HOT information

منظمة السياحة العالمية

بلغت خسائر قطاع السياحة في العالم 460 مليار دولار خلال النصف الأول من العام الجاري، بسبب إجراءات الإغلاق التي تسبب فيها فيروس كورونا، وفقًا لما أعلنته منظمة السياحة العالمية.

وقالت المنظمة إن هذه الخسائر هي 5 أضعاف ما حدث في أعقاب الأزمة المالية العالمية في 2009.

وانخفض عدد السياح بنسبة 65% خلال النصف الأول من العام الجاري، وفقًا لبيانات المنظمة.

وبحسب بيانات المنظمة انخفض عدد السياح القادمين إلى منطقة الشرق الأوسط والتي تضم مصر بنسبة 57% في الفترة من يناير إلى يونيو الماضيين.

وخسرت المنطقة 19 مليون سائح خلال هذه الفترة مقارنة بنفس الفترة العام الماضي.

وبحسب المنظمة فإن المقاصد السياحية الكبرى مثل السعودية ومصر أعادت فتح القطاع السياحي مرة ثانية، مشيرة إلى أن مصر أعادت الطيران الخارجي في أول يوليو الماضي بعد توقف 3 شهور، فيما أعلنت السعودية عن إطلاق “صيف السعودية” لدعم السياحة المحلية.

وقالت الوكالة إن مؤشرات الاتحاد الدولي للنقل الجوي (الأياتا) توضح أن حركة الطيران الدولي في أفريقيا انخفضت بنسبة 95% في يوليو الماضي، وهذا يعد تطورًا مقابل انخفاض 98% في يونيو الشهر الماضي.

وسجلت الخطوط الجوية في الشرق الأوسط تراجعًا نسبته 93% في يوليو، مقارنة بـ 96% في يونيو، فيما انخفضت القدرة الاستيعابية بنسبة 86%، وفقًا للمنظمة.

وتتوقع المنظمة 3 سيناريوهات لتعافي قطاع السياحة حول العالم لمستويات عام 2019، لكن هذا لن يتم قبل عامين ونصف.

وبحسب المنظمة يتوقع السيناريو الأول أن يتعافى القطاع في عامين ونصف أي في نصف 2023، أما السيناريو الثاني فيتوقع أن يتعافى القطاع في 3 أعوام أي في نهاية 2023.

وتشير توقعات المنظمة إلى أن السيناريو الثالث لتعافي القطاع قد يستغرق 4 سنوات أي في نهاية 2024.

وقالت المنظمة إن التنبؤ بشكل الموسم السياحي المقبل صعب، لأن لكل بلد ظروف وخصوصية معينة في التعامل مع الوباء.

Open chat
%d bloggers like this: