HOT information

HOT information

اتهمت مؤسسة الشفافية الضريبية ” فير تاكس مارك” شركة أمازون بأنها الأكثر تهربًا من دفع الضرائب، مقارنة مع عمالقة التكنولوجيا الأخرين، بحسب ما أورده موقع ” ياهو فاينانس”.

واتهمت مؤسسة الشفافية الضريبية عمالقة التكنولوجيا : أمازون ، وفيسبوك ، وجوجل ، ونيتفليكس ، وأبل ، ومايكروسوفت بالتهرب الضريبى.

حيث اتهمت ” فير تاكس مارك” الشركات الست بتجنب دفع ضرائب بقيمة 100 مليار دولار، على مدار السنوات العشر الماضية.

وذلك من خلال نقل المبيعات والأرباح عبر البلدان منخفضة الضرائب والملاذات الضريبية، مثل برمودا وأيرلندا ولوكسمبورج وهولندا.

وذكرت المؤسسة فى تقريرها أن هذه الشركات تؤخر أيضًا دفع الضرائب المستحقة عليها.

وقال الرئيس التنفيذى للمؤسسة : ” تحليلنا لمعدل الضريبة الفعلي ، وجد فرقًا كبيرًا بين الضرائب المدفوعة ومعدل الضريبة”.

وصنفت ” فير تاكس مارك” الشركات الست ، التي تبلغ قيمتها السوقية الإجمالية 4.5 تريليون دولار ، وفق سلوكها الضريبي السيئ.

وبحسب المؤسسة، فإن أمازون كانت الأسوأ بين الشركات، التي ادعت أنها دفعت ضرائب بقيمة 3.4 مليار دولار، على مدار 10 سنوات.

وذلك على الرغم من زيادة مبيعاتها إلى 960.5 مليار دولار، وأرباحها إلى 26.8 مليار دولار، وفقا للمؤسسة.

وانتقدت أمازون التقرير وقالت إن الملاحظات خاطئة ، مضيفة أنها خاضعة لضريبة بمعدل 24 % على الأرباح من 2010-2018.

وأوضحت أن هوامش الربح للشركة منخفضة ، مما يؤدي بشكل طبيعي إلى انخفاض معدل الضريبة المستحقة.

وقالت أمازون في بيان: “الحكومات تضع قوانين الضرائب وتقوم أمازون بدفع جميع الضرائب المستحقة”.

وأضافت أنها تستثمر الكثير من المليارات في خلق فرص العمل والبنية التحتية.

يذكر أن شركة أمازون كانت قد أعلنت عن نمو صافي أرباحها إلى 2.63 مليار دولار في الربع الثاني.

وذلك مقارنة مع 2.53 مليار دولار أو 5.07 دولار للسهم قبل سنة.

وحققت الشركة إيرادات بـ 63.4 مليار دولار، مقارنةً بإيرادات بلغت 52.9 مليار دولار، في الربع الثاني من عام 2018.

%d bloggers like this: