HOT information

إيجي كاش للحلول التكنولوجية للمعاملات النقدية

أعلن البنك المركزي المصري عن تأسيس وإطلاق شركة “إيجي كاش للحلول التكنولوجية للمعاملات النقدية” المتخصصة في تقديم الخدمات المتعلقة بتداول النقد، خاصة نقل الأموال وتغذية الصرافات الآلية، وفقا لأحدث النظم التكنولوجية للمراقبة والإدارة عالميا وستقوم بتغطية جميع أنحاء الجمهورية خاصة في الأقاليم والمحافظات والمناطق النائية.

وتعرض “بوابة أخبار اليوم” أهم المعلومات عن شركة نقل الأموال وتغذية الصرافات الآلية، التابعة للبنك المركزي المصري.

إيجي كاش للحلول التكنولوجية للمعاملات النقدية، هي شركة وطنية ستعمل في جميع التوقيتات على مدار الـ 24 ساعة، وطوال أيام الأسبوع، وفي مختلف الأماكن ومناطق الجمهورية لتأمين ونقل الأموال، وتغذية ماكينات الصراف الآلي، وذلك في إطار الاستراتيجية التي يتبناها البنك المركزي باستخدام أفضل التكنولوجيات في مجال نقل الأموال.

يساهم البنك المركزي في رأس مال الشركة الجديدة بحصة تصل إلى 35 ٪، بينما تمتلك بنوك، الأهلي، ومصر، والقاهرة وجهات أخرى 65%.

تأسيس الشركة يأتي في إطار التطوير الشامل الذي يقوم بتنفيذه البنك المركزي للجهاز المصرفي، ليس فقط على صعيد الأعمال والأنشطة المصرفية، بل يمتد إلى كافة الأنشطة المرتبطة.

تقوم الشركة بعمليات نقل الأموال بوسائل تكنولوجية أكثر أمانا والتي تسهل الوصول إلى كافة شرائح الشعب المصري في مختلف مناطق الجمهورية.

تعمل الشركة وفق أحدث وأفضل التكنولوجيات والمعايير الدولية المعمول بها في مجال نقل الأموال عالميا.

 الشركة مجهزة بأحدث تكنولوجيا الأمان والكفاءة ضد أي محاولات لعمليات السطو.

سيارات نقل الأموال التابعة لها، مصفحة ومجهزة الكترونيا ومتصلة بأحدث أجهزة إتصال بغرفة عمليات لحظية وكاميرات مراقبة لتتبع خط سيرها من لحظة خروجها وحتى وصولها.

سيارات النقل التي سيتم استخدامها ستكون مجهزة بتقنية فنية عالية تتيح عملية الإتلاف الذاتي للأموال بداخلها من خلال تقنية (IBNS ) والتي يتم تشغيلها فورا في حالات السطو.

تستهدف الشركة في المرحلة الأولى تغطية السوق المصرية، ثم التوسع لاحقا خارجيا خاصة في إفريقيا والدول العربية.

بدأت الشركة نشاطها بأسطول مبدئي لسيارات نقل أموال مصفحة، ومجهزة بأحدث وسائل الأمان والتأمين، وتقوم في البداية بتغطية القاهرة الكبرى، ثم تستهدف تغطية كافة أنحاء الجمهورية خاصة الأقاليم والمناطق النائية.

تستهدف الشركة الجديدة، المساعدة في إرساء مفهوم الشمول المالي ونشر الثقافة المالية من خلال التوسع في النشاط المصرفي وزيادة عدد ماكينات الصراف الآلي وتغذيتها ودعم انتشار بطاقات الـ ATM، وخاصة في القرى والأماكن النائية بكافة أنحاء الجمهورية.

توفر الشركة، حلولا لمجابهة أي أزمات في نقل الأموال، وتغذية ماكينات الصرف الآلي، كما حدث في أوقات سابقة إبان الاحداث التي شهدتها مصر في 2011 و2013، والامداد بالحلول الأمنية الموثوق بها.

عن أخبار اليوم

Open chat
%d bloggers like this: