HOT information

شعبة الطباعة والورق

قال عمرو خضر، رئيس شعبة الطباعة والورق بغرفة القاهرة التجارية، إن أسعار الورق شهدت انخفاض تدريجي منذ شهر مارس الماضي، سواء على المستوى المحلي أو العالمي.

وأضاف خضر، أن طن الورق المستورد انخفض إلى 11 ألف جنيه مقابل 19 ألف جنيه في مارس الماضي، أي بنحو 57%.

وتابع خضر أن طن الورق المحلي، انخفض إلى 10 آلاف جنيه للطن، مقابل 16 ألف جنيه للطن.

وأرجع خضر، انخفاض الأسعار، إلى تراكم مخزون الورق عند المصانع العالمية والمحلية، خلال فترة جائحة كورونا، مما أدى إلى صعوبة تصريفه، وزاد المعروض بشكل كبير.

وساهم تأجيل الدراسة، وعدم وضوح آليات العمل بالعام الجديد، وتأجيل مطابع الكتب الخارجية، طباعة كتب العام الجديد، مما أدى لتراجع استهلاك الورق.

وكان موسم الدراسة يبدأ كل عام بمنتصف شهر سبتمبر، ولكن تم تأجيله هذا العام بسبب تداعيات انتشار فيروس كورونا وتأجيل امتحانات الثانوية العامة.

ووافق المجلس الأعلى للتعليم قبل الجامعي، أن تبدأ الدراسة في العام الجديد 2020-2021، يوم السبت الموافق 17 أكتوبر 2020، وتنتهي يوم الخميس 24 يونيو 2021.

كما ساهمت التغيرات التي ستشهدها الخريطة التعليمية في مصر هذا العام، في تراجع الإقبال على الكتب المطبوعة مما ساهم في قلة الطلب على الورق.

وكان طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، أعلن أن الوزارة ستتيح مصادر لتعلم الطلاب عبر القنوات التعليمية والمكتبة الإلكترونية، ومكتبة الدروس الإلكترونية، والبث المباشر.

وأشار خضر، إلى أن إنتاج مصر من الورق يكفي نحو 40% من الاستهلاك، ونستورد نحو 60% من دول الاتحاد الأوروبي والصين والبرازيل.

وأوضح خضر، أن هناك مصنعين أساسين لصناعة الورق في مصر، هما قنا لصناعة الورق، ومصر أدفو للب وصناعة الورق.

عن مصراوي

Open chat
%d bloggers like this: