مشروع رواد 2030 يطلق حاضنة أعمال إلكترونية للشباب الإفريقي

HOT information

HOT information

أطلقت  د. غادة خليل مديرة مشروع رواد 2030  التابع لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري حاضنة أعمال للشباب الأفريقي الكترونياً ليتم التوجه إلي الشباب الأفريقي حيث يتم التقديم بشكل الكتروني مع تلقي المحاضرات الكترونياً ايضاً وسيتم التواصل معهم لمساعدتهم في تطوير أفكارهم والوصول بها إلي شكل حقيقي.

جاء ذلك خلال مشاركة وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري بالمنتدى العربي الأفريقي للتدريب الذي نظمته المؤسسة العربية لإعداد القادة وتنمية المهارات برعاية الدكتورة هالة السعيد وزير التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، وبحضور ومشاركة عدد من خبراء وأساتذة التدريب في مصر والشرق الأوسط وحضر عن الوزارة د. شريفة شريف المدير التنفيذي للمعهد القومي للإدارة ود. غادة خليل مدير مشروع رواد 2030 التابع للوزارة ود. هويدا بركات رئيس وحدة التنمية المستدامة

وأشارت إلى أن الشركات التي ستفوز أو التي ستنتج منتجاً حقيقياً سيكن لها الفرصة عند إقامة معرض كبير بالقاهرة لتقابل المستثمرين المصريين الذين يستثمرون بالدول الأفريقية مما يسهم في تقوية الشراكات مع الدول الأفريقية مع تنمية فكر ريادة الأعمال مؤكدة أن الشباب هم عماد النهضة في مصر وهم أساس استمرار تلك النهضة.

ومن جانبها قامت د. هويدا بركات باستعراض أهداف ومحاور إستراتيجية التنمية المستدامة رؤية مصر 2030 من حيث توفير التعليم الجيد والذي يهدف إلي ضمان تكافؤ فرص جميع النساء والرجال في الحصول علي التعليم المهني والتعليم العالي الجيد والميسور التكلفة بحلول عام 2030 مع زيادة نسبة الشباب ذوي المهارات المناسبة للعمل وشغل وظائف لائقة ولمباشرة الأعمال الحرة .

وأشارت  إلى أن الشباب هم أساس المستقبل فهم القادة وهم صانعي المستقبل كما استعرضت هدف المساواة بين الجنسين والذي يهدف إلى القضاء على جميع أشكال التمييز ضد النساء والفتيات في كل مكان وتعزيز استخدام التكنولوجيا التمكينية مع اعتماد سياسات سليمة وتشريعات قابلة للإنفاذ وتعزيز السياسات والتشريعات القائمة للنهوض بالمساواة بين الجنسين واستعرضت بركات عدد من أهداف التنمية المستدامة الأخرى.

كما أوضحت بركات أن سياسات وبرامج التنمية الاقتصادية حتى عام 2030 ذات الصلة بتمكين الشباب وتأهيلهم لسوق العمل تمثلت في برامج الأشغال العامة وسياسات سوق العمل الفعّالة إلى جانب إصلاح منظومة التعليم والتدريب وسياسات دعم سياسات الاقتصاد الكلي إضافة إلى مراجعة قانون العمل والتأمينات الاجتماعية وتعزيز الإرشاد المهني وخدمات التوظيف.

وحول البرامج الداعمة لتحقيق الرؤية والأهداف الإستراتيجية للعدالة الاجتماعية أشارت د. هويدا بركات رئيس وحدة التنمية المستدامة إلى تقليص الفجوات المجتمعية والنوعية والجيلية، من خلال زيادة نسبة التحاق الطلاب بالتخصصات عالية المردود في التعليم الجامعي إلى جانب رفع معدلات استخدام الحاسب الالي بين التلاميذ مع دعم ريادة الأعمال لإتاحة فرص لتشغيل الشباب وتطبيق نظام الانتخابات بالقوائم النسبية وزيادة نسبة الطلاب المقيمين في المناطق الفقيرة والملتحقين بالمدارس النموذجية أو الذكية.

وتمثل الهدف من منتدى التدريب العربي الأفريقي في إعداد كوادر عربية أفريقية قادرة على تحقيق أهداف التنمية المستدامة لرؤية 2030، من خلال التعاون مع كبرى المراكز التدريبية في الوطن العربي، وتنفيذ تدريب مشترك بالدول الأفريقية كما هدف المنتدى أيضا إلى تأهيل الشباب العربي والأفريقي لمواكبة متطلبات سوق العمل المحلية والعالمية طبقا لأحدث الوسائل العلمية والعملية، وتفعيل دور الشباب لتحقيق التنمية المجتمعية من خلال تطوير قدراته فى ضوء رؤية 2030 للتدريب ومناقشة أهم التحديات التي تواجه العملية التدريبية فى الوطن العربي وأفريقيا وكيفية التغلب عليها.

عن أخبار اليوم

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s