HOT information

HOT information

قال مصدر مطلع إن الحكومة اليابانية تتصدر جهودا عالمية لإنشاء شبكة دولية لمدفوعات العملات المشفرة، على غرار شبكة سويفت التى تستخدمها البنوك، فى مسعى لمكافحة غسل الأموال.

وأضاف المصدر الذى رفض الكشف عن هويته لأن المعلومات لم يعلن عنها حتى الآن أن طوكيو تسعى إلى وضع الشبكة الجديدة قيد العمل فى السنوات القليلة القادمة.

وأفاد المصدر أن فريقا يرتبط بمجموعة العمل المالى الدولية سيراقب عملية تطوير الشبكة الجديدة والتى تتعاون فيها اليابان مع دول أخرى.

ومن غير الواضح كيف ستعمل شبكة العملات المشفرة.

وسويفت نظام تراسل دولى للمدفوعات المالية تستخدمه البنوك لتحويل الأموال فى أنحاء العالم.

كانت مجموعة العمل المالى وافقت فى يونيوعلى خطة لإنشاء الشبكة الجديدة التى اقترحتها وزارة المالية ووكالة الخدمات المالية فى اليابان، وفقا لما قاله المصدر.

ورفضت كل من وكالة الخدمات المالية والوزارة التعليق على الأمر.

وتدفع طوكيو فى اتجاه ضمان أمن العملات الافتراضية على أمل الاستفادة من قطاع التكنولوجيا المالية لتحفيز النمو الاقتصادي.

وأصبحت اليابان أول دولة فى العالم تنظم عمليات تبادل العملات المشفرة فى 2017.

وفى الآونة الأخيرة، أثار إعلان شركة فيسبوك عن خطط لإطلاق عملة رقمية ردود فعل واسعة من الجهات التنظيمية والبنوك المركزية والحكومات التى شددت على وجوب احترام عملاق التكنولوجيا لقواعد مكافحة غسل الأموال وضمان أمن التعاملات والبيانات.

ومن المرجح أن تكون العملات الرقمية أحد المواضيع التى سيتناولها وزراء مالية دول مجموعة السبع فى اجتماعهم هذا الأسبوع فى فرنسا.

عن اليوم السابع

%d bloggers like this: