HOT information

الاسهم الامريكية

مع اقتراب الانتخابات الأمريكية يفكر العديد من المستثمرين بالطريقة التي سيديرون بها محافظهم الاستثمارية وفقاً لنتائج الانتخابات، ويحاولون أن يتنبؤوا بتحركات السوق في الحالتين (أي ربح ترامب أو بايدن)، وتغيير الأصول التي يحوزونها بعد ظهور النتائج، ومما لا شك فيه أن شهر نوفمبر سيكون مفصلياً بالنسبة للأسواق وذلك للسنوات الأربع القادمة.

وسنتحدث هنا عن أسواقتداولالأسهم وعن الأسهم التي من المحتمل أن تصعد في حال ربح ترامب الانتخابات، كما سنتحدث عن الأسهم التي من المحتمل أن يهبط سعرها اذا ما  ربح ترامب الانتخابات أيضاً.

ما هي الأسهم التي ستصعد في حال ربح ترامب الانتخابات الرئاسية الأمريكية؟

  • أسهم بنك أمريكا Bank of Americaتتبع إدارة ترامب حالياً العديد من الإجراءات المحابية للشركات وأدائها ومنها تخفيض الضرائب والتحفيز على زيادة فرص العمل في الاقتصاد، وإن الإدارات التي تأتي من الحزب الجمهوري غالباً ما تكون أكثر ودية مع البنوك الأمريكية الكبيرة إذا ما قورنت مع الإدارات من الحزب الديمقراطي، واذا ربح بايدن فمن المتوقع أن تتاثر أسهم البنك حيث أنه قال بأنه سيرفع معدل الضرائب على الشركات إلى ٢٨ بالمئة، وبشكل عام وبغض النظر عن نتيجة الانتخابات فإن أسهم بنك أمريكا تعتبر جيدة، حيث أن لها عائد جيد يتمثل بالأرباح على الأسهم، وتفوق قيمة البنك حالياً ٢٠٠ مليار دولار أمريكي والعائد يصل إلى ٣ بالمئة تقريبا.
  • أسهم شركة تويتر Twitter : من المعروف أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يستخدم تويتر كوسيلته الرئيسية لإيصال الرسائل إلى الناس والإعلام، وعلى الرغم من منصة التواصل الاجتماعي ورئيسها أحيانا ما يحاولون أن يقوضوا من مصداقية ترامب فإن المنصة تستفيد بشكل كبير من استعمال ترامب بشكل رئيسي لها، حيث أن زوار المنصة يزيدون وبالتالي تحقق عائداً أعلى من الإعلانات، ولم يكن تويتر بتلك الشهرة والشعبية كما هو اليوم لولا الجدل الذي تحدثه بعض تغريدات الرئيس الأمريكي.

وفي المقابل فإنه في حال ربح بايدن فإنه ليس من المتوقع أن يستعمل بايدن تويتر كمنصة رئيسية للتواصل مع الناس والإعلام، ولهذا ليس من المتوقع أن ترتفع أسهم تويتر في هذه الحالة بشكل كبير.

وعلى الرغم من كل هذا فإن هناك تحديات تواجه تويتر وغيرها من منصات التواصل الاجتماعي فيما يتعلق بتحقيق التوازن بين حرية التعبير عن الرأي ومنع خطاب الكراهية، وكذلك هناك تحديات تتعلق بمنع نشر الأخبار الزائفة وكيفية التحقق من الأخبار، وهذه العوامل قد تحد من صعود سهم تويتر على الأمد الطويل.

  • أسهم شركة اليكسيون الدوائية Alexion Pharmaceuticals،في حال ربح ترامب في الانتخابات الرئاسية وبقي في البيت الأبيض لفترة رئاسية ثانية، فإن ذلك من المتوقع أن يكون ايجابياً بالنسبة لأسهم القطاع الصحي، وتقدم شركة اليكسيون علاجات وعقاقير دوائية مرتفعة الثمن، وعلى الرغم من توقع ترامب لأوامر تنفيذية لتخفيض أسعار العقاقير والأدوية فإن هذه الأوامر قد لا يكون لها ذلك التأثير الكبير مع ترسخ قوة الشركات الدوائية، حتى ولو سمح باستيراد بعض العقاقير، فإن الشركة تقدم أدويتها لأمراض نادرة وبالتالي لا تواجه الكثير من المنافسة التي من شأنها أن تؤدي إلى انخفاض الأسعار.
  • أسهم شركة اكسون موبيل Exxon Mobileعلى الرغم من أن قطاع النفط يواجه العديد من الصعوبات فليس من المتوقع أن ينتهي دور هذا القطاع في السنوات القليلة الماضية، واذا زالت أزمة كورونا من المتوقع أن يعود الطلب وتعود الأسعار لمستويات جيدة.
    ومن أهم العلاجات التي طورتها الشركة علاج التوميريس Ultomiris وهو جيل جيد من العلاجات وهو بديل عن سوليريس Soleris ، وهو موجه للمرضى الذين يعانون من متلازمة انحلال الدم اليوريمي اللانمطية، ولهذا فإن الشركة في موقع جيد وهناك احتمال مرتفع بأن ترتفع قيمة السهم فيما إذا ربح ترامب.

الأسهم التي من المتوقع أن تهبط في حال ربح ترامب في الانتخابات

يتوقع العديد من المحللين أن فوز ترامب سيكون ايجابياً إلى حد للأسواق المالية، خاصة أن المؤشرات الأمريكية الرئيسية كانت في حالة صعود قبل أن تحصل جائحة كورونا، وبالنظر إلى سياسات إدارة ترامب فإنه من المتوقع أن تتأثر أسهم الشركات التي تتعامل بشكل رئيسي مع الصين سلباً في حال ربح ترامب، وذلك نتيجة سياسة التعرفة الجمركية التي يضعها ترامب.

ومن أهم الشركات التي من الممكن أن تتعرض لضغوط سلبية في حال فوز ترامب تلك التي تصنع رقائق السيليكون الالكترونية والتي تعتمد على الصين بشكل كبير في عائداتها، وهذه الشركات ستتأثر فيما اذا قررت الصين أن تقوم بإجراءات تشابه إجراءات ترامب وقررت فرض تعرفة جمركية على البضائع التي تأتي من الولايات المتحدة وتباع في الصين، ومن أهم هذه الشركات:

  • شركة الرقائق السيليكيونية الاكلترونية كوالكوم Qualcom حيث من المقدر أن تأتي ٦٦ بالمئة من عائدات هذه الشركة من الصين، ولهذا فإنها قد تتأثر بالحرب التجارية.
  • ميكرون للتكنولوجيا Micron Technology  حيث ان ما نسبته ٥٧ بالمئة من عائدات هذه الشركة تأتي من الصين، وفي المقابل فإن ١١ بالمئة تقريبا من عائداتها فقط تأتي من مبيعاتها في الولايات المتحدة ولهذا فهي قد تتأثر بالحرب التجارية، وتصنع هذه الشركة حلول التخزين الإلكترونية مثل الذاكرة الالكترونية المحمولة Flash memory وغيرها.
  • شركة كورفو Qorvo  التي تصنع أنظمة لتردد الراديو تستعمل في الاتصالات اللاسلكية وتأتي ما نسبته ٥٢ بالمئة من عائداتها من الصين، وقد نشأت هذه الشركة بعد اندماج بين شركتين أخريين.

 الخلاصة:

من الصعب التنبؤ بنتيجة الانتخابات الأمريكية بشكل حاسم، كما يصعب التنبؤ باستجابة الأسواق لنتيجة الانتخابات، لكن مع وجود الحسومات الضريبية التي تقدمها إدارة ترامب ومع الحديث عن نية بادين بإبطال هذه الحسومات في حال فاز في الانتخابات، فإنه من المتوقع أن يكون فوز ترامب ايجابياً بشكل عام لأسواق الأسهم، بينما قد لا تتلقى الأسواق الأمر بنفس الإيجابية إذا ما كانت الانتخابات لصالح بايدن.

Open chat
%d bloggers like this: