HOT information

دمغ الذهب بالليرز

كشف اللواء عبدالله منتصر رئيس مصلحة الدمغة والموازين، عن أن المصلحة بدأت فى تطبيق منظومة دمغ و تكويد المشغولات الذهبية “الباركود” بالليرز تجريبيًا خلال أكتوبر الجارى على أن يستمر التشغيل التجريبى لهذه المنظومة حتى نهاية ديسمبر المقبل.

وأشار منتصر فى تصريحات لـ”بوابة أخبار اليوم”، على هامش الاجتماع الذى عقده مع أعضاء شعبة المشغولات الذهبية بغرفة القاهرة التجارية،  إلى أنه سيتم بدء العمل رسميًا بهذه المنظومة وتعميمها على جميع أصناف المشغولات الذهبية و المعادن الثمينة مطلع العام المقبل.

يشار إلى أنه تم الإتفاق بين مصلحة الدمغة والموازين و شركة إنتركم إنتربرايزس، على التكويد بالليزر لعدد 50 ألف قطعة ذهبية، بتكلفة تقدر بنحو 50 مليون جنيه وذلك كمرحلة أولى.

وأضاف منتصر، أن منظومة دمغ المشغولات الذهبية بالليرز تصب فى مصلحة الجميع “الصناع والتجار والمستهلكين”، حيث أنها تسهم فى القضاء على ظاهرة تداول المصوغات مجهول المصدر و التلاعب فى دمغ أعيرة الذهب المختلفة، إضافة إلى أنها تساعد على الحد من حوادث سرقة المشغولات الذهبية.     

وقال رئيس مصلحة الدمغة والموازين، إن نظام التكويد والدمغ بالليزر يتضمن  وضع رقم على كل قطعة ذهبية بشكل متسلسل، ولن يُرى بالعين المجردة أو العدسة المكبرة، ويحتوى هذا الرقم على كل ما يخص تلك القطعة من عيار، ووزن، إضافة إلى إسم المصنع الذى تم إنتاجها من خلاله.

وتابع أن قراءة الرقم المتسلسل سيكون من خلال جهاز QR وسيتم توزيعه على مفتشى المصلحة، وسيتم السماح  لأصحاب محال الذهب بشراء هذا الجهاز وذلك لإصدار فاتورة البيع للمستهلكين.

Open chat
%d bloggers like this: