HOT information

HOT information

“الاقتصاد الياباني قد يخسر أكثر من 6.32 مليار دولار، نتيجة لتأجيل موعد الألعاب الأولمبية طوكيو 2020، لمدة عام نتيجة لانتشار فيروس كورونا المستجد”، بحسب ما قاله موقع ” the Nikkei Asian Review”، المعني بالاقتصاد الياباني.

وقال تقرير نشر قبل إعلان تأجيل الأولمبياد لمدة عام رسميًا إلى 2021، إن اقتصاديين قدروا تكلفة تأجيل الألعاب الأولمبية بقيمة تتراوح ما بين 5.42 إلى 6.32 مليار دولار.

وقررت اللجنة الأولمبية الدولية أمس تأجيل انعقاد الألعاب الأولمبية طوكيو 2020 لمدة عام لتقام في العام المقبل، بعد الانتشار الواسع لفيروس كورونا، وبعد أن أعلنت عدة دول عدم إرسال فرقها الرياضية إلى اليابان خوفًا من الفيروس.

وكان من المقرر أن تقام الألعاب الأولمبية في الفترة من 24 يوليو المقبل وحتى 9 أغسطس المقبل.

وفي وقت سابق قدر بنك استثمار جولدمان ساكس أن تخسر اليابان ما بين 4.9 مليار دولار في الاستهلاك الداخلي والمحلي، إذا لم تقام الأولمبياد في موعدها.

وقال كاثي ماتسوي، كبير الاستراتيجيين في جولدمان ساكس، لقناة CNBC إنه في حال تأجيل الألعاب الأولمبية، سيظهر بوضوح قدرًا من التأثير السلبي على نمو الاقتصادي الياباني في السنة المالية الحالية”.

وأظهرت بيانات نشرت في نهاية العام الماضي، إن الحكومة اليابانية استثمرت نحو 9 مليارات دولار في مشروعات إنشائية تتعلق بالألعاب الأولمبية، وهو ما يعني أن أغلبية التأثير المالي قد تم امتصاصه، بحسب ما قاله ستيفن أنجريك، كبير الاقتصاديين في أكسفورد إيكونوميكس في رسالة بريدية إلى CNBC.

وأضاف “الألعاب الأولمبية ترفع النشاط الاقتصادي من خلال تحفيز البناء في السنوات التي سبقت الحدث، ومن خلال تعزيز السياحة الداخلية والاستهلاك المرتبط بها في وقت انعقاد الألعاب”.

عن مصراوي

%d bloggers like this: