HOT information

لقاح كورونا

قال لياو ليتشيانج سفير الصين بالقاهرة، إن الصين تتعاون مع دول العالم والقارة الإفريقية لمواجهة فيروس كورونا، موضحا أن يتم تقديم الدعم والمساندة للدول الإفريقية لمواجهة فيروس كورونا.

وأضاف خلال مداخلة عبر سكايب، ببرنامج “بالورقة والقلم”، على فضائية “TEN“، مع الإعلامى نشأت الديهى، أن الصين قدمت المساعدات والدعم للمجتمع الدولى منها مساعدات نقدية بقيمة 50 مليون دولار لمنظمة الصحة العالمية وإرسال فريق خبراء طبيين إلى 32 دولة فى العالم، وقدمت 283 دفعة مساعدات من مستلزمات طبية ووقائية إلى 150 دولة و4 منظمات دولية في العالم، موضحًا أنه من 15 مارس إلى 6 سبتمبر الجارى صدرت الصين أكثر من 150 مليار كمامة إلى خارج الصين، و1.2 مليار بدلة واقية، و230 مليون نظارة واقية، و209 آلاف جهاز تنفس صناعى، و470 مليون كواشف اختبار كورونا، و80 مليون جهاز قياس درجة حرارة.

وأوضح أن الصين تتبادل الخبرات والمعلومات والمساعدات الطبية مع الدول الإفريقية، مؤكدا حرص الصين على العمل مع المجتمع الدولى لمساعدة الدول النامية.

وتابع: “نلتزم بالتعاون والتكاتف مع مصر وهناك تنسق واتصالات بين رئيسي البلدين”، موضحاً أن هناك اجتماعات بين الخبراء الصينيين والمصريين لتبادل المعلومات والخبرات لمواجهة فيروس كورونا.

وأكد سفير الصين بالقاهرة، أن هناك تشاور وتعاون بين الشركات المصرية والصينية في مجال إنتاج اللقاح، وأن التجارب السريرية للقاح تخدم الصحة والسلامة لأبناء البلدين، موضحا أن التعاون الصينى المصرى بشأن اللقاح وصل للمرحلة الثالثة من التجارب السريرية.

 ولفت إلى أن تدريس اللغة الصينية كلغة ثانية يخدم الشركات الصينية التي تستثمر في مصر، ويوفر فرص عمل للشباب، مؤكدا أن هناك تعاون صينى مصري في المجالات السياسية والاقتصادية والعلمية والتعليمية بفضل رعاية رئيسي البلدين.

وأشار إلى أن الشركات الصينية في مصر لديها احتياج إلى شباب مصري يجيد اللغة الصينية، حيث إن اللغة لها دور كبير في تعزيز النمو الاقتصادى وتوفير فرص عمل للأصدقاء المصريين، مردفا:”نتعاون مع الجانب المصري لتعليم المهارات المهنية والفنية لتلبية احتياجات سوق العمل”.

من ناحية أخرى، أوضح أن الرئيس الصينى أكد رفض تصرف أي دولة وكأنها “رئيس العالم”، مضيفا أن الصين أكدت رفضها اتباع أسلوب الحرب الباردة والتحيز الأيديولوجى، كما أكدت ضرورة استخدام الحوار والتعاون بدلا من المواجهة والصدام.

وشدد على أن الرئيس الصينى طالب بالعدالة والمساواة بين الدول خلال الاحتفال بالذكرى الـ 75 لتأسيس الأمم المتحدة، وأعلن رفضه الهيمنة على العالم وفرض سياسة التنمر.

ونوه إلى أن الصين أكدت ضرورة حماية القانون الدولى والوفاء بالالتزامات الدولية وتعزيز التعاون، مضيفا: “نحتفل بالعيد الوطنى في ظروف استثنائية ونسعى للقضاء على الفقر وتطبيق أجندة 2030 وتحقيق التنمية المستدامة”، كما أن الصين طالبت بالشراكة وتكريس السلام وحقوق الإنسان لمواجهة التحديات غير التقليدية.

عن اليوم السابع

Open chat
%d bloggers like this: