HOT information

HOT information

شهور قليلة تفصلنا، عن بدء تداول النقود البلاستيكية «البوليمر»، في السوق المصرية، بعد إعلان المسئولين بالبنك المركزي عن اعتزام مصر، بدء طباعة هذا النوع من النقود بالمطبعة الجديدة للمركزي في العاصمة الإدارية الجديدة.

وتدخل مصر، ضمن الدول التي بدأت استخدام النقود البلاستيكية «البوليمر»، خلال العام الجاري، بعد الإطلاع على أحدث ما وصلت إليه تكنولوجيا طباعة النقود ومنها النقود البلاستيكية «البوليمر»، والتعاقد على شراء الماكينات والمعدات والتدريب عليها، خلال الشهور الماضية.

ويستعد البنك المركزي المصري، في مقره الجديد الجاري تنفيذه بالعاصمة الإدارية، للانتهاء من تدشين أكبر دار نقد، حيث سيتم تجهيزها بأحدث ماكينات إنتاج العملات في العالم، والتي ستعمل على 4 خطوط لبدء إصدار عملات مصرية بلاستيكية لأول مرة من مادة البوليمر.

بوابة أخبار اليوم، ترصد 8 فوائد لاستخدام النقود البلاستيكية «البوليمر».

1- النقود البلاستيكية «البوليمر» مصنوعة من مادة البوليمر غير الضارة بالبيئة بعكس النقود الورقية.

2-عمر البلاستيكية «البوليمر» يعادل أضعاف عمر العملة الورقية، بخلاف العملة الورقية التي تتدهور بشكل سريع بعد تداولها.

3- استخدام النقود البلاستيكية «البوليمر» في مصر يعد أمرا إيجابيا لحركة النقد بالأسواق.

4- استخدام النقود البلاستيكية «البوليمر» يساهم في تخفيض تكاليف الطباعة.

5-استخدام النقود البلاستيكية «البوليمر» يحسن مستوى الأوراق التي تتداول بشكل كبير.

6- العملة البلاستيكية لن تكون شبيهة بالعملة المعدنية أو الكوينز، ولكن حجمها مثل حجم العملة الورقية المتداولة وتحمل نفس التصميم كل بحسب فئته.

7- تساهم النقود البلاستيكية «البوليمر» في القضاء تدريجيا على الاقتصاد الموازي.

8- النقود البلاستيكية «البوليمر» تساعد على محاربة تزييف”تزوير” العملة، والسيطرة على السوق النقدي.

وأكدت مصادر مسئولة بالبنك المركزي المصري، في تصريحات خاصة لبوابة أخبار اليوم، أن البنك المركزي، يسعى للوصول إلى الاستفادة الكاملة من مزايا النقود البلاستيكية التي وصلت إليها الدول الأوروبية، مشيرة إلي سفر عدد من المسئولين عن هذا الملف بالمركزي، لعدد من الدول الأوربية وإنجلترا وسويسرا على مدار الشهور الماضية لمعرفة آخر التطورات عن طباعة النقود البوليمير.

وتابعت، أنه من المقرر أن يبدأ البنك المركزي المصري في إنتاج فئات النقد مثل الجنيه المصري، وفئة الخمسون قرشا، والعشرة جنيهات وبعض الفئات الأخرى، لم يستقر عليها حتى الآن، وستكون نقود بلاستيكية «البوليمير».

وأضافت، أنه من المقرر طباعة هذه النقود خلال الشهور القليلة المقبلة، وأنه قبل نهاية عام ٢٠٢٠، ستكون مصر دخلت عصر طباعة النقود البلاستيكية «البوليمير»، وأنه سيتم طباعتها من خلال مطبعة البنك المركزي المصري، في العاصمة الإدارية الجديدة، موضحة أنه يتم حاليًا دراسة مدى إمكانية استخدام النقود البلاستيكية، كبديلا عن المعدنية والورقية ولكن على مراحل لم يتم الاستقرار عليها حتى الآن.

وكشف طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري، في تصريحات سابقة له عن اعتزام المركزي إنتاج وطباعة النقود البلاستيكية المصنعة من مادة البوليمر لفئات النقود المصرية، خلال عام ٢٠٢٠، من خلال مطبعة البنك المركزي الجديدة، في العاصمة الإدارية الجديدة.

وبدأت مصر، الاستعداد لإنتاج العملة على البلاستيك «البوليمر» بجانب استخدام العملة الورقية، بداية من عام 2018، على أن يتم تجهيزها وطبتعتها في أكبر مطبعة للنقود في مصر بمقر البنك المركزي المصري بالعاصمة الإدارية الجديدة

عن أخبار اليوم

%d bloggers like this: