HOT information

HOT information

تباين سعر الدولار الأمريكى اليوم الخميس 5-3-2020، ما بين الاستقرار والانخفاض، وذلك مقارنة بختام تعاملات أمس الأربعاء، حيث سجل استقرارا فى البنك الأهلى المصرى عند سعر 15.58 جنيه للشراء، 15.68 جنيه للبيع، فيما سجل انخفاضا فى بنك عودة بمقدار قرشين ليسجل 15.58 جنيه للشراء، و15.68 جنيه للبيع مقابل 15.60 جنيه للشراء، و15.70 جنيه للبيع.

ووفقا لآخر تحديثات عدد من البنوك المختلفة فى مقدمتها البنك الأهلى المصرى، ننشر سعر الدولار مقابل الجنيه المصرى اليوم، والتى جاءت كالتالى:

سعر الدولار فى البنك الأهلى المصرى

 15.58جنيه للشراء.

 15.68جنيه للبيع.

سعر الدولار فى البنك المركزى المصرى

 15.59 جنيه للشراء.

 15.69 جنيه للبيع.

سعر الدولار فى بنك الإسكندرية

 15.57جنيه للشراء مقابل 15.58 جنيه بانخفاض قدرة قرش واحد.

 15.67جنيه للبيع مقابل 15.68 جنيه بانخفاض قدرة قرش واحد.

سعر الدولار فى بنك عودة

15.58 جنيه للشراء مقابل 15.60 جنيه بانخفاض قدرة قرشين.

 15.68جنيه للبيع مقابل 15.70 جنيه بانخفاض قدرة قرشين.

سعر الدولار فى بنك أبو ظبى الإسلامى

15.59جنيه للشراء.

15.69جنيه للبيع.

سعر الدولار فى بنك قناة السويس

 15.58جنيه للشراء.

15.68جنيه للبيع.

سعر الدولار فى البنك التجارى الدولى cib

 15.59جنيه للشراء.

15.69جنيه للبيع.

سعر الدولار فى بنك مصر

15.58 جنيه للشراء.

15.68جنيه للبيع.

سعر الدولار فى البنك العربى الإفريقى الدولى

 15.59جنيه للشراء.

15.69 جنيه للبيع.

سعر الدولار فى بنك القاهرة

15.59 جنيه للشراء.

15.69 جنيه للبيع.

قال البنك المركزى المصرى، في آخر تقرير عن تحويلات المصريين العاملين بالخارج، إن تحويلات المصريين العاملين بالخارج ارتفعت خلال الفترة يوليو/نوفمبر 2019 “الشهور الخمس الأولى من السنة المالية 2019/2020” بنحو 1.2 مليار دولار بمعدل سنوى 12.1% لتسجل نحو 11.1 مليار دولار “مقابل نحو 9.9 مليار دولار خلال الفترة المناظرة من العام السابق“.

وأعلن البنك المركزى المصرى، أن البيانات الأولية أظهرت ارتفاع تحويلات المصـريين العاملين بالخارج خلال شهر نوفمبر 2019 بمقدار 128.9 مليون دولار بمعدل سنوى 6.8% لتسجل نحو 2.0 مليار دولار “مقابل نحو 1.9 مليار دولار خلال شهر نوفمبر 2018“.

تتكون العملات الأجنبية بالاحتياطى الأجنبى لمصر من سلة من العملات الدولية الرئيسية، هى الدولار الأمريكى والعملة الأوروبية الموحدة “اليورو”، والجنيه الإسترلينى والين اليابانى واليوان الصينى، وهى نسبة توزع حيازات مصر منها على أساس أسعار الصرف لتلك العملات ومدى استقرارها فى الأسواق الدولية، وهى تتغير حسب خطة موضوعة من قبل مسؤولى البنك المركزى المصرى.

وتعد الوظيفة الأساسية للاحتياطى من النقد الأجنبى لدى البنك المركزى، بمكوناته من الذهب والعملات الدولية المختلفة، هى توفير السلع الأساسية وسداد أقساط وفوائد الديون الخارجية، ومواجهة الأزمات الاقتصادية، فى الظروف الاستثنائية، مع تأثر الموارد من القطاعات المدرة للعملة الصعبة، مثل الصادرات والسياحة والاستثمارات، بسبب الاضطرابات، إلا أن مصادر أخرى للعملة الصعبة، مثل تحويلات المصريين فى الخارج التى وصلت إلى مستوى قياسى، واستقرار عائدات قناة السويس، تساهم فى دعم الاحتياطى فى بعض الشهور.

ويعد سعر العملة “تيرمومتر” أداء اقتصاديات الدول، وعندما تحدث تدفقات دولارية ورؤوس أموال بالعملة الصعبة، يعمل ذلك على دعم قوة العملة، وفى إطار تقدم وتحسن مؤشرات الاقتصاد المصرى بشكل ملحوظ على مدار الفترة الماضية، فإن سعر الجنيه أمام الدولار، انعكس خلال الـشهور الماضية بارتفاع العملة المحلية أمام نظيراتها الأمريكية، ومن المتوقع أن يستمر هذا الأداء خلال الفترة المقبلة، مع تقدم مؤشرات الاقتصاد وتحسن 5 موارد دولارية أساسية لمصر.

عن اليوم السابع

%d bloggers like this: