HOT information

HOT information

تنشر “المال” التفاصيل الكاملة لمشروع “دراجة لكل طالب”، والتي أعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، عزمها تطبيقة اعتبار من العام الدراسي الجديد سبتمبر المقبل.

دراجة لكل طالب

وطبقا لدراسة أعدها الاتحاد الرياضي المصري للجامعات، فإن الرؤية الإجمالية للمشروع تهدف لتوفير وسيلة مواصلات (دراجة) لكل طالب وعامل وعضو هيئة تدريس بالجامعات المصرية.

وتهدف إلى دعم مناخ اجتماعي وبيئي جيد وأكثر نظافة ، وزيادة بالطلب على الممارسة البدنية والسباقات بين الفئات المختلفة داخل الجامعات المصرية.

وتتمثل رسالة الدراسة في توفير الدراجات بالجامعات المصرية، بما يكفي احتياجات قطاع كبير من الطلاب والعاملين وأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم.

على أن تكون الدراجات وسيلة انتقال داخل وخارج الجامعات، سواء للتنقل بين المدرجات، المطاعم، المدن الجامعية، الملاعب الرياضية، المبني الرياضي، المكتبة، أو الذهب للمنزل حسب المسافة وكذلك استخدامها للتنقل داخل المدينة السكنية.

دراجات

8 أهداف للمشروع

وحددت الدراسة 8 أهداف للمشروع على وجه الحصر:

  • الحد من التلوث الناجم عن المواصلات التي تستخدم الوقود.
  • رفع مستوى اللياقة البدنية للطالب والمعلمين.
  • الإسهام في تكوين علاقات جيدة بين مستخدمي الدراجات.
  • استخدامها كحافز لبعض الطلاب والعاملين المتميزين.
  • استخدامها في تنظيم سباقات رياضية بين أسرة الجامعات المصرية.
  • توفير الوقت اللازم لوصول الطالب والعاملين وأعضاء هيئة التدريس للأماكن المختلفة داخل الجامعات.
  • جلب مؤسسات راعية للمشروع.

الانطلاقة من 8 جامعات الشهر المقبل

ومن المقرر انطلاق مشروع “دراجة لكل طالب” داخل8 جامعات، منها العريش، قناة السويس، جنوب الوادي، أسوان، مرسى مطروح، الوادي الجديد .

وتبدأ المرحلة الأولى من المشروع، بترشيح كل جامعة 100 طالب من المتميزين في المجالات العلمية والرياضية والفنية والثقافية.

بجانب ترشيح 5% من أعضاء هيئة التدريس، ومثلهم من العاملين، ليمثلوا المستفيدين المستهدفين من المرحلة الأولى.

تمويل المرحلة الأولى من الموازنات المتاحة

وأشارت الدراسة إلي أنه سيتم تمويل المرحلة الأولى من موازنة دعم الانشطة الطلابية بوزارة التعليم العالي، وموازنة الإدارات العامة لرعاية الشباب بالجامعات، وكذلك الاتحاد الرياضي المصري للجامعات، ووزارة الشباب والرياضة، وعدد من الرعاة..

وتتمثل المرحلة الثانية في تنظيم مهرجانات واحداث داخل الجامعات المشاركة شهريا، وتوفير مضمار داخل كل جامعة وأماكن تخزين “بارك” مناسبة، بجانب وحدات للصيانة وقطع الغيار، وتنظيم مهرجان على مستوى الجامعات لكل فصل دراسي.

5 آلاف جنيه متوسط قيمة الدراجة

وحددت الدراسة، متوسط قيمة الدراجة، في المشروع القومي «دراجة لكل طالب» بواقع 5 آلاف جنيه،

وأشارت الدراسة إلى أن المرحلة الأولى من المشروع تحتاج إلى 600 دراجة بإجمالي سعر يصل إلى 3 ملايين جنيه.

ونوهت الدراسة بأن الدراجات لها 3 مستويات، منها دراجة الطرق، التي يتراوح سعرها بين 3 و6 آلاف جنيه، والدراجة BMX التي يتراوح سعرها بين 6 و8 آلاف جنيه، والدراجة الهجينة التي يتراوح سعرها بين 2800 و3400 جنيه.

أماكن التخزين للدراجة

Park خاص

وأوضحت الدراسة، أن جميع الدراجات ستوضع فى Park خاص بها فى أماكن متعددة داخل الجامعة وتعمل عن طريق ماكينات إليكترونية.

ويتم إخراج الدراجة عن طريق وضع الكارت الممغنط فى الماكينة الخاصة بالـ Park ، ويعمل الكارت الممغنط من خلال الشحن بمبالغ مادية تحدد عدد استخدام الـ Park.

وتباع الكروت الممغنطة لمرة واحدة ويتم الشحن حسب الرغبة.

مسارات الدراجات

وتضمنت الدراسة انه سيتم توفير مسارات خاصة للدراجات الهوائية تغطي جميع مناطق الجامعة لاستخدامها كوسيلة صديقة للبيئة في التنقل أو لممارسة الرياضة.

موافقة المجلس الأعلى للجامعات

يذكر أن وزارة التعليم العالي، أعلنت موافقة المجلس الأعلى للجامعات على مقترح المشروع القومي للدراجات، بحيث تكون الدراجة وسيلة الانتقال داخل وخارج الجامعة.

وأشارت الوزارة إلى أنه جار تشكيل لجنة متخصصة في كل جامعة؛ لتنفيذ هذا المشروع بالتنسق مع الاتحاد الرياضي المصري للجامعات، على أن يعرض المشروع في الجمعية العمومية للاتحاد الرياضي الشهر المقبل استعدادًا لبدء التنفيذ مع بداية العام الدراسي المقبل.

مبادرة دراجة لكل مواطن

وفى سياق مواز اعلنت وزارة الشباب والرياضة برئاسة الدكتور أشرف صبحي، اليوم أنه سيتم إطلاق مبادرة رياضية قومية تحت شعار ” دراجة لكل مواطن”.

وتهدف لتغيير ثقافة الانتقال اليومي للمواطنين وتحسين لياقتهم البدنية والصحية وتشجيعهم على استخدام وسائل التنقل النشط بدلا من الاعتماد على وسائل التنقل الآلي المستهلكة للوقود والملوثة للبيئة.

ومن المقرر أن يعقد مؤتمر صحفي للإعلان عن المبادرة في سبتمبر المقبل.

كما سيتم الإعلان عن المبادرة بجميع الهيئات والمؤسسات بمحافظات الجمهورية على عدة مراحل على أن تكون البداية بمحافظتي القاهرة والجيزة .

وتنفذ المبادرة من خلال اتاحة الدراجات للجمهور بسعر مناسب “اقل من سعر السوق” بالتعاون مع شركات الدراجات، وكذا توفير نظام تقسيط من خلال البنوك وشركات التقسيط.

عن جريدة المال

%d bloggers like this: