ارتفاع درجات الحرارة، لكن هذا العام شهدت هذه السلع ارتفاعا مفاجئا. وقال حسين الإمام، رئيس شعبة الأدوات الكهربائية بغرفة القاهرة التجارية، إن أسعار التكييفات ارتفعت هذا العام بنسبة 30%، نظرا لزيادة سعر الدولار فى السوق السوداء، التى يلجأ إليها التجار للحصول على العملة الصعبة، فضلا عن قرارات وزارة التجارة والصناعة الأخيرة التى تقضى بتنظيم عملية الاستيراد، واتجاه الوزارة للاعتماد على المنتج المحلى فى بعض السلع، لتخفيف الضغط على العملة الصعبة. وأضاف رئيس شعبة الأدوات الكهربائية، فى تصريح خاص لـ”اليوم السابع”، أن أسعار المراوح ارتفعت بنسبة 20%، نتيجة تراجع أعداد المعروض فى الأسواق، مؤكدا أن بعض الشركات المحلية المتخصصة فى تصنيع الأجهزة الكهربائية رفعت أسعارها بنسبة 20% على مختلف الأجهزة، بعد تناقص توافر المستورد. وأشار إلى أن ارتفاع الأسعار على المستهلك بصورة غير متوقعة، تسببت فى زيادة معدلات الركود وتحول الإقبال على الشراء فى قطاع الأجهزة إلى تراجعه بشكل ملحوظ، بنسبة بلغت 40%، وذلك نظرا لانخفاض القوى الشرائية للمواطن الذى يفضل شراء أولويات الأسرة، ويعزف عن شراء أجهزة جديدة خلال الفترة الراهنة. وتوقع “الإمام”، أن يشهد السوق تحركا مع بداية انتشار الموجة الحارة، لكن هذا لا يعنى أن تتراجع حالة الركود على الإطلاق

عن اليوم السابع

Open chat
%d bloggers like this: