HOT information

HOT information

كشف مصدر مطلع على صفقة بيع حصة فودافون العالمية، في فودافون مصر، لصالح شركة الاتصالات السعودية STC، أنه في حال فرض ضرائب أرباح رأسمالية على الصفقة فإنها ستسدد لهولندا، وليس بريطانيا.

وأوضح المصدر، لمصراوي، أن الشركتين المالكتين لحصة فودافون العالمية، في فودافون مصر، والتي تبلغ 55%، هما شركتين تابعتين لفودافون العالمية، مقرهما في هولندا، وهما شركتي “فودافون هولدنجز بي في”، و”فودافون يوروب بي في”.

وقال المصدر إن الصفقة ستطبق عليها اتفاقية منع الازدواج الضريبي بين مصر وهولندا، طالما أن الشركتين مقرهما هولندا.

وأعلنت فودافون العالمية في نهاية الشهر الماضي، أنها وقعت مذكرة تفاهم مع شركة الاتصالات السعودية، لبيع حصتها في فودافون مصر، بقيمة مبدئية حوالي 2.4 مليار دولار.

وقال المصدر، إنه من المرجح سداد ضريبة دمغة على الصفقة، لمصر، مناصفة بين البائع والمشتري.

وأكد مصدر آخر مطلع على تفاصيل الصفقة، لمصراوي، إن فودافون مصر طلبت من إحدى المكاتب الاستشارية المتخصصة فتوى ضريبية لمعرفة موقف الصفقة من الخضوع لضريبة الأرباح الرأسمالية من عدمه.

وقال المصدر إن هناك أراء متباينة بشأن الضرائب على الصفقة، ما بين من يرى خضوعها، لضريبة 5% وأخرى تقول 10%، بينما يرى طرفي الصفقة أنها لا تخضع لقانون ضريبة الأرباح الرأسمالية.

عن مصراوي

Open chat
%d bloggers like this: