HOT information

HOT information

أعلنت شركة “دِل تكنولوجيز” أسماء الفرق الفائزة في مسابقة “تصوّرات المستقبل” الخاصة بمشاريع التخرّج من طلبة جامعات منطقة الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا.

وتهدف المسابقة السنوية للتشجيع على الابتكار في المجال التقني وتحفيز الشباب في المنطقة، تماشياً مع رؤية “دِل تكنولوجيز” المتمثلة بنشر ثقافة التحوّل وإطلاق مشاريع مبتكرة تتناغم مع أوتار الحياة بكافة أشكالها.

وبحسب بيان صحفي اليوم، استقبلت المسابقة بدورتها الرابعة 327 طلبًا للمشاركة من أكثر من 90 جامعة في 24 دولة من طلاب وطالبات المنطقة.

واحتلت تقنية “بروكا” المبتكرة لفريق جامعة حلوان بالمركز الأول من بين جميع مشاريع التخرج المرشحة والتي بلغ عددها 10 مشاريع.

تقدم “بروكا” خدمة كبيرة للبُكم حيث تساعدهم على تحدي عجزهم عن النطق من خلال استشعار صامت للموجات الدماغية يعمل على ترجمة أفكارهم إلى كلام.

ويطمح الفريق من خلال هذا النظام إلى تسهيل حياة البُكم عند التواصل مع من حولهم. ويتميز المشروع الفائز باستخدام تقنيات مبتكرة تعمل على توضيح الكلام غير المنطوق بدقة عالية لا تقل عن 94%.

وبعد تقييم جميع المشاريع المشاركة في المنافسة بشكل متساوٍ، اختارت لجنة التحكيم التي يمثل أعضائها مجموعة من كبار الأساتذة الجامعيين جامعة حلوان لتحلّ في المركز الأول في المسابقة، وفقاً لمعايير التحكيم العالمية والتي تركز على فكرة المشروع وطريقة التنفيذ وأسلوب الطرح، وذلك بالتعاون مع مجموعة من المختصين الفنيين من شركة “دِل تكنولوجيز”.

وفاز بالمركزين الثاني والثالث فريق جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا من الأردن، وفريق جامعة الإسكندرية من مصر.

ويتميز مشروع كلا الفريقان باحتوائه على تقنيات مبتكرة مثل إنترنت الأشياء، بحيث يساعد الأول الوالدين والأطباء على متابعة جميع مراحل الحمل للتأكد من سلامة المولود، ويعتمد المشروع الثاني على الذكاء الاصطناعي للمساعدة في تحديد مؤشرات الاكتئاب المبكرة لدى الشخص من خلال نشاطاته على منصات التواصل الاجتماعي.

وكانت مشاركة طلبة جامعات المملكة العربية السعودية ملفتة في مسابقة هذا العام، ونجح فريق جامعة الأميرة نورة وجامعة الملك عبد العزيز باحتلال مراكز متقدمة ضمن المشاريع العشرة المتأهلة.

وحققت مسابقة “تصورات المستقبل” نموًا ملحوظًا بعدد الطلبات المقدمة بنسبة 15% مقارنة بالعام الماضي. كما سجل هذا العام نسبة مشاركة كبيرة من الطالبات بلغت 79.5% من إجمالي الطلبة المشاركين في المشاريع العشرة المتأهلة.

والجدير بالذكر أن 60٪ من المشروعات المقدمة مرتبطة بالرعاية الصحية؛ و60٪ من المشروعات الأخرى كانت حول تطوير التطبيقات المستندة إلى الذكاء الاصطناعي و30٪ استخدمت الأجهزة التي يمكن ارتداؤها بالإضافة إلى إنترنت الأشياء.

عن مصراوي

%d bloggers like this: