HOT information

HOT information

تخطط شركة فودافون مصر لضخ استثمارات بقيمة 5 مليارات جنيه في السوق المصري خلال العام المالي الجاري للشركة، بحسب ما ذكره أيمن عصام، رئيس قطاع العلاقات الخارجية بشركة فودافون.

وأضاف في حوار مع مصراوي أن الشركة تقدمت بالعديد من الطلبات للحصول على ترددات جديدة وكلها قيد المناقشة مع جهاز تنظيم الاتصالات، مشيرًا إلى أن مصر تحولت لدولة جاذبة للاستثمار في مجال البنية التحتية والتحول الرقمي.

وإلى نص الحوار:

كم يبلغ حجم الاستثمارات التي رصدتها الشركة للعام المالي الحالي؟

استثمرت الشركة أكثر من 45 مليار جنيه منذ بدء نشاطها في مصر، ونخطط لزيادة استثماراتنا في السوق المصري خلال العام المالي الجاري الذي ينتهي في مارس المقبل، بما يقرب من 5 مليارات جنيه، خاصة بعد أن أصبحت مصر دولة جاذبة للاستثمار في مجال البنية التحتية والتحول الرقمي.

ما هي محاور وأولويات فودافون مصر خلال المرحلة المقبلة؟

تركز استراتيجية فودافون على التحول الرقمي وتدعم الحكومة المصرية في هذا التحول، وذلك من خلال اتباعها أحدث التقنيات والأساليب التكنولوجية، وتعمل الشركة وفق استراتيجية مبنية على ثلاث محاور وهم التحول لمجتمع رقمي والوصول للاقتصاد الرقمي والشمول المالي واستخدام تكنولوجيا إنترنت الأشياء.

ما هي التحديات التي تواجهها الشركة خلال العام المالي الجاري؟

أبرز تحديات الشركة هو إنشاء مزيد من أبراج المحمول لتحسين الخدمات المقدمة للمستخدم، حيث تواجه الشركة تحديا في منظومة استخراج التصاريح والموافقات، لأن الوقت المطلوب للحصول على الموافقات من الجهات المعنية لإقامة أبراج محمول، يصل إلى أكثر من 3 أشهر ويتطلب التعامل مع أكثر من 4 جهات مختلفة وذلك يتنافى مع توجهات الدولة بالعمل في أسرع وقت على تطوير خدمات المحمول وجودة الشبكة وتطوير البنية التحتية.

ما هو تقيمكم تجاه الإجراءات الإصلاحية التي اتخذتها الحكومة لتطوير القطاع وتشجيع ضخ استثمارات جديدة.. وهل مازال هناك حاجة للمزيد؟

نفذت الحكومة المصرية العديد من خطوات الإصلاح في السنوات الأخيرة وبحلول مصر في المركز الثالث على مستوى الدول الأكثر نموًا، يعني أن معدل النمو تحسن خلال آخر 3 سنوات بشكل متسارع مقارنة بدول أخرى.

ونعتقد أن مصر أصبحت مركزًا استثماريًا يجذب الكثير من المستثمرين الدوليين كما أنها واجهة استثمار عالمية لشركات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الدولية والإقليمية، وهذه التطورات دفعتنا لوضع خطة لزيادة استثماراتنا في السوق المصري في الفترة المقبلة بنسبة 10%.

هل طلبت الشركة ترددات جديدة من تنظيم الاتصالات؟

تقدمنا بالعديد من الطلبات للحصول على ترددات جديدة وكلها قيد المناقشة مع جهاز تنظيم الاتصالات، لكن يجب أن نوضح أن إتاحة ترددات جديدة عنصر أساسي لتطوير الخدمة والعمل على تحقيق التحول الرقمي المنشود في السوق المصري، كما تمكنا من المشاركة الفعالة في مشاريع الدولة المختلفة التي تتطلب حلول تكنولوجية متطورة.

هل قطاع الاتصالات في مصر لا يزال يمتلك فرصًا، وبأي مجال؟

بالتأكيد هناك العديد من المشروعات والفرص الاستثمارية المتاحة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر، ويأتي ذلك من الجهود التي تبذلها الدولة لتهيئة مناخ الاستثمار لجذب المزيد من الاستثمارات وتحفيز الشركات العالمية على التواجد والتوسع في السوق المصري، وقد بلغت نسبة نمو الاستثمارات في القطاع نحو 23%، وبلغ حجم صادرات الخدمات الرقمية نحو 3.6 مليار دولار.

%d bloggers like this: